خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

للأمهات- عادات تهدد صحة طفلك في المدرسة

05:21 م الإثنين 26 سبتمبر 2022
للأمهات- عادات تهدد صحة طفلك في المدرسة

الموسم الدراسي

كتبت - ندى سامي

تمارس بعض الأمهات مجموعة من العادات الخاطئة الخاصة بتغذية الأطفال خلال اليوم الدراسي، والتي تهدد صحتهم، وتجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمشكلات صحية.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، أبرز العادات الخاطئة التي تهدد صحة الطفل أثناء الدراسة، وفقًا للدكتور محمد عبد الستار، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة.

- تناول الحلويات

تناول الطفل للحلويات المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات خلال الساعات الدراسية، يعرضه لصعوبة التركيز وفرط الحركة وقلة النشاط، كما أن الحلويات تهدد بالكثير من المشكلات الصحية على المدى الطويل مثل السمنة والسكري.

- الخروج من المنزل دون فطور

الفطور وجبة رئيسية لا يمكن تغافلها، ومن الضروري حصول الطفل على وجبة متكاملة تحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمة مثل البيض أو الجبن أو اللبن مع الخضروات والفواكه، على أن تكون وجبة المدرسة وجبة خفيفة مكملة، وعدم حصول الطفل على الفطور يتصبب في ضعف التركيز وقلة الشهية والضعف العام بالجسم.

- وجبة مدرسية غير صحية

يجب أن تكون الوجبة المدرسية خفيفة وصحية تتمثل في عناصر غذائية صحية تمد الجسم الطاقة اللازمة للحركة والتركيز مثل المكسرات والفواكه والجبن، مع الابتعاد عن المقليات والأطعمة الدسمة والأطعمة الجاهزة، والأطعمة السكرية.

- العصائر المعلبة

قد تتضمن الوجبات المدرسية لدى بعض الأطفال العصائر المعلبة، والتي تتسبب في الكثير من الأضرار على صحة الطفل، ولا تعطي جسمه أي فائدة، ويمكن استبدالها بثمرة فاكهة مثل التفاح أو الموز أو البلح، لإعطاء الجسم حاجته من السكريات دون ضرر.

اقرأ أيضًا: استعدادًا للدراسة.. 5 أطعمة قدميها لطفلِك لتقوية ذاكرته

- النوم المتأخر

يؤثر النوم على صجة الجسم واالمناعة، وقد يتسبب النوم المتأخر ليلًا وعدم الحصول على الساعات الكافية في زيادة فرص التعرض لمختلف أنواع العدوى.

- الذهاب إلى المدرسة رغم المرض

تخشى بعض الأمهات من عدم حصول الطفل على بعض المعلومات إذا تغيب أثناء مرضه، ويعد ذلك من أخطر العادات التي تؤثر سلبًا على صحة الطفل وتؤخر من فرص تعافيه بل وتزيد فرص تفاقم الأعراض، بالإضافة إلى زيادة فرص انتشار العدوى.

- إهمال شرب الماء

شرب المااء أثناء الساعات الدراسية لا يقل أهمية عن تناول وجبة طعام متوازنه، لذا يجب الحرص على شرب الماء من قارورة نظيفة صحية وعدم مشاركتها مع الآخرين تجنبًا لنقل العدوى.

- ارتداء ملابس غير مناسبة

تبالغ بعض الأمهات في ملابس الأطفال في نهاية الخريف والشتاء، ما قد يعرض الطفل للتعرق والتعب وتزداد فرص الإصابة بالعدوى، لذا يجب الحرص على الاضطلاع على درجات الحرارة واختيار الملابس المناسبة لدرجة الحرارة.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية