خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لتخطي الأزمات النفسية.. دليلك للتعامل مع مشاعرك

03:56 م الجمعة 05 فبراير 2021
لتخطي الأزمات النفسية.. دليلك للتعامل مع مشاعرك

طرق تجاوز الازمات النفسية

إعلان

كتبت- ندى سامي:

الأزمات النفسية تطارنا بمعترك الحياة، قد لا نستطيع المرور قدمًا ونظل عالقين بسبب ما نشعر به، وقد يكون من الصعب التعامل مع المشاعر الشديدة، سواء كنت تشعر بالكثير من الغضب أو كنت غارق في الحزن، يمكن أن تساعد مهارات تنظيم المشاعر في تقليل شدة تلك المشاعر غير المريحة ومدتها.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي مهارات تنظيم المشاعر لتخطي الأزمات النفسية الصعبة، وفقٌا لـ "Very well mind".

1- حدد كيف تشعر

يمكن أن يساعدك وضع اسم لما تشعر به على فهم مشاعرك، يمكن أن يساعدك التفكير في شيء مثل "أنا قلق الآن" أو "أشعر بخيبة أمل" في توضيح ما يحدث لك، وفهمه على النحو الصحيح.

تشير الدراسات إلى أن تصنيف المشاعر يزيل بعض تلك المشاعر، لذا فإن مجرد تحديدها قد يساعدك على الشعور بتحسن حتى لو قليل، فقط فكر ببساطة في ما تشعر به وحاول تسميته، وقد تساعدك الكتابة على فهم طبيعة الشعور وتجريده من الزيف، وقد تجد أيضًا أن التحدث إلى شخص ما ووصف مشاعرك بصوت عالٍ يساعدك على الشعور بالتحسن.

2- حدد إذا كانت مشاعرك مفيدة أم غير مفيدة

يتحدث الناس أحيانًا عن المشاعر وكأنها إما جيدة أو سيئة، لكن المشاعر لا يمكن تصنيفها كذلك، يمكن أن تكون كل المشاعر مفيدة أو غير مفيدة.

خذ على سبيل المثال القلق، القلق مفيد عندما ينبهك إلى الخطر، إذا انطلقت أجراس إنذار القلق عندما تكون في موقف غير آمن مثل وقوفك على مقربة شديدة من حافة منحدر، فمن المحتمل أن تستجيب بطريقة تجعلك أكثر أمانًا،في هذه الحالة يكون قلقك مفيدًا.

ومع ذلك إذا كنت تتجنب إلقاء خطاب من شأنه أن يعزز حياتك المهنية لأن التحدث أمام الجمهور مثير للقلق للغاية فإن قلقك لن يكون مفيدًا، وبالمثل يمكن أن يكون الغضب مفيدًا إذا كان يمنحك الشجاعة لإحداث تغيير إيجابي.

3- جرب مهارات التأقلم الصحية

تساعدك مهارات التأقلم الصحية على تجاوز المشاعر الصعبة دون تخديرها أو قمعها أو تجاهلها، قد تشتت انتباهك مؤقتًا حتى تشعر بتحسن أو قد تساعد في تهدئة جسمك أو تحسين مزاجك، قد لا تعمل استراتيجيات التأقلم التي تعمل مع الأشخاص الأخرين لذا من المهم العثور على مهارات التأقلم التي تناسبك بشكل أفضل.

قد تتضمن أمثلة مهارات التأقلم الصحية القراءة أو الكتابة أو الاستحمام أو الاستماع إلى الموسيقى أو قضاء الوقت في الطبيعة أو الاتصال بصديق.

يجب الحذر من مهارات التأقلم غير الصحية التي قد تؤدي إلى مشاكل وتجعلك تشعر بسوء مع مرور الوقت، مثل شرب الكحوليات أو تعاطي المخدرات أو الإفراط في الأكل هي مجرد أمثلة قليلة لمهارات التأقلم التي قد تساعدك على الشعور بالتحسن مؤقتًا ولكنها ستخلق مشاكل أكبر لحياتك على المدى الطويل.

اقرأ أيضًا: كيف تساهم التمارين الهوائية في علاج الوسواس القهري؟

4- احتضن ما تشعر به

في بعض الأحيان يكون الجلوس بشعور غير مريح هو أفضل شيء يمكنك القيام به، قد يعني ذلك الاعتراف بما تمر به، لأن ذلك يساعد على المواجهة وهي أول خطوات الشفاء، على عكس تجاهل المشاعر أو عدم تقبلها يساعد على تفاقم الأمر.

قد تلاحظ أنك حزين أو قلق وتقرر مواصلة العمل في مشروع أو قد تأخذ قسطًا من الراحة لمجرد الانتباه إلى ما تواجهه، عندما تشعر بالغضب على سبيل المثال قد تظل أفكارك مركزة على السلبية، وقد تواجه ردود فعل فسيولوجية مثل زيادة معدل ضربات القلب، فقط احتضن ما تشعر به وتقبله حتى يمر.

5- أعد صياغة الأفكار غير المفيدة

احترس من الأفكار غير المفيدة التي تغذي مشاعرك غير المريحة، التفكير في أشياء مثل "لا يمكنني تحمل هذا" أو "أعلم أن شيئًا سيئًا سيحدث"سيجعلك تشعر بالسوء فقط، عندما تجد نفسك تفكر في أفكار غير مفيدة خذ دقيقة لإعادة صياغتها، يمكن تطوير عبارة بسيطة لتكررها لنفسك مثل "هذا غير مريح ولكني بخير وجميع ".. وجميع الأمور حتمًا ستمر.

قد يهمك: منها الكافيين.. 7 محفزات للإصابة باضطراب ثنائي القطب

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية