تنظيف الأسنان يقيك من مشكلات الذاكرة والزهايمر.. إليك السر

12:03 ص الجمعة 07 يونيو 2019
تنظيف الأسنان يقيك من مشكلات الذاكرة والزهايمر.. إليك السر

غسل الأسنان

إعلان

كتب - أحمد سلطان:

كشفت دراسة علمية حديثة أن غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون، واستخدام خيط التنظيف يمكن أن يقي الإنسان من مشكلات الذاكرة، ويقلل احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر.

وأكد باحثون من جامعة بيرجن النرويجية أن هناك علاقة وثيقة بين إصابة الإنسان بأمراض اللثة -التهابات اللثة- والإصابة بمرض الزهايمر، موضحين أنهم اكتشفوا أدلة على أن البكتيريا المسببة لالتهاب اللثة يمكن أن تنتقل إلى المخ.

ويقول بيتر ميدول من قسم العلوم الإكلينيكية بالجامعة إن البكتيريا تفرز إنزيمات قادرة على تدمير الخلايا العصبية في المخ، وبالتالي الإصابة بمشكلات الذاكرة التي تؤدي في النهاية إلى الإصابة بالزهايمر.

ويضيف "ميدول" أن وجود البكتيريا الفمية لا تسبب الإصابة بالزهايمر بمفردها، لكنها تزيد من احتمالية الإصابة به، وتساهم في تطور المرض بعد الإصابة.

قد يهمك: علماء يكتشفون المسببات الرئيسية لمرض ألزهايمر.. ماذا وجدوا؟

وينصح الباحث المرضى الذين يعانون من التهابات في اللثة بالتوجه للطبيب مباشرة، وخاصةً إذا كان لديهم تاريخ مرضى عائلي للإصابة بالزهايمر.

وأجرى ميدول وزملائه بحثهم الجديد على 53 مريضًا بالزهايمر، واكتشفوا وجود إفرازات مدمرة -إنزيمات- للبكتيريا الفمية في المخ، في حالة 96% من المشاركين.

وأشار ميدول إلى أنهم نجحوا في تطوير عقار للقضاء على هذا النوع من البكتيريا المسببة للزهايمر، وتأجيل الإصابه به، موضحًا أنهم يجرون التجارب عليه وربما يطرحونه في وقت لاحق من العام الجاري.

اقرأ أيضًا: لتجنب التسوس المتكرر.. 8 نصائح ضرورية لحماية أسنانك

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية