خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

تضخم اللحمية عند الأطفال يضعف الذكاء.. متى يجب استئصالها؟

04:49 م الأحد 15 أبريل 2018
تضخم اللحمية عند الأطفال يضعف الذكاء.. متى يجب استئصالها؟

اللحمية في الأطفال

إعلان

كتبت - أسماء أبوبكر

تضخم اللحمية من المشكلات المنتشرة بين الأطفال، خاصة في سن مبكرة، وتكمن خطورته في المضاعفات التي يمكن أن يسببها للطفل في حال إهمال أو تأخر العلاج.. فما هي أسباب تضخم اللحمية عند الطفل؟ وما المضاعفات التي يمكن أن تسببها؟ وكيف يتم التعامل معها طبيا؟.

سبب رئيسي

الطفل يولد باللحمية لكن تبدأ أعراضها في الظهور مع تقدمه في العمر، وفقا لدكتور محمد عبد القادر، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة القاهرة، الذي أشار إلى أن أعراضها تبدأ في الظهور بشكل تدريجي.

من جانبه، يقول الدكتور معتز النجار، استشاري الأنف والأذن والحنجرة، إن تضخم اللحمية عند الأطفال يحدث نتيجة كثرة التعرض لنزلات البرد أو الإصابة بالحساسية، موضحا أنها عبارة عن خلايا ليمفاوية تفرز مضادات للميكروبات أو الفيروسات التي تدخل الجسم، وفي حالة إصابة الطفل بالحساسية أو نزلات البرد بصورة متكررة تعمل هذه الخلايا لفترات طويلة، ما يؤدي لتضخمها.

أعراض مصاحبة

وفقا لدكتور محمد عبد القادر، فإن أعراض تضخم اللحمية لدى الطفل تتمثل في: انسداد في الأنف، التنفس من الفم، التهابات مستمرة في الجيوب الأنفية، مشيرا إلى أن اللحمية تؤثر سلبا على ذكاء الطفل، لأنها تؤدي لانسداد مجرى الهواء، بالتالي يقل إمداد الجسم بالأكسجين ما يؤثر على كمية الدم الواصل للمخ، لذلك يكون الطفل محدود الذكاء.

الدكتور معتز النجار يضيف أن من ضمن أعراض اللحمية خلف الأنف عند الأطفال: الشخير أثناء النوم، فتح الفم أغلب الوقت خاصة أثناء النوم، ألم في الأذن.

متى يجب استئصال اللحمية؟

لابد من استئصال اللحمية للطفل إذا تسببت في انسداد الأنف أو حدوث التهابات متكررة في الجيوب الأنفية، هذا ما يؤكده عبد القادر، الذي أوضح أنه من الأفضل ألا يتم استئصالها قبل أن يتم الطفل عامه الثالث.

ويضيف أستاذ الأنف والأذن والحنجرة أن الطفل في هذا السن يكون أكثر عُرضة لحدوث تضخم في اللحمية مرة أخرى بعد استئصالها إذا كان يعاني من الحساسية أو التهابات متكررة في الأذن الوسطى، لكن استئصالها يكون ضروريا إذا كان يعاني من انسداد الأنف وصعوبة في التنفس، مشيرا إلى أن احتمالية ظهورها مرة أخرى تقل إذا تم استئصالها في سن 7 أو 8 سنوات.

أما عن إمكانية علاج اللحمية دوائيا، فيرى النجار أنه يمكن الاعتماد على مضادات الحساسية والكورتيزون ونقط للأنف إذا كان حجمها صغير، لكن لابد من التدخل الجراحي إذا كانت كبيرة الحجم.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية