خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

التهاب الجيوب الأنفية للحامل- متى يستدعي زيارة الطبيب؟

10:49 م الإثنين 28 نوفمبر 2022
التهاب الجيوب الأنفية للحامل- متى يستدعي زيارة الطبيب؟

الرشح عند الحامل

كتب - صابر نجاح:

قد تصاب النساء خلال فترة الحمل بالتهاب الجيوب الأنفية، مسببًا لهن مجموعة مزعجة من الأعراض، ولكن من السهل علاجه والوقاية منه.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كل ما يتعلق بالتهاب الجيوب الأنفية أثناء الحمل، وفقًا لموقع "Healthline".

اقرأ أيضًا: لحمل صحي وسليم.. 5 مشكلات عليكِ الحذر منها

أعراض التهاب الجيوب الأنفية للحامل

يمكن للحامل اكتشاف الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية من خلال الأعراض التالية:

- انسداد الأنف.

- ألم وضغط حول الوجه.

- التهاب الحلق.

- الصداع.

- الحمى.

- السعال.

قد يهمك: ما الذي يسبب ضيق التنفس أثناء الحمل؟

أسباب التهاب الجيوب الأنفية أثناء الحمل

تعتبر العدوى، سواء فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، هي سبب إصابة الحامل بالتهاب الجيوب الأنفية، نظرًا لضعف جهازها المناعي، الذي يجعل جسدها أقل قدرة على مكافحة الكائنات الدقيقة.

وقد يكون التهاب الجيوب الأنفية عند الحامل من مضاعفات بعض الأمراض، مثل نزلات البرد والحساسية.

قد يهمك أيضًا: احذري- إهمال علاج الإنفلونزا أثناء الحمل يهددِك بمرض مميت

إلى متى يستمر التهاب الجيوب الأنفية عند الحامل؟

تختلف مدة استمرار التهاب الجيوب الأنفية أثناء الحمل من سيدة لأخرى، حسب شدة العدوى، كما هو موضح فيما يلي:

- العدوى الحادة: 4 أسابيع.

- العدوى المزمنة: 12 أسبوعًا أو أكثر.

متى تكثر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية أثناء الحمل؟

تحدث الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية في أي مرحلة من مراحل الحمل، سواء في الثلث الأول أو الثاني أو الثالث.

اقرأ أيضًا: لماذا يصاب البعض بالدوخة نتيجة التهاب الجيوب الأنفية؟

علاج التهاب الجيوب الأنفية للحامل بالأدوية

تتوافر في الصيدليات العديد من الأدوية الفعالة في علاج التهاب الجيوب الأنفية، ولكن يجب على الحامل استشارة الطبيب، لمعرفة المسموح والممنوع منها وتحديد الجرعات الآمنة، أبرزها:

- مزيلات الاحتقان.

- مضادات الهيستامين.

- أدوية السعال.

- بعض المسكنات، مثل الاسيتامينوفين.

قد يهمك: المسكنات للحامل- 3 أنواع مسموح بها

علاج التهاب الجيوب الأنفية للحامل طبيعيًا

هناك طرق طبيعية فعالة، تستطيع الحامل الاعتماد عليها، للتعافي من التهاب الجيوب الأنفية، وتشمل:

- شرب كمية وفيرة من السوائل، مثل الماء وعصائر الحمضيات والشوربة، لتخفيف التهاب الحلق وإزالة انسداد الأنف.

- تنظيف الأنف بالمحلول الملحي.

- تشغيل جهار ترطيب الهواء في المنزل.

- استنشاق البخار المتصاعد من المشروبات الساخنة، للمساعدة على إذابة المخاط وتحسين عملية التنفس.

- الغرغرة بالماء الدافئ والملح، لتسكين احتقان الحلق.

- وضع كمادات باردة أو ساخنة على الجبهة، لتخفيف ألم الوجه والصداع.

قد يهمك أيضًا: 5 أعشاب لعلاج الجيوب الأنفية

متى يستدعي التهاب الجيوب الأنفية أثناء الحمل زيارة الطبيب؟

- إذا لم تتحسن الأعراض مع الأدوية أو العلاجات المنزلية.

- إذا ارتفعت حرارة الجسم إلى أعلى من 38 درجة مئوية.

- إذا كان السعال مصحوبًا بمخاط أخضر أو أصفر.

- تكرار الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية على الحامل

إذا تُرِك التهاب الجيوب الأنفية دون علاج، قد تتعرض الحامل لمضاعفات خطيرة، مثل التهاب السحايا، وهو مرض معدٍ يصيب خلايا المخ أو النخاع الشوكي بالالتهاب، وقد تنتقل العدوى إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل العظام والعين والجلد.

اقرأ أيضًا: عوامل تسبب الإصابة بالتهاب السحايا.. إليك أعراضه وطرق الوقاية منه

طرق تشخيص التهاب الجيوب الأنفية للحامل

بعد تقييم الأعراض، يُخضِع الطبيب الحامل لمجموعة من الفحوصات، لتشخيص التهاب الجيوب الأنفية، أهمها:

- التنظير الأنفي: يقوم خلاله الطبيب بإدخال أنبوب رفيع مرن في أنف الحامل، لفحص الجيوب الأنفية.

- فحص الجيوب الأنفية بالأشعة المقطعية.

- فحص الجيوب الأنفية بالرنين المغناطيسي.

- مزرعة للأنف.

- اختبارات الحساسية.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية