خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

أعراض الحمل في الأسبوع الأول.. متى يجب إجراء الاختبار؟

02:54 م الخميس 20 يناير 2022
أعراض الحمل في الأسبوع الأول.. متى يجب إجراء الاختبار؟

أعراض الحمل

كتبت - حسناء الشيمي:

أعراض الحمل متعددة وتظهر خلال مدار فتراته المختلفة، وكلما كان كانت المرأة في بدايته كانت الأعراض بسيطة وغير متوقعة، خاصة في الأسبوع الأول من الحمل.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية، أعراض الحمل في الأسبوع الأول، وفقًا لما ذكره موقعا "Medicalnewstoday"، و"Healthline".

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

لا تظهر أعراض الحمل في الأسبوع الأول لدى بعض النساء، بينما قد تعاني أخريات من أعراض، مثل الشعور بالتعب، ألم الثدي، والتشنج الخفيف.

اقرأ أيضًا: كيفية زيادة ماء الجنين.. هل يختلف حجمه حسب مراحل الحمل؟

ويحدث الحمل عندما يطلق المبيض بويضة، يعمل الحيوان المنوي على تخصيبها، وبعدها تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم، وقد تؤدي حركة البويضة إلى تفتيت الأوعية الدموية داخل جدار الرحم، مما قد يتسبب في نزيف خفيف وتشنج، وهناك أعراض أولية تظهر على المرأة، وتشمل:

- النزيف

نزيف الانغراس هو علامة مبكرة على الحمل، ولكنها لا تكون مثل فترة الحيض، فبدلًا من ذلك، يكون نزيفًا خفيفًا قد يشمل بقعة واحدة من الدم، أو كمية صغيرة من الإفرازات الوردية، قد يستمر لبضع ساعات أو أيام.

- التشنج

قد تشعر بعض النساء أيضًا بتشنج خفيف، نتيجة التصاق البويضة بجدار الرحم، وقد تشعر النساء بهذه التشنجات في البطن، أو الحوض، أو منطقة أسفل الظهر.

وقد تشعر المرأة أيضًا بالتشنج كإحساس بالسحب أو الوخز، أو تقلصات بسيطة قليلة، بينما قد تعاني أخريات من عدم الشعور الراحة في بعض الأحيان يأتي ويختفي على مدار أيام قليلة.

أعراض أخرى للحمل في الأسبوع

تختلف أعراض الحمل في الأسبوع الأول باختلاف المرأة وحملها، ولكن أكثر علامات الحمل شيوعًا هي غياب الدورة الشهرية، وتشمل أعراض الحمل المبكرة الأخرى ما يلي:

- الغثيان مع القيء أو بدونه.

- تغيرات في الثدي، بما في ذلك الشعور بألم أو تورم أو وخز أو عروق زرقاء ملحوظة.

- كثرة التبول.

- صداع الرأس.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم.

- انتفاخ البطن أو الغازات.

- تقلصات خفيفة في منطقة الحوض أو انزعاج بدون نزيف.

- الشعور بالتعب.

- التهيج أو تقلب المزاج.

- الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو النفور منه.

- حاسة شم قوية.

- طعم معدني في الفم.

وفي الغالب لا تكون كل الأعراض خاصة بالحمل، إلا أنه يجب العلم أن الحمل المبكر لا يسبب دائمًا أعراضًا ملحوظة.

قد يهمك: مكمل غذائي ضروري أثناء الحمل.. يجعل طفلِك أكثر ذكاءً

متى يجب إجراء اختبار الحمل؟

يقيس اختبار الحمل كمية هرمون "HCG" في البول، وهو ما يتواجد فقط أثناء الحمل، وقد تأتي نتيجة اختبار الحمل إيجابية في وقت مبكر يصل إلى 10 أيام بعد ممارسة العلاقة بدون وسائل منع الحمل، ومع ذلك، عادةً ما يستغرق الأمر حوالي 3 أسابيع قبل أن يكون هناك ما يكفي من هرمون "HCG" في البول لإنتاج اختبار حمل إيجابي.

للمساعدة في ضمان الحصول على نتيجة دقيقة، فإن أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل هو أسبوع بعد الدورة الشهرية، ولكن إذا تم إجراء اختبار الحمل في وقت أبكر من أسبوع بعد غياب الدورة الشهرية، فقد تعطي نتيجة سلبية، حتى لو كانت المرأة حامل بالفعل.

وإذا اعتقدت المرأة أنها حامل على الرغم من سلبية نتيجة الاختبار، فعليها إعادة الاختبار بعد أسبوع واحد، وللتأكد من الحمل يمكن إجراء تحليل دم، إذ يمكن أن يُظهر اختبار الدم نتيجة إيجابية قبل بضعة أيام من اختبار البول، ولكن قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 48 ساعة للحصول على النتائج.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية