خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

مشروبات الطاقة- هكذا تؤثر على صحة الأمعاء

11:38 ص الخميس 16 يونيو 2022
مشروبات الطاقة- هكذا تؤثر على صحة الأمعاء

مشروبات الطاقة

أوصت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA"، بعدم استهلاك البالغين لأكثر من 400 ملليجرام من الكافيين يوميًا، ومع ذلك يتناول عديد كبير من الاشخاص أكثر من الكمية المسموحة.

ووفقًا لموقع "روسيا اليوم"، يمكن أن تحتوي مشروبات الطاقة من 50 ملليجرامًا إلى 500 ملليجرام من الكافيين، ويمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا مقارنة بفنجان بسيط من القهوة، والذي يحتوي على حوالي 100 ملليجرام فقط.

يقول الدكتور مايك بوهل مدير المحتوى الطبي والتعليم شركة تكنولوجيا الرعاية الصحية:" من المحتمل أن تؤثر مشروبات الطاقة على أمعائك، ويرجع ذلك أساسا إلى محتواها من الكافيين، على عكس القهوة غالبًا ما تحتوي مشروبات الطاقة على العديد من المنبهات الأخرى أيضا" ، ويضيف أن أحد المكونات الإضافية الأكثر شيوعًا هو نبات الجوارانا، وهو نبات يحتوي على نسبة أعلى من الكافيين من حبوب البن.

وبحسب الخبراء فإن الفوائد الإجمالية للكافيين، بما في ذلك تحسين التركيز والذاكرة ووقت رد الفعل، قد لا تفوق الآثار السلبية التي يمكن أن تحدثها مشروبات الانتعاش على الجهاز الهضمي، وذلك بصرف النظر عن السكريات المضافة والنكهات الاصطناعية.

اقرأ أيضًا: مشروبات الطاقة.. هل يمكن أن تكون صحية في بعض الحالات؟

وقد تواجه الأمعاء مشكلة حقيقية بسبب استهلاك مشروبات الطاقة بشكل دائم :

حرقة المعدة أو مرض الارتجاع

يوضح الدكتور بوهل: "في المعدة يزيد الكافيين من إفراز الحمض، ويمكن أن يتسبب ذلك في تفاقم الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة أو مرض الارتجاع، ويمكن أن يؤدي إلى تفاقم القرحة والتسبب في التهاب المعدة، خاصة إذا كنت تعاني من ارتجاع حمضي مزمن (GERD)، فمن الممكن أن تعاني من أعراض خفيفة إلى شديدة مثل طعم سيئ في الحلق أو الفم، وتسوس الأسنان والغثيان أو القيء، ومشاكل تنفسية محتملة".

تغير حركات الأمعاء

ينوه الخبراء إلى انه عند استهلاك الكافيين، ستزداد قدرة حركة الأمعاء يوضح الدكتور:"قد تحتاج إلى الذهاب إلى الحمام بعد فترة وجيزة من تناول الكافيين، وقد يعاني بعض الأشخاص من الإسهال أو تفاقم أعراض متلازمة القولون العصبي."

تعطل وظيفة الجهاز المناعي والهضم

وجدت إحدى الدراسات أن نسبة السكر العالية التي تحتويها بعض مشروبات الطاقة قد تلعب دورا في تقليل نشاط وتنوع نباتات الأمعاء، البكتيريا التي تعيش بشكل طبيعي في الأمعاء وتلعب دورا في الهضم الصحي ووظيفة المناعة.

وبحسب الخبراء تعد البكتيريا الصحية المتحركة أمرا بالغ الأهمية في الأمعاء حتى تتمكن من محاربة العدوى وخلق بيئة مستقرة في المعدة، لكن الدراسات وجدت أنه من الممكن أن تعطل أنواع السكر المستخدمة في مشروبات الطاقة هذه العملية، على وجه التحديد، النكهات والمحليات الاصطناعية التي يمكن أن تمنع نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء وبالتالي تدعم نمو الميكروبات الضارة.

المعاناة من ضيق في المعدة وزيادة الوزن

يقول أخصائي التغذية سيدني جرين: "يتم تحلية معظم مشروبات الطاقة بالسكر الحقيقي أو المحليات الصناعية، وتتضمن أيضًا نكهات صناعية يمكن أن تسبب ضائقة معوية و زيادة في الوزن".

ووفقا لكليفلاند كلينك، عندما يصل السكر إلى أمعائك، يمر جسمك بضيق في الجهاز الهضمي، والذي يمكن أن يظهر بطرق مثل الإمساك أو متلازمة القولون العصبي (IBS).

قد يهمك: شرب القهوة قبل النوم.. هذا ما يحدث لجسمك

زيادة الغازات والانتفاخ

يقول الدكتور جرين:" إذا كانت أهدافك المستقبلية هي الحصول على معدة مسطحة أو إنقاص الوزن، فإن مشروبات الطاقة ليست هي الحل الأمثل، في الواقع، أظهرت الكثير من الأبحاث أن مشروبات الطاقة الغازية يمكن أن تسبب الغازات والانتفاخ حيث يوجد ثاني أكسيد الكربون المذاب في المشروبات الغازية، والذي يمكن أن يتحول إلى غاز عند وصوله وهضمه في المعدة.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية