خبيرة تغذية: الكيتو الدايت لا يناسب الجميع.. وهذه شروط اتباعه (حوار)

07:36 م الأربعاء 16 سبتمبر 2020
خبيرة تغذية: الكيتو الدايت لا يناسب الجميع.. وهذه شروط اتباعه (حوار)

الدكتورة مها سالم

إعلان

كتبت - أمنية قلاوون:

صارت البدانة من المشكلات الصحية المنتشرة على نطاقٍ واسع في المجتمع المصري، حيث كشفت وارة الصحة والسكان في إحصائية تابعة لحملة "100 مليون صحة"، العام الماضي، أن 36% من المواطنين يعانون من زيادة الوزن و33% مصابون بالسمنة و6% مصابون بالسمنة المفرطة.

ورغم فعالية أنظمة الدايت المتداولة على شبكة الإنترنت في خسارة الوزن، ولكنها تنطوي على عدد كبير من الأضرار، لأن معظمها يعتمد على الحرمان من الطعام أو الابتعاد عن أطعمة بعينها.

وفي ضوء ما سبق، تتحدث الدكتور مها سالم، أخصائية التغذية العلاجية، عن مخاطر أنظمة الدايت الشهيرة وأبرز الأخطاء الشائعة التي يتم الوقوع فيها عند اتباع الرجيم وكيفية اختيار الحمية المناسبة لصحة الجسم. وإليكم نص الحوار:

1- من وجهة نظرِك.. ما هو أفضل نظام غذائي لفقدان الوزن؟

أفضل نظام غذائي لخسارة الوزن، هو النظام الذي يمكن اتباعه مدى الحياة، وهذا الأمر لا ينطبق على الحميات الغذائية القاسية، نظرًا لصعوبة الاستمرار عليها لفترة طويلة، والتوقف عنها بعد الوصول إلى الهدف المطلوب قد يؤدي إلى استعادة الوزن المفقود مرة أخرى.

2- هل هناك ضوابط يجب مراعاتها عند اختيار أنظمة الدايت؟

نعم، يجب أن يكون الدايت مكتمل العناصر الغذائية، مثل البروتين والكربوهيدرات صحية والدهون غير المشبعة والفيتامينات والمعادن والألياف، لأن الحميات التي تعتمد على الحرمان تزيد من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة، بسبب سوء التغذية.

3- أي من أنظمة الدايت الشهيرة تنصحين بتجنبها؟

- الرجيم الكيميائي، رغم اعتماده على الخضروات أو الفاكهة طوال أيام الأسبوع، ولكن أضراره على الصحة أكثر من فوائده، حيث يتسبب في فقدان العضلات والإصابة بالصداع والإمساك، ويؤرق النساء باضطراب الدورة الشهرية.

- الكيتو دايت، نظام غذائي لا يناسب الجميع، ويجب اتباعه تحت إشراف طبيب متخصص، لأن الامتناع عن تناول الكربوهيدرات سوف يؤدي إلى الشعور الدائم بالخمول والكسل، نظرًا لاعتماد الجسم عليها للحصول على الطاقة.

اقرأ أيضًا: الدكتور كريم جمال أخصائي التغذية يتحدث عن أفضل أنظمة الدايت

4- ما هي شروط اتباع الكيتو دايت؟

صُمم نظام الكيتو دايت خصيصًا للمصابين السكري من النوع الثاني، وليس للأصحاء أو مرضى الكلى والكبد وأصحاب الأمراض القلبية، وقبل البدء فيه، يجب زيارة الطبيب المختص، لإجراء بعض الفحوصات الهامة، للبت في مدى إمكانية اتباعه من عدمه، ومنها:

- تحليل كوليسترول.

- تحليل إنزيمات الكبد.

- تحليل وظائف الكلى.

- صورة دم كاملة CBC.

كما يراعى إجراء تلك الاختبارات كل 10 أيام، لأن الكيتو الدايت غير صحي ويؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول في الدم ويرفع إنزيمات الكلى والكبد، بسبب اعتماده على الدهون والبروتين بشكل أساسي.

5- في أي حالة يجب التوقف عن اتباع الدايت؟

هناك مجموعة من العلامات التحذيرية إذا ظهرت على الشخص، يجب أن يتوقف عن الرجيم والإسراع في زيارة الطبيب المختص، وأبرزها:

- الدوخة وشحوب البشرة والتعب، من الأعراض التي تدل على الإصابة بالأنيميا.

- تساقط الشعر، بسبب نقص الفيتامينات والمعادن بالجسم.

- الإجهاد.

- صعوبة الحركة.

- الصداع.

- ضعف التركيز.

قد يهمك: لمتبعي الدايت.. 5 علامات تحذرك من خطورة الرجيم على الصحة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية