هل تعاني من العصبية في الطقس الحار؟.. إليك طرق التخلص منها

04:12 م الثلاثاء 16 يوليه 2019
هل تعاني من العصبية في الطقس الحار؟.. إليك طرق التخلص منها

العصبية في الصيف

إعلان

كتبت - ياسمين الصاوي:

يشعر البعض بالعصبية والغضب تجاه أي مشكلة أو موقف بسيط يتعرض له في ظل ارتفاع درجة حرارة الطقس بموسم الصيف، وهو ما يعد أمرًا شائعًا بشكل كبير، فلماذا يحدث هذا الشعور في الصيف؟

أسباب العصبية في الأيام شديدة الحرارة

يرتبط الطقس الحار بزيادة معدلات العصبية والعنف وانخفاض الحالة المزاجية الطبيعية، هذا ما قالته نانسي موليتور، أستاذ مساعد للطب النفسي السريري وعلوم السلوك في كلية الطب جامعة نورث ويسترن.

وأضافت موليتور، أن السبب وراء تلك العصبية هي اضطراب النوم وجفاف الجسم وعدم القدرة على الحركة والنشاط، ما يسبب سوء الحالة المزاجية، وانخفاض القدرة على التحكم برد الفعل تجاه المواقف المختلفة.

ويُنصح بعدم اتخاذ أي قرار مهم يؤثر على الحياة وسط الأجواء الصيفية الحارة، حيث يؤدي الاندفاع إلى الندم فيما بعد، وفقًا لما نشره موقع "live science".

اقرأ أيضًا: 9 نصائح ضرورية لمواجهة الموجة الحارة

الاضطرابات العاطفية الموسمية في الصيف

من الشائع أن يشعر البعض بقليل من الاكتئاب أو الإحباط في ظل ارتفاع حرارة الطقس بالصيف، وهو ما يطلق عليه "الاضطرابات العاطفية الموسمية".

ويسيطر على المصاب بهذه الاضطرابات شعورًا بعدم الراحة والاكتئاب والتوتر الشديد، وربما تراوده أفكار انتحارية، ولا يمكنهم تحمل الحرارة وأشعة الشمس تمامًا.

قد يهمك: 7 إجراءات بسيطة تجنبك الاكتئاب الموسمي (صور)

كيف تتخلص من العصبية في الطقس الحار؟

نصحت موليتور، باتباع بعض النصائح التي يمكن أن تخفف من التوتر والضغط العصبي مع ارتفاع حرارة طقس الصيف، من بينها ما يلي:

1- ترطيب الجسم من خلال تناول كمية كافية من المياه والسوائل الباردة، وتلبية الرغبة في شرب الماء عند الشعور بالعطش والجفاف.

2- في حالة الرغبة في الذهاب إلى مراكز اللياقة البدنية "الجيم" أو ممارسة الرياضة، فيراعى فعل ذلك في الصباح الباكر أو المساء بدلاً من منتصف اليوم.

3- إذا كان الشخص يتناول بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم، فسيحتاج إلى تناول كمية أكبر من المياه حتى يظل جسمه رطبًا.

قد يهمك أيضًا: 5 نصائح لتعويض نقص المياه بالجسم في فصل الصيف

4- التواجد في أماكن باردة قدر الإمكان، والابتعاد عن حرارة المناخ.

5- الاسترخاء والهدوء، وتجنب المواقف المسببة للضغط العصبي.

6- الحصول على قسط كافي من النوم العميق.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية