خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل يمكن الوقاية من مرض ألزهايمر؟.. دليلك الشامل لتقليل خطر الإصابة

06:08 م الأربعاء 22 سبتمبر 2021
هل يمكن الوقاية من مرض ألزهايمر؟.. دليلك الشامل لتقليل خطر الإصابة

ألزهايمر

إعلان

كتب - كريم حسن:

يرغب الكثير من الأشخاص في الوقاية من الإصابة بمرض ألزهايمر، حيث أنه اضطراب عصبي ناتج عن تلف خلايا المخ، ويصاحبه مجموعة من الأعراض المزعجة، وعلى رأسها فقدان الذاكرة، ومشكلات التحدث والكتابة، والعزلة الاجتماعية، فضلًا عن الشعور بالارتباك، وغيره من الأعراض.

وبالرغم من عدم وجود طريقة مثبتة أو نصائح محددة من شأنها الوقاية من الإصابة بمرض ألزهايمر، نتيجة عدم معرفة الأسباب الرئيسية لإصابة بعض الأشخاص بالمرض دون غيرهم، إلا أن هناك الكثير من الإرشادات التي من الممكن اتباعها لتقليل فرص التعرض للمرض.

هل يمكن الوقاية من الإصابة بمرض ألزهايمر؟

أوضح الدكتور جمال فرويز، استشاري الصحة النفسية والعصبية، أن ألزهايمر يعد مرضًا جينيًا، تستوجب طرق الوقاية منه تقليل إدخال بعض التغييرات على النظام الغذائي المتبع، مثل تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على الكوليسترول والدهون.

هذا، إضافة إلى الحفاظ على الدورة الدموية المخية في نطاقها الطبيعي، وفي حالة الشعور ببدء المعاناة من النسيان، حتى ولو كان بشكل بسيط، يجب استشارة الطبيب المختص على الفور.

كما ينبغي الحرص على ممارسة الألعاب المسماة بلعبات تشغيل المخ، ولعل أبرزها الكلمات المتقاطعة، والسودوكو، والتي من شأنها المساعدة على تمرين المخ.

اقرأ أيضًا: 3 مراحل لمرض ألزهايمر.. كيف تكتشف المصاب به؟

نصائح للوقاية من الإصابة بألزهايمر

وفقًا لما ذكره موقع "Webmd"، تتمثل النصائح التي من شأنها المساعدة على تقليل فرص الإصابة بمرض ألزهايمر ما يلي:

1- الحفاظ على معدلات السكر وضغط الدم والكوليسترول في نطاقها الطبيعي

أظهرت الأبحاث الطبية وجود روابط قوية بين مرض ألزهايمر وحالات مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ومرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب.

وعليه، يساعد متابعة معدلات السكر وضغط الدم والكوليسترول في الجسم بشكل دوري، و الحفاظ عليها في نطاقها الطبيعي على إدارة أي مشاكل صحية، وتقليل خطر التعرض للإصابة بألزهايمر.

2- الحفاظ على الوزن الصحي للجسم

يساهم التخلص من الوزن الزائد، والحفاظ على الوزن الصحي للجسم، في تقليل مخاطر التعرض للإصابة بمرض ألزهايمر، حيث وجدت إحدى الدراسات أن السمنة يمكن أن تحدث بعض التغيرات في الدماغ بطريقة تزيد من احتمالات الإصابة بمرض ألزهايمر.

3- ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة الرياضة حتى ولو بمعدلات قليلة_ لمدة 30 دقيقة على الأقل، 5 أيام أو أكثر في الأسبوع_ من شأنه المساعدة على تدفق المزيد من الدم إلى الدماغ، مما يحسين الحالة الصحية للعقل.

قد يهمك: تنسى الأسماء والمواعيد؟.. 10 علامات تكشف الإصابة بألزهايمر المبكر

4- تمرين العقل

قد يكون الأشخاص الذين يواصلون التعلم، ويحافظون على التواصل الاجتماعي مع الآخرين، تقل لديهم فرص الإصابة بمرض ألزهايمر، حيث أن التحفيز الذهني قد يكون بمثابة تمرين للعقل.

5- الوقاية من إصابات الرأس

قد تزيد إصابات الرأس من احتمالية المعاناة من مرض ألزهايمر بعد مرور سنوات، لذا، ينبغي الحرص على حماية الدماغ من الإصابات.

6- الإقلاع عن التدخين

قد يزيد التدخين من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، حيث يلعب التدخين دورًا كبيرًا في إضعاف خلايا الدماغ، لذا، إذا كنت لا تزال تدخن، فقد حان الوقت للإقلاع عن التدخين.

قد يهمك أيضًا: لمرضى السكري.. هل يمكن أن يؤثر المرض المزمن على صحة الدماغ؟

7- اتباع نظام غذائي صحي

ينبغي اتباع نظام غذائي صحيً، يتضمن إدراج الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون ومنتجات الألبان قليلة الدسم، مع تقليل الدهون المشبعة كتلك الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان كاملة الدسم، والسكريات المضافة، والكربوهيدرات، والصوديوم، والكحوليات.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية