ما علاقة الرضاعة الطبيعية باكتئاب بعد الولادة؟

02:33 م الأربعاء 28 فبراير 2018
  ما علاقة الرضاعة الطبيعية باكتئاب بعد الولادة؟

إعلان

كتب - وليد شعبان:

تجربة الأمومة غالبا ما تكون أكبر تغيير تمر به المرأة في حياتها، فالأمر لم يعد يتعلق بها وحدها، بل أصبح هناك طفل، عليها رعايته وتولي أمره، ليالٍ بلا نوم، تغييرات في الجسد، تقلبات هرمونية، لذا فليس غريبا أن تصاب كثيرات باكتئاب بعد الولادة.

بحسب ما نشر على موقع نت دكتور (netdoctor)، في تقديرات هيئة الصحة البريطانية، فإن واحدة من كل 10 نساء تصاب باكتئاب ما بعد الولادة، في غضون سنة من وضع حملها.

وكشفت دراسة استطلعت أكثر من 1000 من الأباء والأمهات، أن 80% يعتقدون أن مشاكل الرضاعة الطبيعية تسبب الاكتئاب للأمهات الجدد. فالرضاعة الطبيعية ممكن أن تكون أمراً صعب الإتقان، ويعتقد أن الضغط على النساء للقيام به يؤثر على صحتهم النفسية بشكل كبير.

وتعتقد الدكتورة كاثرين هولينز، المتخصصة في الصحة النفسية للأم والطفل، أن هذه المسألة تنشأ على الأرجح بسبب الافتقار إلى المساعدة والدعم للأم فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية.

وأضافت: "أنا مقتنعة أن العديد من الأمهات سوف يرضعن أطفالهن بسعادة، إذا وجدن المساعدة والدعم الفوريين من الأطباء والأمهات ذوات الخبرة. فاللحظات الدقيقة التي تواجه الأمهات من صراخ طفل جائع تصيبها بالارتباك والقلق، فهناك حاجة للمساعدة والدعم العاطفي بشكل عملي فوراً، وهذا عادة لا يحدث، مما يدفع الأمهات للشعور بالفشل الذي بدوره يحفز الشعور بالاكتئاب.

كما وجدت دراسة حديثة، نشرت في مجلة صحة الأم والطفل، أن هناك ارتباطا بين مشاكل الرضاعة الطبيعية والاكتئاب بعد الولادة. وكشف هذا البحث أن أولئك الذين خططوا للرضاعة الطبيعية ولكنهم لم ينجحوا فيها، كانوا أكثر عرضة مرتين للاكتئاب بعد الولادة، مقارنة مع أولئك الذين لم يخططوا أصلا للرضاعة الطبيعية في المقام الأول.

ووفقا للدكتورة هولينز، هناك العديد من الأسباب التي تعترض النساء بشأن الرضاعة الطبيعية، والتي يمكن أن تتمثل في فقدان الاستقلال؛ أو الشعور بالاستنزاف، والشعور بخيبة الأمل عندما يسير كل شيء على ما يرام، وفجأة لا تذهب الأمور وفقا للخطة، كما أنه لا يزال هناك الكثير من المحاذير المحيطة بالرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة، والتي يمكن أن تجعل من التجربة أمر غير مريح باستمرار لبعض النساء.

وتابعت هولينز للأمهات: "القول أسهل من الفعل، ففي حالة عدم استطاعتك القيام بالرضاعة الطبيعية بالطريقة المأمولة بالنسبة لكِ، فيجب ألا تعاقبين نفسك، فكل أم تختلف عن الأخرى، وكل رضيع يختلف عن الاخر، ولكن الضغط الزائد على نفسك قد يكون خطيرا على صحتك النفسية خصوصا في هذه الفترة الحساسة بعد الولادة".

علامات الاكتئاب ما بعد الولادة:

- الشعور بالإحباط والبؤس وذرف الدموع دون سبب واضح.
- عدم القدرة على التمتع بالنفس، ويتضح هذا خصوصا مع الأمهات الجدد اللواتي يشعرن بأنهن لا يتمتعن بطفل جديد كما توقعن.
- اضطراب النوم هو جزء من رعاية طفل جديد. ولكن في حالة اكتئاب ما بعد الولادة، قد تكون هناك مشاكل إضافية مثل صعوبة النوم على الرغم من الشعور بالتعب، أو الاستيقاظ في الصباح الباكر.
- تأثر الشهية، وعدم الاهتمام بالتغذية.
- القلق يكون من أعراض الاكتئاب بعد الولادة في كثير من الأحيان، والشعور بالتوتر والمخاوف.

 

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية