خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

كيف تساهم التمارين الهوائية في علاج الوسواس القهري؟

08:50 م الثلاثاء 02 فبراير 2021
كيف تساهم التمارين الهوائية في علاج الوسواس القهري؟

الوسواس القهري

إعلان

كتب - كريم حسن:

الوسواس القهري، هو أحد أنواع الاضطرابات النفسية المرتبطة بالقلق، ويعاني المصابون به من أفكار ومخاوف غير منطقية، تدفعهم للقيام ببعض السلوكيات القهرية، لتخفيف التوتر، ولكنها على العكس، تزيد من شعورهم بالضيق.

ويستطيع مرضى الوسواس القهري تعزيز فعالية مضادات الاكتئاب وجلسات العلاج النفسي السلوكي، بالمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية الهوائية، نظرًا لقدرتها على تخفيف الأعراض، وفقًا لموقع "Verywellmind".

ما المقصود بالتمارين الهوائية؟

هي جميع التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها في الهواء الطلق، مثل المشي والركض وركوب الدراجات والسباحة، ويعرفها خبراء اللياقة البدنية باسم "تمارين القلب"، لأن تسرع عملية التنفس.

وعندما تزداد نسبة الأكسجين التي يستقبلها الجسم، ترتفع نبضات القلب، لتحسين تدفق الدم المؤكسج إلى العضلات المستخدمة في التمرين.

اقرأ أيضًا: أيهما أفضل.. الجري على المشاية الكهربائية أم في الهواء الطلق؟

فوائد التمارين الهوائية

تقدم التمارين الهوائية العديد من الفوائد للصحة العامة، وأبرزها:

- تعزيز صحة الرئتين.

- تقوية عضلة القلب.

- زيادة اللياقة البدنية.

- فقدان الوزن.

- زيادة قدرة الجهاز المناعي على مكافحة الأمراض الفيروسية، مثل الإنفلونزا ونزلات البرد.

- خفض مستويات الكوليسترول الضار بالدم.

- ضبط ضغط الدم.

- السيطرة على نسبة السكر بالدم.

- إطالة العمر.

التمارين الهوائية

كيف تساهم التمارين الهوائية في علاج الوسواس القهري؟

تساهم التمارين الهوائية معتدلة الشدة، مثل الركض، في تخفيف أعراض الوسواس القهري، خاصةً إذا تم ممارستها يوميًا، لمدة 12 أسبوعًا، بحسب إحدى الدراسات.

وبعد 6 أشهر من إجراء هذه الدراسة، قام الباحثون بفحص الحالة العقلية للمشاركين، وتبين لهم أن التمارين الهوائية لم تختفِ تأثيرها، إذ لا تزال الأعراض لديهم منخفضة الحدة.

قد يهمك: في ظل تفشي فيروس كورونا.. كيف تساعد المصاب بالوسواس القهري؟

وخلصت نتائج دراسة أخرى، إلى أن التمارين الهوائية تساعد على تخفيف أعراض الوسواس القهري، عن طريق تحفيز الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ على تكوين روابط جديدة، وهذا ما لاحظه الباحثون بعد فحص أدمغة فئران، كانت تركض باستمرار على عجلة الجري.

والراحة التي يشعر بها مريض الوسواس بعد ممارسة التمارين الهوائية، يرجع سببها إلى زيادة مستويات المواد الكيميائية العصبية التي تساهم في تحسين المزاج ومقاومة التوتر والقلق، مثل هرمون الإندورفين.

وتعتبر التمارين الهوائية خير وسيلة لإلهاء مريض الوسواس عن الهواجس التي تداهم ذهنه، لأن النشاط البدني الذي يبذله الجسم عند ممارستها، يستدعي من الشخص الانتباه والتركيز، وبالتالي سيكون من الصعب التفكير في أي شيء آخر.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية