خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

لأول مرة.. نجاح عملية تبرع للكلى من مصابة بالإيدز

05:48 م الجمعة 29 مارس 2019
لأول مرة.. نجاح عملية تبرع للكلى من مصابة بالإيدز

عملية جراحية

كتبت– أميرة عبد الرازق

لأول مرة في العالم أصبحت "نينا مارتينيز" أول شخص مصاب بالإيدز يتبرع بكليته لشخص آخر مصاب بالإيدز، وكل من الشخص المتبرع والمستقبل في صحة جيدة.

أصيبت المواطنة الأمريكية "نينا" بالإيدز وهي في الأسبوع السادس من عمرها في عام 1983 عندما أجرت عملية نقل الدم في السنوات التي سبقت تحقق بنوك الدم من العينات التي تستقبلها وإجراء التحليلات لتأكدها من خلوها من الإيدز، بحسب موقع شبكة "CNN".

يدمر فيروس الإيدز جهاز المناعة ويتداخل مع قدرة الجسم على محاربة الكائنات الدقيقة التي تسبب الأمراض.

"أتمنى من الناس أن يعيدوا النظر فيما يعنيه أن تكون مريضا بفيروس نقص المناعة البشرية، فإذا كان شخص واحد يمثل دليل على إمكانية الحياة مع فيروس نقص المناعة البشرية فهو أنا، فقد عشت معه لمدة 35 عامًا".. هكذا تعلق "نينا" من على سرير المستشفى بعد يومين من إجراء العملية.

اقرأ أيضًا: منها السعال الجاف.. أعراض الإصابة بمرض الإيدز

تعلق "دوري سجيف" الأستاذة بكلية الطب بجامعة هوبكنز والجراحة التي أجرت العملية أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تسمح من قبل بالتبرع بأعضاء المصابين بنقص المناعة البشرية، وكنا نرى المرضى المصابون بالإيدز يموتون، وكنا نرفض كل متبرع سواء متوفى أو حي فقط لأن لديه فيروس نقص المناعة البشرية".

"لم يكن أحد يعتبر أن عمليات نقل الكلى من متبرع مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية ممكنة لأن الفيروس نفسه يمكن أن يصيب الكلى وثانيا لأن أدوية الإيدز تعتبر سامة للكلى، وكان علينا أن نتأكد من أن المتبرعين يتمتعون بصحة جيدة ويمكنهم العيش بكلية واحدة".. هكذا تتابع "سجيف" حديثها.

أما عن "نينا" فقد طابقت المواصفات الخاصة بالمتبرعين، فقد كانت في صحة جيدة بدون الإصابة بضغط الدم أو السكري أو غيرها من المضاعفات التي تصيب مرضى الإيدز، وكان عامل الخطر الوحيد هو إصابتها بفيروس نقص المناعة البشرية.

اقرأ أيضًا: الإيدز خطر يدمر المناعة.. إليك الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

صحتك النفسية والجنسية