دون الحاجة للأدوية.. 6 طرق منزلية لعلاج التهاب اللثة

10:55 م الأحد 03 نوفمبر 2019
دون الحاجة للأدوية.. 6 طرق منزلية لعلاج التهاب اللثة

الهاب اللثة

إعلان

كتبت – مادي غيث:

التهاب اللثة، من الأمراض التي يعاني منها بعض الأشخاص، وعادةً ما يصاحبها نزيف عند تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون، فضلًا عن الشعور بآلامٍ شديدة قد يصعب تحملها.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، قائمة بأبرز الطرق المنزلية التي تساهم في علاج التهاب اللثة دون الحاجة للذهاب إلى الطبيب، وفقًا لموقع "Medicalnewstoday".

1- عصير الليمون

أوضحت دراسة أجريت عام 2015، أن الليمون من الوصفات الطبيعة التي يمكن الاعتماد عليها للتعافي من التهاب اللثة، لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا الفموية.

أما عن طريقة استخدامه، أضاف 3 قطرات من عصير الليمون إلى كوب من المياه مع التقليب، وبذلك يصبح المحلول جاهزًا لمضمضة الفم به، على أن يتم تكرار هذه العملية 3 مرات يوميًا، للحصول على أفضل نتائج.

2- الصبار

توصلت دراسة تم إجرائها عام 2016، إلى أن تدليك اللثة المصابة بالالتهاب بعصير الصبار 3 مرات يوميًا، من شأنه أن يخفف من حدة الآلام المصاحبة لهذه المشكلة، لاحتوائه على خصائص مضادة للجراثيم.

3- زيت شجرة الشاي

وفقًا لدراسة أجريت عام 2014، يعتبر زيت الشاي من الوصفات الطبيعية الفعالة في السيطرة على النزيف المصاحب لالتهاب اللثة، لذلك ينصح بإضافة 3 قطرات منه إلى كوب من الماء الدافئ، ومن ثم مضمضة الفم بهذا المحلول.

وعلى الرغم من أهميته، يجب استشارة الطبيب المختص قبل اللجوء إلى هذه الوصفة، لأن زيت الشاي قد يتفاعل مع بعض الأدوية، ويفقدها فعاليتها.

اقرأ أيضًا: منها تنظيف الأسنان.. 7 نصائح احرص عليها للتغلب على نزيف اللثة

4- أوراق الجوافة

أشارت بعض الدراسات إلى إمكانية الاعتماد على أوراق الجوافة، للتخفيف من حدة الأعراض المصاحبة للالتهاب اللثة، عن طريق غليه في الماء لمدة 15 دقيقة، ثم ترك المشروب ليبرد، على أن يتم استخدامه فيما بعد كغسول للفم، ومن الممكن إضافة القليل من الملح إليه، لتعظيم فائدته.

5- الكركم

يتميز الكركم باحتوائه على خصائص مضادة للفطريات، ولهذا السبب اعتمد عليه بعض الأشخاص كعلاجٍ منزلي فعال لالتهاب اللثة، عن طريق وضعه على المنطقة المصابة، ثم القيام بشطفها بالماء جيدًا بعد مرور 10 دقائق.

6- الماء والملح

أظهرت بعض الأبحاث أن محلول الماء بالملح من المطهرات الفعالة للفم، كما يتميز بقدرته على علاج التهابات اللثة، يجب عدم المبالغة في استخدامه، لأن الإكثار منه قد يضر بمينا الأسنان، ويؤدي إلى التسوس، لأن الملح يحول الماء إلى مادة قلوية.

اقرأ أيضا: أبرزها الأفوكادو.. أطعمة تخفف ألم الأسنان بعد الخلع

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية