الشهر الخامس من الحمل.. تعرفي على أبرز الأعراض ومراحل تطور الجنين

01:09 م الإثنين 02 ديسمبر 2019
الشهر الخامس من الحمل.. تعرفي على أبرز الأعراض ومراحل تطور الجنين

الشهر الخامس

إعلان

كتبت- ندى سامي:

يُعرف الشهر الخامس من الحمل بـ"ربيع الحمل"، حيث تهدأ حدة أعراض الحمل المزعجة، وقد يختفي الغثيان الصباحي وتشعر المرأة بمرحلة من الاستقرار، وتبدأ بطنها في الظهور بشكل واضح، وتزداد الأم صلة بجنينها عندما تشعر بركلته الأولى.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي ما يحدث في جسد المرأة خلال الشهر الخامس من الحمل، وفقًا لموقع " About kids health".

بداية الشهر الخامس من الحمل

يبدأ الشهر الخامس من الأسبوع الـ 19 وحتى الـ 22، ويكون الحمل في تلك الفترة أكثر استقرارًا من السابق، ويبدأ الجنين في الحركة، وقد تشعر الأم بركلاته في نهاية الشهر، وتستمر أعراض الحمل، ولكن تكون أقل حدة مما يسمح للأم بإنجاز بعض المهام المؤجلة منذ بداية الحمل .

كيف يتطور الجنين؟

- يبدأ الجنين في ذلك الشهر بمرحلة تطور أكثر سرعة مما سبق، يتراوح طوله ما بين الـ 22 سم إلى 24 سم، بينما الوزن من ربع إلى نصف كيلو جرام.

- يتطور جلد الجنين في ذلك الشهر ويغطي جميع أنحاء الجسم، وتتكون المسام.

- يبدأ الشعر في الظهور بدرجة طفيفة في أماكن متفرقه.

- يتحرك الجنين، ويبدأ في تحريك اليدين والقدمين، وقد تشعر الأم بركلاته في نهاية ذلك الشهر.

اقرأ أيضًا: شهر بشهر.. ماذا يحدث بجسدِك في الأسابيع الأولى من الحمل؟

التغيرات الجسدية للأم

في هذا الشهر من الحمل، تلاحظ الأم أنها تدخل في طور جديد، حيث تختلف بعض الأعراض، وتشعر ببعض التغيرات المختلفة عن الثلث الأول من الحمل، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

- الإمساك

- حرقة المعدة

- انتفاخ البطن

- احتقان الأنف

- مشكلات بالأسنان

- نزيف اللثة

- آلام القدمين

- إفرازات مهبلية بيضاء اللون

- ضيق في النفس بسبب زيادة الوزن

- تصبغ الجلد

- آلام الظهر

- ظهور علامات التمدد

- كبر حجم الثدي

في بداية هذا الشهر، سيبدأ معدل ضربات القلب في الزيادة من أجل ضخ المزيد من الدم لتوفير الأكسجين للطفل، وتشعر الأم بثقل على الأرداف والبطن، وفي الأسبوع العشرين تبرز البطن مما قد يؤثر على الرئتين، فيتسبب في مشكلات التنفس التي تستمر لآخر فترة الحمل.

قد يهمك: حاسبة مراحل الحمل

التغيرات النفسية للأم

يقل الضغط النفسي والقلق والحزن نوعًا ما في تلك المرحلة من الحمل على عكس الثلث الأول الذي يتسم بالشعور بالضيق والاكتئاب، حيث تهدأ الأعراض المزعجة بعض الشيء، مما ينعكس على الحالة النفسية للأم ويجعلها أكثر سكينة، وقد تتمكن من متابعة عملها أو المهام المسؤولة عنها بأمان أكثر من قبل مما يزيد من شعورها بالراحة.

ومن الممكن أن تواجه بعض النساء القليل من الضيق والحرج بعدما يظهر الحمل جليًا عليهن، ويزداد الوزن وتبرز البطن، وتصبح الملابس غير مناسبة، فيتملكهن شعور بالحزن أو تسيطر عليهم فكرة عدم القدرة على التخلص من الوزن الزائد بعد الحمل، ولكن ذلك الشعور سرعان ما يختفي بمجرد دعم الزوج والمحيطين، واستعادة الأم لنشاطها، ويختفي بمجرد الشعور بالركلة الأولى.

ماذا يحدث عند زيارة الطبيب في الشهر الخامس؟

في زيارة الطبيب الروتينية في هذا الشهر، يحتاج لفحص الأم والجنين للتأكد من نمو الجنين بشكل سليم عن طريق فحص وزنه وطوله ونبضاته، وكذلك وزن الأم وحجم وشكل الرحم، وتطور الأعراض المصاحبة للحمل، وقد يطلب الطبيب في ذلك الشهر بعض الفحوصات الطبية الهامة والتي تتمثل في التالي:

- صورة دم كاملة، لفحص الصفائح والتأكد من عدم وجود أنيميا، ووصف المكملات الغذائية المناسبة

- تحليل بول، لوصف علاج للأملاح إن وجدت

- أشعة أكثر تطورًا للتأكد من عدم وجود تشوهات بالكروموسومات، قد ينتج عنها تشوهات خلقية

قد يهمك أيضًا: ماذا يحدث لجسمِك في الشهر الثاني من الحمل؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية