خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

تهدد حدوث الحمل.. إليك أبرز أسباب متلازمة أشرمان

12:46 م الإثنين 26 أبريل 2021
تهدد حدوث الحمل.. إليك أبرز أسباب متلازمة أشرمان

متلازمة أشرمان

إعلان

كتبت- ندى سامي:

متلازمة أشرمان هي حالة نادرة مكتسبة في الرحم، وتتشكل لدى النساء المصابات بهذه الحالة أنسجة ندبية أو التصاقات في الرحم، في الحالات الشديدة، يمكن أن يندمج الجدار الأمامي والخلفي للرحم معًا، في الحالات الأكثر اعتدالًا يمكن أن تظهر الالتصاقات في مناطق أصغر من الرحم، يمكن أن تكون الالتصاقات سميكة أو رفيعة، وقد تكون متفرقة أو مدمجة معًا وتؤثر على حدوث الحمل.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز أسباب متلازمة أشرمان وتأثيرها على حدوث الحمل، وفقًا لـ "Health line".

أعراض متلازمة أشرمان

غالبية النساء المصابات بمتلازمة أشرمان لديهن فترات قليلة أو معدومة، تشعر بعض النساء بالألم في موعد الدورة الشهرية، لكن لا يحدث أي نزيف، قد يشير هذا إلى بدء الطمث، لكن الدم غير قادر على مغادرة الرحم، لأن المخرج مسدود بنسيج ندبي.

كيف تؤثر متلازمة أشرمان على الخصوبة؟

بعض النساء المصابات بمتلازمة أشرمان غير قادرات على الحمل أو يتعرضن للإجهاض المتكرر، من الممكن حدوث الحمل، ولكن الالتصاقات في الرحم يمكن أن تشكل خطرًا على الجنين، تزيد متلازمة أشرمان أيضًا من خطر الإصابة بما يلي أثناء الحمل:

- المشيمة المنزاحة.

- المشيمة الإنكريتية.

- نزيف شديد.

من الممكن علاج متلازمة أشرمان بالجراحة، تزيد هذه الجراحة عادًة من فرص حدوث الحمل، ولكن عادًة ما يوصي الأطباء بالانتظار لعام بعد الجراحة قبل التفكير في الحمل مرة ثانية.

اقرأ أيضًا: متى تُجرى عمليات كحت الرحم؟.. إليك آثارها الجانبية

أسباب متلازمة أشرمان

- وفقًا لجمعية أشرمان الدولية، تحدث حوالي 90% من جميع حالات المتلازمة بعد إجراء التمدد والكشط، أو احتباس المشيمة بعد الولادة.

- يمكن أن تحدث الالتصاقات أحيانًا نتيجة عمليات جراحية أخرى في الحوض، مثل الولادة القيصرية أو إزالة الأورام الليفية أو الأورام الحميدة.

تشخيص متلازمة أشرمان

إذا اشتبه الطبيب في الإصابة بمتلازمة أشرمان فعادةً ما يأخذ عينات الدم أولاً لاستبعاد الحالات الأخرى التي قد تسبب الأعراض، قد يستخدم أيضًا الموجات فوق الصوتية لفحص سماكة بطانة الرحم والبصيلات.

من المحتمل أن يكون تنظير الرحم هو أفضل طريقة لاستخدامها في تشخيص متلازمة أشرمان، خلال هذا الإجراء سيقوم الطبيب بتوسيع عنق الرحم ثم إدخال منظار ومعرفة ما إذا كان هناك أي ندوب.

قد يوصي طبيبك أيضًا بإجراء مخطط، خلال هذا الإجراء يتم حقن صبغة خاصة في الرحم لتسهيل تحديد الطبيب لمشاكل تجويف الرحم، أو الأورام أو الانسدادات في قناتي فالوب، على الأشعة السينية.

علاج متلازمة أشرمان

يمكن علاج متلازمة أشرمان باستخدام إجراء جراحي يسمى تنظير الرحم الجراحي، يتم توصيل الأدوات الجراحية الصغيرة بنهاية منظار الرحم لإزالة الالتصاقات، يتم إجراء العملية دائمًا تحت تأثير التخدير العام، بعد الإجراء يجب إعطاء مضادات حيوية لمنع العدوى وأقراص الإستروجين لتحسين جودة بطانة الرحم.

سيتم بعد ذلك إجراء تنظير الرحم المتكرر في وقت لاحق للتحقق من نجاح العملية وأن الرحم خالي من الالتصاقات.

من الممكن أن تتكرر الالتصاقات بعد العلاج، لذلك يوصي الأطباء بالانتظار لمدة عام قبل محاولة الحمل للتأكد من عدم حدوث ذلك، قد لا تحتاج المريضة إلى علاج إذا كانت لا تخطط للحمل والحالة لا تسبب الألم.

هل يمكن الوقاية من متلازمة أشرمان؟

- أفضل طريقة للوقاية من متلازمة أشرمان هي تجنب إجراء كشط الرحم، في معظم الحالات ينبغي أن يكون من الممكن اختيار الإخلاء الطبي بعد الإجهاض الفائت أو الناقص، أو المشيمة المحتبسة، أو نزيف ما بعد الولادة، إذا كان هناك حاجة، لذلك يمكن للجراح استخدام الموجات فوق الصوتية قبل ذلك لتقليل مخاطر تلف الرحم.

- عمل فحوصات للرحم قبل التخطيط للحمل للكشف عن أي التصاقات وعلاجها قبل البدء في الحمل.

- استشارة طبيب مختص في حالة ملاحظة أي تغيرات في دورات الحيض.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية