خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

تراجع الفك السفلي.. إليك الأسباب والعلاج

09:57 ص الأحد 24 يونيو 2018
تراجع الفك السفلي.. إليك الأسباب والعلاج

3

كتب– مصطفى عريشة

تراجع الفك السفلي مشكلة تصيب البعض منذ الطفولة لأسباب مختلفة، ويستدعي علاجها التوجه إلى الطبيب لإجراء اللازم.

قال الدكتور كامل حسين كامل، استشاري جراحة الفم والوجه والفكين، إن أسباب مشكلة تراجع الفك السفلي أحيانًا ما تكون وراثية، أو بسبب أوضاع خاطئة تستخدمها الأم مع الطفل، أو عيب خُلقي، وهناك بعض الأطفال يكون لديهم بروز في الفك العلوي ما يؤدي إلى مشكلة في الفك السفلي بالرغم من أن حجمه طبيعي.

وأضاف «كامل» أن تراجع الفك السفلي يُقصد به صغر حجم الفك السفلي عن الفك العلوي، وهناك عادة شهيرة عند الأمهات تسبب تلك المشكلة للأطفال حيث تترك الطفل نائمًا على ذراعها، ما يؤدي إلى تعلق رأس الطفل للوراء وتكون الرقبة محملة على ذراع الأم، وهو وضع خاطئ للنوم.

وأوضح «كامل» أن هناك تحاليل تتم لمشكلة تراجع الفك السفلي تحلل فيها العظم وتحدد ما إذا كانت المشكلة في الفك العلوي أم السفلي وتحدد كيفية علاج والطريقة التي تناسب المريض حسب حالته إذا كان يمكن تداركه جراحيًا أو تقويميًا أو لا يمكن تداركه.

وأكد «كامل» أن هناك أعراض تؤكد الإصابة بتراجع الفك السفلي منها الشكل الخارجي للمريض حيث يكون وجهه أشبه بالطائر ويسمى طبيًا «وجه الطائر»، ووضوح تراجع الفك فنجد تقدم الفك العلوي للأمام وتراجع الفك السفلي للخلف.

ولفت «كامل» إلى أن مشكلة تراجع الفك السفلي تكون من الطفولة لذا فإن المريض اعتاد على طريقة الأكل وقضمه للسندوتشات على ضروسه وليس أسنانه لعدم تطابق أسنانه فوق بعضها، وعند العلاج يحتاج للتعود على الشكل الجديد.

وأشار «كامل» إلى أن علاج تراجع الفك السفلي ينقسم نوعين، الأول التقويم ويتم بعد تحليل درجة تراجع الفك أو تقدمه، ونستخدم التقويم في حال كانت الدرجات تتراوح ما بين 2 إلى 4 درجة، أما استخدام التقويم في الدرجات من 4 إلى 6 جائز لكنه لن يصل إلى نتيجة مثلى.

وأفاد بأن الطريقة الأخرى تتم من خلال إجراء جراحة تجميلية للفك يقوم بها جراح تجميل الأسنان ويقوم بتكسير العظام الزائد وقص جزء من عظام الفك الموجود به المشكلة ونعيده لمكانه المضبوط ويتم تركيب شرائح لتثبيته في وضعه الجديد، وضبطه مع الفك الأخر، وإذا كان الفك السفلي به قصر يتم كسر جزء به بطريقة معينه وتركيب جهاز يسمى «أكسبندر» عليه لشد العظام ويستخدم يوميًا لتوسيع الفك نصف مللي يوميًا، لافتًا إلى أنه إذا تم استخدامه بطريقة خاطئة فيؤدي ذلك إلى تهتك الأنسجة، وتتم تلك العملية عقب إجراء الجراحة وتصل نتائجها إلى تطويل العظام نحو 13 مللي.

صحتك النفسية والجنسية