خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل يؤثر حجم العضو الذكري على العلاقة الحميمة؟

07:00 م الثلاثاء 27 فبراير 2018
هل يؤثر حجم العضو الذكري على العلاقة الحميمة؟

إعلان

يشكل حجم العضو الذكري مشكلة عند بعض الرجال ما يسبب شعورهم بالقلق.. وعندما يتحدث الرجال عن حجم العضو دائمًا ما يشيروا إلى الطول وليس السُمك، ويظن الرجل الذي لديه عضو قصير ولكن بسُمك كبير أن عضوه صغير الحجم، ويغفل أن السُمك يعد جزءًا من الحجم.

ووفقًا لإحصائيات الجراحة التجميلية الدولية، يتم إجراء أكثر من 8 آلاف عملية تكبير للعضو الذكري سنويًا حول العالم، ويؤكد الجراحون السويديون أن الأمر يصبح أكثر شيوعًا كل يوم رغم المخاطر التي قد تهدد حياة الشخص.

لكن هل يتعلق سُمك أو طول العضو الذكري بشعور المرأة بالمتعة الجنسية؟

وفقًأ لدراسة أجراها الباحث «Russell Eisenman» وتم نشر معلومات عنها بموقع «Very well»، أكد الباحثان «ماسترز» و«جونسون»، المتخصصان في طبيعة الاستجابة الجنسية البشرية وتشخيص وعلاج الاضطرابات الجنسية والاختلالات، أن حجم العضو الذكري ليس لديه أي تأثير فسيولوجي على الرضا الجنسي لدى الإناث، واستندت نتائجهم إلى دراسات أجروها أوضحت أن المهبل يتكيف ليناسب حجم العضو.

ورغم شعور القلق الذي يسيطر على كثير من الرجال بسبب حجم العضو، أثبت الباحثون أن أي حجم للعضو الذكري يمكن أن يناسب المرأة ويعطيها الإثارة الجنسية الكافية.

ما يظن النساء حول الأمر؟

اعتمد بحث «Eisneman» على مسح شمل 50 امرأة نشطة جنسيًا وتتراوح أعمارهن بين 18: 25 عامًا، وكان السؤال الذي وُجه إليهم: ما يعد أفضل أثناء الممارسة الجنسية، طول العضو الذكري أم سُمكه؟ وذلك دون أخذ الحب والانجذاب والمشاعر الرومانسية في الاعتبار.

وكانت النتيجة كالآتي:

- قالت معظم النساء أن السُمك أكثر أهمية من الطول.

- قالت 5 نساء فقط أن الطول أفضل من السُمك، رغم أن العضو الذكري الطويل يمكن أن يسبب الشعور بعدم الارتياح.

اقرأ أيضًا: طول القضيب لا يؤثر على العلاقة الحميمة ولكن.. هذه الحالة تحتاج للطبيب

ما الأمر وراء الطول والسُمك؟

هناك عدد من الأسباب وراء تصنيف سُمك العضو الذكري بأنه يؤدي إلى شعور أكثر إرضاءً للنساء من الناحية الجنسية، وهو أنه ربما يعمل على إثارة الجزء الصغير الحساس من المنطقة التناسلية للإناث «البظر»، بجانب اعتقاد الباحثين أن العضو الذكري السميك يعطي المرأة شعور بالامتلاء ما يشعرها نفسيًا وجسديًا بالمتعة والرضا.

حقائق سريعة عن متوسط حجم العضو الذكري

وفقًا لما نُشر بموقع «Medical News Today» أثبتت الدراسات أن نحو 85% من النساء يشعروا بالرضا عن حجم العضو الذكري لدى شريك حياتهم، وأن الرجال يشعروا بعدم الرضا عن أنفسهم، بجانب بعض النتائج التي توصلت الدراسات إليها، منها:

- يعتقد نحو 45% من الرجال أنه لديه عضو ذكري صغير.

- يعد متوسط حجم العضو الذكري في حالته الطبيعية 8.8 سم.

- يتراوح متوسط حجم العضو الذكري عند الانتصاب بين 12: 16 سم.

- الرجال الذين يعد طول عضوهم الذكري في حالته الرخوة أقل من 4 سم وطوله أثناء الانتصاب أقل من 7.5 سم، يمكن أن يعدوا مرشحين لعمليات إطالة القضيب.

- يمكن لأبعاد الانتصاب أن تتأثر بالطريقة التي تأتي منها الإثارة مثل استخدام الرجل يده في عملية الإثارة.

لماذا يشعر بالقلق حول حجم العضو الذكري؟

يقول «Eisneman» إن دائمًا ما يحكم الرجال بالخطأ على حجم أعضائهم الذكرية وذلك بسبب رؤيتهم له دائمًا من فوق، وأثبت البحث أن كثير من الرجال يظنون أن حجم عضوهم الذكري يعد أصغر من الطبيعي على الرغم أن لديهم عضو ذكري بحجم طبيعي.

قد يهمك: منها القرفة.. 7 زيوت طبيعية تعالج ضعف الانتصاب

كيف يمكن أن يؤثر صغر حجم القضيب على تفكير الرجل؟

دائمًا ما يؤثر حجم العضو الذكري على غرور الرجل لأنهم دائمًا ما يكونوا مهيمنين أثناء الممارسة الجنسية، وعندما يتعلق الأمر بالممارسة الجنسية يشكل العضو الذكري الصغير إحراجًا للرجل، وبالفعل كثير من الرجال الذين لديهم حجم عضو أقل من متوسط الحجم الطبيعي يعانون من عدم الثقة بالنفس والخوف من الدخول في علاقة، وتؤدي مشكلات حجم العضو الذكري إلى عدة آثار، ومنها:

متلازمة القضيب الصغير

وهي حالة متعلقة بفكر الرجل وتجعله يظن دائمًا أن لديه عضو ذكري صغير على الرغم من أنه ليس كذلك، ودائمًا ما تحدث تلك المتلازمة نتيجة الهوس ببعض الأفكار الجنسية، ودائمًا ما يشعر المصاب بهذه المتلازمة أنه لا يستطيع امتاع أي امرأة أثناء الممارسة الجنسية، ودائمًا ما يكونوا إما من النوع الذي يركز بشكل شديد على متطلبات المرأة أو النوع الذي يركز ويشغل باله بنفسه كثيرًا.

أثار جسدية

يؤدي حجم العضو عند بعض الرجال إلى وقف شعورهم بالرضا عن ممارسة الجنس، ويمكن أن يمنعهم من امتاع الشريك، وذلك لأن يصعب الأمر أحيانًا عليهم بأن يمارسوا الجنس بوضعيات معينة.

وفي أسوأ الحالات عندما يكون الرجل لديه عضو أقل من 2 اينش حتى في حالة الانتصاب، تصبح ممارسة الجنس مستحيلة، وأحيانًا يصعب عليهم التبول أثناء الوقوف، ومع مرور الوقت تشكل الأثار الجسدية عبء عاطفي ونفسي على الرجل.

آثار نفسية

تعتقد كثير من الأبحاث أن من المهم للرجال أن يسعدوا شركائهم أثناء الممارسة الجنسية، ودائمًا ما يربط كثير من الرجال حجم العضو الذكري بمستوى الرضا الذي يرغبون في نقله أثناء ممارسة الجنس، وإذا ظن الرجل أن عضوه الذكري لن يؤدي إلى امتاع المرأة، يمكن ذلك أن يؤدي إلى مشكلات نفسية ويزيد شعوره بعدم الكفاية.

بجانب أن قلق الرجل حول عدم القدرة على تحقيق الرضا الجنسي الذي ينتج عنه عدم الثقة بالنفس، يمكن أن يسبب مشكلة ضعف الانتصاب الناتجة عن القلق وتؤدي إلى إصابة الرجل بالاكتئاب يسيء الآثار السلبية للأمر على علاقته وحياته بشكل عام.

قد يهمك أيضًا: هل يؤثر صغر حجم الخصية على عملية الإنجاب؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية