6 أشياء يبقيها الأطباء سرًا إذا ظهرت في نتائج اختبار الدم

05:11 م الأربعاء 21 أكتوبر 2020
 6 أشياء يبقيها الأطباء سرًا إذا ظهرت في نتائج اختبار الدم

نتائج اختبار الدم

إعلان

كتبت - هدى عبد الناصر:

يعتبر اختبار الدم من الفحوصات الطبية الهامة التي يخضع لها بعض الأشخاص، للاطمئنان على صحتهم من آنٍ وآخر، نظرًا لفعاليته الكبيرة في الكشف عن مجموعة من الاضطرابات، مثل فقر الدم والحساسية وأمراض المناعة الذاتية وسرطان الدم.

وهناك مجموعة من الأمور يخفيها الأطباء عن المرضى عند الخضوع لاختبار الدم، يستعرضها "الكونسلتو" في السطور التالية، وفقًا لموقع "Everyday health".

1- الأخبار الجيدة

من المفترض أن يناقش طبيبك نتائج اختبار الدم الخاص بك فور ظهورها، ليطمئنك على صحتك، ولكن إذا كانت معدلات الكوليسترول والسكر والمعادن لديك في المعدل الطبيعي، فهناك احتمال ألا يتواصل المعمل معك.

2- انخفاض كرات الدم الحمراء عند النساء

قلما ما يخبر الأطباء النساء عن عدد كرات الدم الحمراء، لأنه من الطبيعي أن تكون منخفضة لديهن، بسبب الدم المفقود أثناء الدورة الشهرية، على عكس الرجال، لأن النقص لديهم قد يكون علامة تحذيرية على الإصابة بالأنيميا.

3- مستويات الهيموجلوبين الطبيعية

طالما مستويات الهيموجلوبين لديك في مستواها الطبيعي، لن يتطرق الطبيب للحديث عنها، ولكن إذا كانت تتراوح من 16 إلى 19 جرام / ديسيلتر، سوف ينبهك إليها بالتأكيد، لأن هذا الارتفاع قد يدل على الإصابة بأحد أمراض القلب.

اقرأ أيضًا: ما هي فصيلة دمك؟.. 5 أسباب تدفعك إلى معرفتها

4- مدلول النتائج الإيجابية

يغفل بعض الأطباء أن يخبروا مرضاهم أن النتائج الإيجابية ليست بالضرورة أن تحمل لهم أخبارًا جيدة -والعكس صحيح- لأنها من الممكن أن تكون مؤشرًا على الإصابة ببعض الأمراض، مثل فقر الدم المنجلي والتهاب الكبد الوبائي والإيدز.

5- النتائج غير الطبيعية

من المتوقع أن يخبرك طبيبك أنك مصاب بمرض ما، إذا وجد أن نتائج اختبار الدم غير طبيعية، وهذا صحيح ولكن ليس دائمًا، فعلى سبيل المثال، إذا كنت ترغب في قياس نسبة الجلوكوز الصيامي بالدم وأكلت شيئًا قبل الاختبار، فبلا أدنى شك سيكون أعلى من المعدل الطبيعي وهو 100 ملجم / ديسيلتر، والذي يُصنف أيضًا على أنه من مقدمات السكري.

6- سبب تكرار الاختبار

بعد إجراء اختبار الدم، قد يطلب منك الطبيب أن تجريه مرة أخرى دون ذكر السبب، الذي غالبًا ما يكون هو "التحقق من صحة الاختبار بمطابقته بنتائج الاختبار الثاني".

ويحدث ذلك بشكل متكرر عند إجراء اختبار الكشف عن مرض نقص المناعة البشري "الإيدز"، لاحتمالية أن تتداخل الأجسام المضادة الناتجة عن الإصابة ببعض الأمراض، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، مع نتيجة الاختبار الأول.

قد يهمك: 5 طرق بسيطة لمعرفة فصيلة دمك

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية