خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هكذا يتم علاج التسمم الغذائي

11:46 ص السبت 10 مارس 2018
هكذا يتم علاج التسمم الغذائي

التسمم الغذائي

إعلان

كتبت - أسماء أبوبكر

تلوث الطعام يأتي على رأس أسباب الإصابة بالتسمم، فهو الأكثر انتشارا، ورغم أنه يمكن أن يشفى بشكل تلقائي إلا أن هناك حالات أخرى أكثر خطورة تستدعي التوجه لأقرب مستشفى أو مركز تسمم لتجنب المضاعفات قدر الإمكان.

ما هو التسمم الغذائي؟

الدكتورة نشوى شرف، استشاري علاج السموم بالمركز القومي لعلاج السموم، تقول إن التسمم الغذائي يحدث نتيجة تناول طعام ملوث بالفيروسات أو البكتيريا، وتلوث الطعام يمكن أن يحدث بسبب سوء حفظه أو تكرار تسخينه وتعرضه للهواء، مشيرة إلى أن الحلويات التي تحتوي على كريم شانتيه والجيلي من أكثر الأطعمة التي تسبب تسمم لأنها سهلة الفساد.

وعن أعراض التسمم الغذائي توضح استشاري علاج السموم، أنها تشبه أعراض النزلة المعوية، حيث يعاني الشخص المصاب بالتسمم من إسهال، ألم في البطن، قئ، وبعض الحالات يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة.

اقرأ أيضا: الإسعافات الأولية لحالات التسمم الغذائي

توجه للمستشفى في هذه الحالة

التسمم الغذائي يشفى تلقائيا خلال يومين، لكن يجب تناول السوائل والعصائر، ويفضل تناول سوائل محلاة وأخرى مالحة كالشوربة، كنوع من الإسعافات الأولية التي تساعد في التخفيف من حدة الأعراض ولتعويض الجسم عن السوائل المفقودة، وفقا لنشوى.

وتشدد نشوى، على ضرورة التوجه لأقرب مستشفى أو مركز تسمم في حالة ارتفاع درجة الحرارة، أو إذا صاحب القئ نزيف دموي، أو وجود نوبات متكررة من الإسهال والقئ، لأن هذه النوبات الشديدة تؤدي لفقدان السوائل والأملاح المعدنية في الجسم وبالتالي يمكن أن يدخل المريض في حالة جفاف أو إغماء.

العلاج بسيط

في الحالات التي تستدعي التوجه للمستشفى أو مركز التسمم، يعتمد العلاج على عمل غسيل للمعدة للتخلص من الطعام الملوث الموجود في الجسم، وإعطاء محاليل طبية لتعويض فقد السوائل فضلا عن الأدوية الخافضة للحرارة إذا صاحب التسمم ارتفاع فيها، مشيرة إلى أنه في حالة التسمم الغذائي البكتيري يحتاج المريض إلى تناول مضاد حيوي لكن الفيروسي لا يتطلب تناوله، وفي الحالات الشديدة يتم حقنه في المحلول.

 

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية