خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لمرضى النقرس.. أطعمة مفيدة لتخفيف الأعراض ومحاربة حمض اليوريك

01:25 م الخميس 07 يناير 2021
 لمرضى النقرس.. أطعمة مفيدة لتخفيف الأعراض ومحاربة حمض اليوريك

أطعمة مفيدة لمرضى النقرس

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي:

النقرس شكل من أشكال التهاب المفاصل، ويحدث نتيجة تراكم حمض اليوريك في الدم، الذي يؤدي إلى تراكمه في المفاصل والسوائل والأنسجة في جميع أنحاء الجسم وغالبًا ما يسبب تورمًا شديدًا واحمرارًا وألمًا، وتلعب التغذية دورًا بارزًا في علاجه.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية، كيف يحدث النقرس، ومدى تأثير النظام الغذائي على المرضى وفق ما جاء في "verywellhealth".

أولًا.. كيف ينشأ حمض اليوريك؟

يتم إنشاء حمض اليوريك كمنتج ثانوي عندما يعالج الجسم البيورينات الخارجية والداخلية، وهي عبارة عن مركبات كيميائية توجد بشكل طبيعي في الأطعمة وكذلك في الجسم، وتسمى البيورينات الداخلية، بينما تسمى البيورينات الموجودة في الأطعمة تسمى الخارجية، ويتم تكسيرها في الجسم عن طريق الجهاز الهضمي.

إذا كانت كمية البيورينات في الجسم أكثر مما يستطيع معالجتها، فإن حمض البوليك يتراكم في الدم ، ويسمى فرط حمض يوريك الدم، وينتج عنه تراكم بلورات الحمض في الجسم، مما يؤدي غالبًا إلى حصوات الكلى أو النقرس، ولكن بعض الأشخاص لا تظهر عليهم علامات أو أعراض على الإطلاق.

ويُنصح الأشخاص المصابون بفرط حمض يوريك الدم أو النقرس بتجنب أو الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات للمساعدة في تقليل حمل البيورين في الجسم. تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات بعض الأطعمة السكرية، واللحوم الحمراء، واللحوم العضوية، والمأكولات البحرية، والخمائر.

ما المأكولات المفيدة لمرضى النقرس؟

  • الخضروات

أشارت دراسات حديثة إلى أن استهلاك الخضروات الغنية بالبيورين مثل السبانخ والقرنبيط لا يؤثر على مستويات حمض البوليك أو يزيد من خطر الإصابة بنوبة النقرس، كما كان يعتقد سابقًا، بالإضافة إلى أن تناول نظام غذائي يحتوي على الكثير من الخضار يساعدك في الوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه ويزود جسمك بالفيتامينات والمعادن المهمة.

  • منتجات الألبان قليلة الدسم:

أظهرت الدراسات أن البروتينات الموجودة في منتجات الألبان يمكن أن تساعد في تقليل مستويات حمض البوليك.

  • التوفو والحبوب الكاملة والفول والعدس :

تساعدك البروتينات النباتية على الحفاظ على نظام غذائي متوازن مع السيطرة على حمض اليوريك والوقاية من نوبات النقرس، خاصة أن مريض النقرس يقلل من تناول اللحوم والمأكولات البحرية.

  • ثمار الحمضيات:

أظهرت الأدلة أن تناول 500 ملليجرام من فيتامين سي يوميًا قد يكون وسيلة فعالة لتقليل تكرار نوبات النقرس، ويفضل عند اختيار الفواكه الغنية بفيتامين سي اختيار الفواكه منخفضة الفركتوز مثل الجريب فروت أو البرتقال أو الأناناس، لأن السكر الطبيعي يمكن أن يزيد من مستويات حمض اليوريك.

  • الكرز :

وجد الباحثون أن استهلاك الكرز يقلل من مستويات حمض اليوريك في الدم ويمكن أن يقلل من مخاطر مرض النقرس، كما يحتو على مستويات عالية من الأنثوسيانين - مركبات الفلافونويد ذات الخصائص المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة التي تساعد في إدارة الألم والالتهابات المرتبطة بنوبات النقرس.

اقرأ أيضًا: 5 أطعمة ومشروبات الإكثار منها تسبب النقرس بخلاف اللحم الأحمر

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية