صديد الأسنان.. إليك الأعراض والأسباب وطرق العلاج

02:26 م الثلاثاء 31 ديسمبر 2019
صديد الأسنان.. إليك الأعراض والأسباب وطرق العلاج

صديد الأسنان

إعلان

كتبت - أمنية قلاوون:

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة صديد الأسنان، والتي عادة ما تكون مصاحبة لخراج الضرس، ويعاني فيها الشخص من الشعور بالآلام المستمرة ولمدة طويلة بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة.

يستعرض "الكونسلتو" في هذا التقرير، كل ما تريد معرفته عن صديد الضرس وتأثيره على الجسم، وكيف يمكن تصريفه، وفقًا لموقع "Medicalnewstoday".

ما هو صديد الضرس؟

يعرف القيح أو صديد الأسنان على أنه مادة صفراء، غنية بالمواد اللازجة المعروفة بالبروتين، ويظهر صديد الأسنان أسفل الضرس أو على أنسجة اللثة من الخارج، وتتأثر الأسنان المجاورة للضرس المصاب حيث من الممكن أن يمتد إلى أنسجة اللثة، وفي بعض الحالات يمتد إلى عظام الأسنان.

اقرأ أيضًا: ما الأضرار الصحية لعدم استكمال علاج الأسنان؟

أعراض صديد الأسنان

لا توجد أعراض واضحة لصديد الأسنان وأحيانًا لا يتم اكتشافه إلا من خلال الفحص عند طبيب الأسنان، ولكن هناك أعراض مصاحبة للصديد، كالتالي:

1- بثور بيضاء على سطح اللثة.

2-رائحة كريهة.

3-تورم اللثة وأحيانًا يصاب المريض بتورم الوجه.

قد يهمك: تعاني من تورم الوجه عند الاستيقاظ؟.. إليك الأسباب والعلاج

أسباب صديد الأسنان

يحدث كرد فعل طبيعي للجسم نتيجة مقاومة الجسم للبكتيريا والفطريات، الناتجة عن تراكم خلايا الدم البيضاء الميتة، التي يخلقها الجسم حينما يقاوم الجهاز المناعي العدوى أو الالتهابات في الأسنان، ويحدث هذا من خلال خلايا تدعى الستوكينات والتي تعمل على تصفية خلايا الدم البيضاء المعروفة بالعدلات، من مجرى الدم إلى المنطقة المصابة، ما يؤدي إلى تراكم العدلات وفي النهاية يتكون القيح.

مخاطر صديد الأسنان

إن لم يتم معالجة صديد الأسنان يؤدي للإصابة بالعديد من المخاطر، مثل:

1-تطور العدوى وتطور الإصابة بخراج الأسنان.

2-التهاب المفاصل، قد تتطور العدوى وتنتقل البكتيريا إلى المفصل لتصيب السائل الزلالي.

3-دخول البكتيريا في مجرى الدم وتصل إلى عظام الأسنان، ما يؤدي إلى التهاب عظام الأسنان ويصاحبه الشعور بالغيثان.

اقرأ أيضًا: خراج الأسنان قد يتحول إلى ورم.. إليك الأسباب والعلاج

علاج صديد الأسنان

يعد الاهتمام والمتابعة مع طبيب الأسنان أولى طرق العلاج والذي سيقوم بالتالي:

1-تصريف القيح الخارجي من خلال مخدر موضعي، ثم إدخال قناة أو أنبوب إلى الضرس المصاب لشفط الصديد، أو عمل حفرة في الضرس الميت باستخدم المثقاب لتصريف الصديد.

2-إعطاء مضاد حيوي للقضاء على البكتيريا المسببة للالتهابات.

3-إعطاء مسكنات للألم.

4-الاهتمام بصحة الأسنان، والمضمضة بالماء والملح لتطهير الفم.

قد يهمك: هل تلوث الأسنان يؤدي إلى ضعف النظر؟

قد يهمك أيضًا: هؤلاء الأكثر عرضة بنخر الفك.. هل أنت منهم؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية