خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

تأثير هرمون البروجسترون على الحمل.. هل يحميكِ من الإجهاض؟

07:15 م الأحد 28 نوفمبر 2021
تأثير هرمون البروجسترون على الحمل.. هل يحميكِ من الإجهاض؟

هرمون البروجسترون

يعتبر التبقع من المشكلات الشائعة بين الحوامل، وهو عبارة نزيف يحدث في الأسابيع الـ12 الأولى من الحمل، تتعرض له مرأة واحدة من بين كل 5 سيدات تقريبًا، حسبما نشر موقع "BBC".

اقرأ أيضًا: أنواع نزيف الحمل المختلفة وطرق التعامل معها

وغالبًا لا يسبب التبقع أي مشاكل للحامل، إلا إذا استمر النزيف لفترة طويلة، حيث يزيد في هذه الحالة من فرص التعرض للإجهاض، مما يستدعي زيارة الطبيب المختص، لوصف العلاج المناسب للسيطرة عليه.

قد يهمك: علامات تنذر بحدوث الإجهاض.. التعامل معها ينقذ الجنين

وأكدت هيئة الرقابة الصحية في بريطانيا، أن العلاج الهرموني بالبروجسترون يمكن الاعتماد عليه للسيطرة على النزيف المصاحب للفترة الأولى من الحمل، مشيرةً إلى أنه قد يساهم في نجاح 8450 حالة ولادة إضافية كل عام في البلاد.

وأوضحت الهيئة البريطانية أن التجربة التي أجروها أظهرت أن كلما زاد عدد حالات الإجهاض لدى المرأة، كان هرمون البروجسترون أكثر فعالية في تحضير الرحم لنمو الجنين وتثبيت الحمل لديها.

اقرأ أيضًا: تخططين للحمل بعد الإجهاض؟.. نصائح تهمك

ومع ذلك، خلصت دراسة أخرى، أجراها باحثون في مركز تومي الوطني لأبحاث سقوط الحمل، إلى أن هرمون البروجسترون لم يحدث فرقا كبيرًا لدى النساء اللاتي تعرضن للنزيف، ولم يحدث لهن أي سقوط حمل سابق.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية