منها تمارين كيجل.. 7 طرق لزيادة مدة العلاقة الحميمة

10:30 م السبت 07 سبتمبر 2019
منها تمارين كيجل.. 7 طرق لزيادة مدة العلاقة الحميمة

تأخير مدة العلاقة الحميمة

إعلان

الكونسلتو

تعتبر مشكلة القذف المبكر واحدة من أكثر المشكلات الجنسية التي يعاني منها الرجال دون سن الأربعين عامًا، وذلك بحسب العديد من الإحصائيات والبحوث التي أجريت على الأزواج.

ويسعى العديد من الرجال إلى إطالة مدة العلاقة الحميمة لزيادة الاستمتاع بالاتصال الجنسي وتحقيق الإشباع الجنسي للزوجة.

ويقول أخصائيو الصحة الجنسية إن هناك عدة أمور يمكن أن تزيد من مدة ممارسة العلاقة الحميمة، وتحسن استمتاع الزوجين بها، ويستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي 7 نصائح لزيادة مدة العلاقة الحميمة، وذلك وفقًا لموقعي "Healthywomen"،"cosmopolitan".

أولًا: التريث والبطء

ينصح خبراء الصحة الجنسية ببدء العلاقة الحميمة ببطء رفق، وجعل إيلاج العضو الذكري يتم كل بضعة ثواني، موضحين أن تلك الطريقة تساهم في إطالة مدة العلاقة الحميمة.

ويقول الخبراء إن الشخص عليه التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة إذا أحس أنه على وشك القذف، ثم البدء فيها مرة أخرى بعد هدوء الشعور بالإثارة.

ثانيًا: المداعبة الحل السحري

يوضح الخبراء أن المداعبة قبل عملية الجماع مفيدة للغاية، إذ تساهم في إطالة مدة العلاقة الحميمة، وتساعد الزوجين على الوصول للنشوة الجنسية، وتؤدي للشعور بالمزيد من الرضا حول ممارسة العلاقة الحميمة.

ثالثًا: تمارين قاع الحوض "كيجل"

تساهم تمرينات قاع الحوض المعروفة بتمارين كيجل في تحسين ممارسة العلاقة الحميمة وإطالة المدة التي تستغرقها، وبحسب عدد من الأبحاث التي نشرتها الرابطة الأوروبية لجراحة المسالك البولية في ستوكهولم فإن الرجال الذين مارسوا تمارين قاع الحوض لمدة 12 أسبوعًا تحسنت قدرتهم الجنسية، وتأخر لديهم معدلات القذف المبكر.

اقرأ أيضًا: 8 نصائح عليك اتباعها قبل ممارسة العلاقة الحميمة

رابعًا: استخدام الواقي الذكري

ينصح خبراء الصحة الجنسية باستخدام الواقي الذكري لزيادة المدة التي يستغرقها الشخص في العلاقة الحميمة، موضحين أن استخدامه يقلل من الإحساس بإثارة القضيب ويزيد من المدة التي يمارس خلالها الشخص العلاقة الحميمة.

خامسًا: تغيير الوضع

يساعد تغيير وضعية ممارسة العلاقة الحميمة على إطالة المدة التي يستغرقها الزوجان في الوصول إلى النشوة الجنسية، وينصح الخبراء بتغيير الوضعية كلما أحس الشخص بأنه على وشك القذف.

سادسًا: الضغط على القضيب

يشير خبراء الصحة الجنسية إلى أن الضغط على القضيب وعلى منطقة الرأس بالتحديد يساهم في تأخير القذف ويطيل مدة العلاقة الحميمة.

سابعًا: الأدوية والمكملات الغذائية

تساعد بعض أنواع المكملات الغذائية في علاج مشكلات القذف المبكر، وينصح الخبراء بالتوجه للأطباء المتخصصين في أمراض الذكورة، والمسالك البولية والتناسلية لوصف الأدوية والعلاجات المناسبة لكل حالة.

قد يهمك: هل تضمن ممارسة العلاقة الحميمية بكثرة الحمل أسرع؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية