خبير فيروسات: كورونا اكتسب قدرات جديدة مكنته من الانتشار السريع

12:44 م الخميس 16 أبريل 2020
 خبير فيروسات:  كورونا اكتسب قدرات جديدة مكنته من الانتشار السريع

الدكتور إسلام حسين،

إعلان

كتب - كريم حسن:

كشف الدكتور إسلام حسين، الخبير المتخصص في علم الفيروسات بمدينة بوسطن الأمريكية، عن سبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد، مرجحًا أن تكون طبيعته البيولوجية أكسبته خصائص، جعلته ينتقل سريعًا من المصابين إلى الأشخاص الأصحاء.

وأوضح حسين في لقاءه مع قناة اكسترا نيوز سبب تفشي الفيروس التاجي في الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرًا إلى أن الحكومة تباطأت في اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، ما أسفر عن احتدام الوباء، خاصةً في مدينة نيويورك،

وقال حسين أن فيروس كورونا المستجد ببعض الخصائص التي تمكنه من الانتشار والانتقال بسرعة كبيرة، والتي تساعده على الارتباط الجيد بالمستقبلات على أغلفة خلايا أعضاء الجهاز التنفسي، ولا سيما الرئتين.

وبحسب الدراسات والأبحاث التي أجريت حول الفيروس التاجي، اتضح أنه على الأرجح قد اكتسب بعض الخصائص التي تميزه عن الأنواع الأخرى من الفيروسات التاجية أثناء نشوئه، والتي تمكنه من إحداث العدوى بدرجة عالية من الكفاءة.

هذا، إلى جانب قدرة الفيروس على التكاثر بشكل جيد داخل الخلايا الموجودة في الجزئين العلوي والسفلي من الجهاز التنفسي، وهو ما يفسّر قدرته على الانتشار بشكل سريع، مقارنة بالفيروسات الأخرى من نفس العائلة.

اقرأ أيضًا: طبيب مناعة: خطورة فيروس كورونا تكمن في سهولة انتقاله

وأوضح خبير الفيروسات أن السبب العلمي وراء التفاوت في حدة الإصابة بين شخص وآخر، إلى تداخل عوامل متعددة مع بعضها البعض، والتي تختلف باختلاف الأشخاص، مثل قدرة الجهاز المناعي على مكافحة الفيروس عند الإصابة، والمرحلة العمرية، فكبار السن هم الفئة الأكثر عرضة لمضاعفات المرض.

هذا بالإضافة إلى عوامل أخرى تتعلق بوجود المستقبلات التي يحتاجها الفيروس لاختراق الخلايا في أماكن مختلفة من الجسم، وهو ما يكمنه من التفاعل مع حمضها النووي، ومن ثم التكاثر والتمكن من الجسم.

وقد تكون هناك عوامل أخرى مؤثرة في تلك العملية، ولكنها غيرمفهومة حتى الآن، ولم يتم التوصل إليها، حيث أن هناك بعض النظريات المطروحة على الساحة التي لم يتم التأكد منها، وتخضع حاليًا إلى العديد من التجارب لتأكيدها أو نفيها.

قد يهمك أيضًا: عالمة فيروسات: كورونا يصيب كل الأعمار ونتائج مبشرة لأدويته

ولفت الخبير المتخصص في علم الفيروسات ان التحورات جزءًا طبيعيًا من الحياة البيولوجية للفيروسات بشكل عام، حيث تتميز بمجموعة من الخصائص التي تعطيها القدرة على التحور والتغير.

لكن بحسب ما تم التوصل إليه، فإن جميع الطفرات والتحورات التي تم رصدها حتى لآن، لا توحي بأن هناك تغيرات طرأت على فيروس كورونا المستجد أو أن الفيروس اكتسب خصائص جديدة أو أنه يتميز بعدة أنواع منها ما هو شديد الضراوة أو خفيف.

وكل ما يتم رصده بخصوص فيروس كورونا، ما هو إلى ترجمة طبيعية لما يحدث في غيره من الفيروسات، ولم يظهر حتى الآن ما يدعو للقلق بشأن الفيروس.

وقال خبير الفيروسات يرجع السبب الرئيسي وراء تفشي فيروس كورونا المستجد في الأراضي الأمريكية على وجه التحديد، إلى تأخر الجهات المعنية في رد الفعل، فعلى الرغم من أن الفيروس التاجي بدأ في الظهور أواخر شهر ديسمبر الماضي، عندما ظهر في مدينة ووهان الصينة، ولكنها لم تتحرك إلا في منتصف شهر فبراير، وهو ما أدى إلى تفاقم الازمة، وتسبب في إحداث فجوة كبيرة كانت السبب الرئيسي لانتشار الفيروس.

قد يهمك: طبيب بأمريكا: فيروس كورونا خطير.. ويسبب مضاعفات فاقت توقعاتنا

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية