خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الثوم والزنجبيل- فوائد متعددة يقدمها مزجهما معًا

02:25 م السبت 02 يوليه 2022
الثوم والزنجبيل- فوائد متعددة يقدمها مزجهما معًا

الزنجبيل والثوم

كتبت- حسناء الشيمي:

يشتهر كل من الثوم والزنجبيل بفوائدهما الصحية إذ يحتوي كل منهما على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة وقد توفر بعض الحماية من الأمراض.

والجمع بينهما له آثار معزز للصحة ونستعرضها إليكم في السطور التالية وفق ما جاء في "healthline".

فوائد مضادة للالتهابات



من أكثر الفوائد المعروفة لكل من الزنجبيل والثوم قدرتهما على تقليل الالتهاب، كما يحتوي كل منهما على مركبات نباتية قوية مضادة للالتهابات قد تساعد في تثبيط البروتينات المسببة للالتهابات المرتبطة بالالتهابات المزمنة.

ومن المثير للاهتمام أن المستحضرات المختلفة للثوم تحتوي على أنواع مختلفة من مركبات الكبريت العضوي المضادة للالتهابات.

اقرأ أيضًا: فوائد مذهلة لتناول الثوم والزنجبيل.. أبرزها محاربة السرطان وعلامات الشيخوخة

1 - مفيد لتعزيز الصحة المعرفية

قد يساعد تناول الثوم والزنجبيل بانتظام في حماية العقل وتحسين الإدراك، وتشير الأبحاث إلى أن مركبات الكبريت العضوي الموجودة في الثوم قد تساعد في الحماية من التهاب الخلايا العصبية وتآكلها.

ربطت الأبحاث أيضًا الزنجبيل بالفوائد المعرفية، كما كشفت الدراسة أن تناول مستخلص الزنجبيل يوميًا لمدة شهرين يساعد على تحسين الأداء المعرفي والذاكرة.

بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن تناول الزنجبيل قد يساعد في تقليل تلف الدماغ، والحماية من الأمراض التنكسية العصبية، وزيادة مستويات الإنزيمات المضادة للأكسدة في الدماغ.

2 - تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

أظهرت الدراسات أن الثوم والزنجبيل لهما خصائص قوية لحماية القلب من الأمراض وقد يساعدان في تقليل بعض عوامل الخطر لأمراض القلب، بما في ذلك الوقاية من ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم، وارتفاع مستويات السكر في الدم.

3- مفيد لمرضى السكري
قد يفيد الثوم والزنجبيل مرضى السكري من خلال المساعدة في خفض مستويات السكر في الدم وتحسين علامات الصحة الأخرى.

4- غني بخصائص مضادة للسرطان

تشير بعض الأدلة إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالثوم والزنجبيل قد يساعد في الحماية من أنواع معينة من السرطان، قد يكون هذا بسبب احتوائها على العديد من المركبات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة التي تساعد في الحماية من التلف الخلوي.

5- تعزيز الاستجابة المناعية
الثوم والزنجبيل لهما خصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ومضادة للفيروسات ومضادة للميكروبات، وبالتالي، فإن إضافتها إلى النظام الغذائي قد يساعد في الحفاظ على صحة جهاز المناعة.

يحتوي الثوم على مركبات، بما في ذلك الأليسين وكبريتيد الديليل، والتي قد تساعد في تعزيز نشاط الخلايا المناعية، وقد يقلل هذا المزيج من إنتاج الجزيئات الضارة عن طريق قمع بعض الإنزيمات.
قد يساعد الزنجبيل أيضًا في تعزيز الصحة المناعية عن طريق منع الخلايا من إنتاج البروتينات التي تعزز الالتهاب.

قد يهمك: رغم قيمته الغذائية.. 5 أضرار يسببها الثوم لصحتك عند الإفراط فيه

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية