للحوامل.. أعراض تكشف لكِ موت الجنين في آخر شهور الحمل

10:26 م الإثنين 11 نوفمبر 2019
للحوامل.. أعراض تكشف لكِ موت الجنين في آخر شهور الحمل

الإجهاض المتأخر

إعلان

كتبت- ندى سامي:

موت الجنين داخل الرحم أحد أصعب التجارب التي يمكن أن تمر على الأم، ولكن تزداد قسوة الموقف عند حدوث الإجهاض في وقت متأخر من الحمل أي في الثلث الأخير منه وتعرف تلك الحالة بالإجهاض المتأخر، وترتبط بعدد من الأسباب المحتملة والمفاجئة.

ويستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي أسباب وأعراض الإجهاض المتأخر.. وكيف يمكن مساعدة الأم في حال حدوثه؟

يقول الدكتور محمد محسن استشاري طب النساء والتوليد، إن الإجهاض المتأخر هي حالة غير شائعة بالنسبة للإجهاض الذي يحدث في أول الحمل، ويمكن أن يحدث الإجهاض المتأخر في الشهر الأخير من الحمل، وفي بعض الحالات قد لا تشعر الأم بموت الجنين داخل الرحم، لأنه قد يختلط عليها الأمر خاصة كلما اقترب موعد الولادة.

الأعراض

يمكن تحديد أعراض موت الجنين داخل الرحم في الشهور الأخيرة من الحمل في التالي:

- عدم الشعور بحركة الجنين.

- الشعور بالثقل الشديد أسفل البطن.

- تحجر في جزء واحد من البطن.

- ألم شديد أسفل الظهر.

- عدم الشعور بنبض الجنينز

- لا يشترط نزول الدماء، ولكن قد يحدث ذلك في بعض الحالات.

قد يهمك: بعد تجربة الإجهاض.. كيف تتعافى المرأة نفسيًا؟

أسباب الإجهاض المتأخر

يشير محسن إلى أن الإجهاض في الثلث الأخير من الحمل قد يكون ناتجًا عن مشكلة شائعة لم يتم علاجها منذ بداية الحمل أو الإصابة بشيء طارئ، مثل:

- إصابة الأم بعدوى فيروسية شديدة انتقلت للجنين عبر المشيمة وأدت إلى وفاته.

- أمراض الدم من أبرز الأشياء التي قد تؤدي للإصابة بالإجهاض، مثل فقر الدم المنجلي.

- الحصبة الألمانية تعتبر أحد الأسباب الشائعة التي قد تؤدي إلى موت الجنين داخل الرحم، فإذا كانت الأم لم تتلق لقاح الحصبة وتعرضت لهجمة الفيروس في الأغلب تكون شرسة فتتسبب في موت الجنين.

- الإصابة بعدوى بكتيرية عن طريق الدم.

- الإضطرابات الشديدة في الغدة الدرقية والتي تؤثر بشكل واضح ومباشر على الهرمونات قد تكون سبب محتمل للإجهاض.

- الأمراض المنقولة جنسيًا من المحتمل أيضًا أن تهدد فرصة خروج الجنين للحياة.

- خلل الكروموسومات قد يؤثر على إتمام الحمل ويؤدي للإجهاض في وقت متأخر وذلك لتأثيره على قدرة الجنين على النمو والتطور، فيصل عند مرحلة ما في نموه ثم يموت.

- تعرض الأم لحادث من الأسباب التي قد تؤدي للإجهاض في الشهور الأخيرة من الحمل.

بعد الإجهاض

يوضح محمد محسن أن التدخل الجراحي هو الحل الوحيد بعد التأكد من موت الجنين للحفاظ على حياة الأم، لأن التأخير يعرض الأم للإصابة بتسمم في الدم قد يعرضها للوفاة، مؤكدًا أن مرحلة ما بعد عملية الإجهاض من أصعب الفترات التي قد تمر بها المرأة وتحتاج فيها لعلاج دوائي ونفسي حتى تتعافي من آثار الصدمة.

ويشدد استشاري طب النساء والتوليد على أهمية إجراء فحوصات طبية شاملة بعد إجراء الإجهاض وتنظيف الرحم لمعرفة وتحديد نوع العدوى أو الفيروس وتناول العلاج المناسب، وعلى الأم الانتظار فترة لا تقل عن 6 أشهر قبل التفكير في حمل جديد.

اقرأ أيضًا: أبرزها تجنب العلاقة الحميمة.. 9 إرشادات عليكِ الالتزام بها بعد الإجهاض

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية