خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

بينها النحافة.. 4 مضاعفات للسكري من النوع الأول لدى الأطفال

12:21 م الجمعة 19 نوفمبر 2021
بينها النحافة.. 4 مضاعفات للسكري من النوع الأول لدى الأطفال

سكري الأطفال

كتبت- حسناء الشيمي:

يحتفل العالم في يوم 14 من نوفمبر باليوم العالمي للسكري وذلك بهدف التوعية بمخاطره، ومضاعفاته، وطرق التعامل معه، والسكري من النوع الأول يعد من أكثر الأنواع شيوعًا بين الأطفال ويحتاج إلى رعاية خاصة لتجنب التعرض للمضاعفات.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية تأثير السكري على الأطفال وطرق اكتشافه والتعامل معه، وفق ما جاء في "Medical news today".

يحدث داء السكري من النوع الأول لدى الأطفال، عندما يكون البنكرياس غير قادرًا على إنتاج الأنسولين، والذي بدونه لا يمكن للسكر الانتقال من الدم إلى الخلايا، ويمكن أن يحدث ارتفاع في مستويات السكر في الدم.

يمكن أن يُصاب الأشخاص بداء السكري من النوع 1 في أي عمر، من الطفولة المبكرة إلى البلوغ، ولكن متوسط العمر عند التشخيص هو 13 عامًا.

ويعتمد العلاج على استخدام الأنسولين مدى الحياة ومراقبة نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى إدارة النظام الغذائي والتمارين الرياضية، للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاق المستهدف.

اقرأ أيضًا: سكري الأطفال.. كيف يمكن التعايش معه؟

كيف يؤثر السكري على الأطفال؟

يختلف السكري من النوع الأول عند الأطفال عن الكبار، فأعراض الأول غالبًا ما تتطور بسرعة خلال بضعة أسابيع، عكس الثاني الذي قد يصيب الفرد لفترة طويلة دون أن تظهر أعراضه بشكل واضح.

وعندما يصاب الطفل بالسكري يعاني من:

-زيادة العطش والتبول

-الجوع

-فقدان الوزن

-تعب

-التهيج

-رائحة الفاكهة في النفس

-عدم وضوح الرؤية

يعتبر فقدان الوزن من الأعراض الشائعة قبل التشخيص، يمكن أن تكون عدوى الخميرة عند الإناث أيضًا من أعراض مرض السكري.

وقد يعاني بعض الأطفال من الحماض الكيتوني السكري في وقت التشخيص، ويحدث هذا عندما يبدأ الجسم في حرق الدهون للحصول على الطاقة بسبب نقص الأنسولين، وفي الغالب تكون هذه حالة خطيرة تتطلب العلاج.

قد يتمكن الأشخاص من الحصول على تشخيص قبل تطور الحماض الكيتوني السكري من خلال التعرف على الأعراض الرئيسية الأربعة لمرض السكري من النوع الأول.

اقرأ أيضًا: طفلك يعاني من السكري؟.. دليلك للسيطرة على المرض في المدرسة

تحث منظمة السكري في المملكة المتحدة الناس على أن يكونوا على دراية بـ "النقاط الأربع" عند الأطفال:

المرحاض :

قد يستخدم الطفل الحمام بشكل متكرر، أو قد يعاني الأطفال من حفاضات أثقل، أو قد يحدث التبول اللاإرادي بعد الجفاف لبعض الوقت.

العطش:

قد يشرب الطفل سوائل أكثر من المعتاد ولكنه يشعر بأنه غير قادر على إرواء عطشه.

التعب:

قد يشعر الطفل بالتعب أكثر من المعتاد.

أنحف: قد يفقد الطفل وزنه.

مضاعفات يسببها سكري الأطفال

أحد المضاعفات التي يسببها السكري عند الأطفال هو الإصابة بالحماض الكيتوني السكري، الذي يعد أحد أخطر مضاعفات السكري من النوع الأول خاصة عند عدم علاجه، وهي حالة خطيرة ومهددة للحياة وتتطلب علاجًا فوريًا.

وتحدث في حال كانت مستويات الأنسولين منخفضة جدًا، ولا يمكن للجسم استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة، وبدلاً من ذلك، يبدأ في تكسير الدهون للحصول على الطاقة.

وهذا يؤدي إلى إنتاج مواد كيميائية تسمى الكيتونات، والتي يمكن أن تكون سامة عند مستويات عالية، يؤدي تراكم هذه المواد الكيميائية إلى حدوث الحماض الكيتوني السكري، حيث يصبح الجسم حامضيًا.

يمكن للتشخيص المبكر والإدارة الفعالة لمرض السكري أن يمنع الحماض الكيتوني السكري.

وقد يتسبب السكري من النوع الأول في التعرض للمشكلات التالية:

-عدوى الجهاز التنفسي

-داء المبيضات العجاني

-التهاب المعدة والأمعاء

-عدوى المسالك البولية

-التهاب الفم

-التهاب الزائدة الدودية

يبدو أيضًا أن الأشخاص الأصغر سنًا أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات ، مثل أمراض الكلى والعين، في وقت مبكر من الحياة.

وهناك أيضا خطر أكبر من ارتفاع ضغط الدم و ارتفاع مستويات الكولسترول، والتي تزيد من خطر تعرض الشخص لأمراض الأوعية الدموية.

اقرأ أيضًا: ما أعراض النوع الأول من السكر عند الأطفال؟

كيفية اكتشاف السكري عند الأطفال؟

يجب على أي طفل تظهر عليه علامات أو أعراض مرض السكري مراجعة الطبيب لفحصه، ويعتمد ذلك على إجراء اختبار بول للبحث عن السكر في البول أو فحص دم وخز الإصبع للتحقق من مستويات الجلوكوز لدى الطفل.

كما يمكن تحليل سكر تراكمي ويشير فحص الدم هذا إلى متوسط مستوى السكر في الدم خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية.

ويمكن أيضًا الاعتماد على اختبار سكر الدم الصائم. العلاج والوقاية

لا يوجد حاليًا أي طريقة تساهم في منع الإصابة بالسكري من النوع الأول، ويعتمد العلاج على الأنسولين، ويتم تحديد الجرعات مع الطبيب المعالج، كما يمكن اتباع بعض الإرشادات لتجنب التعرض لمضاعفات، وتشمل:

الحفاظ على النشاط البدني وممارسة الرياضة قدر المستطاع.

تجنب الإفراط في تناول الأطعمة والمشروبات السكرية.

الاعتماد على نظام غذائي غني بكل العناصر الغذائية خاصة الفيتامينات والمعادن اللازمة لتقوية مناعة الطفل المصاب بالسكري.

تحديد مواعيد دورية لزيارة الطبيب وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من مستويات السكر في الدم، وتجنب التعرض لمضاعفاته.

اقرأ أيضًا: أعراض السكري للمراهقين.. 14 علامة تحذيرية

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية