أسباب متعددة لإصابات الملاعب المتكررة.. ما الحل؟

02:40 م الجمعة 11 يناير 2019
أسباب متعددة لإصابات الملاعب المتكررة.. ما الحل؟

إصابات الملاعب

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

قد يتعرض الرياضيون للإصابات المتكررة، خاصة لاعبي كرة القدم، فما سبب تلك الإصابات وكيف يمكن الوقاية منها؟

الدكتور محمد عراقي، أستاذ العظام والمفاصل بجامعة القاهرة، استشاري الطب الرياضى وإصابات الملاعب، أكد أن أسباب التعرض المتكرر للإصابات يعود إلى عدة عوامل أبرزها: 

تأهيل العضلة

في الغالب لا يخضع اللاعبين للتأهيل الجيد للعضلات الضعيفة وبالتالي يكونون أكثر عرضه للتعرض لمشاكل وإصابات العضلات، كالعضلة الخلفية أو الأمامية أو العضلة الضامة.

الأمر نفسه يحدث نتيجة غياب الخضوع لتمارين الإحماء الكافية قبل المباراة خاصة أنها تعمل على إفراز إنزيمات تساعد على انقباض العضلات بشكل كامل وبالتالي يقل تعرضها للإصابات والتقلصات.

اقرأ أيضًا:  ما الوقت اللازم للتعافي من إصابة العضلة الخلفية؟

تمارين الإطالة

يهمل بعض اللاعبين الخضوع لتمارين الإطالة التي تساعد على إعادة ترتيب ألياف الأوتار والأربطة لوضعها في أفضل وضع ميكانيكي وبالتالي تقل فرص الإصابة بتمزق أو قطع الأربطة خاصة الرباط الصليبي، وأربطة الركبة. 

أرضية الملعب

تساهم أرضية الملعب بنسبة 30% من إصابات الملاعب، خاصة إذا كانت صلبة لا تمتص الصدمات، وكذلك غير المستوية تتسبب في تعرض اللاعب لالتواء في الكاحل أو الكعب، فضلًا عن عدم تجانس سطح الأرض التي لا تتسبب في التواءات فقط، بل تؤدي إلى إصابات في غضروف الركبة الهلالي، لذا أكد أن الملاعب الأفضل على الإطلاق هي ملاعب النجيل الطبيعي لكونها أرض مرنة قادرة على امتصاص الصدمات وبالتالي لا ترد للاعب الشعور بها. 

اقرأ أيضًا: هل تسبب ملاعب النجيل الصناعي خشونة الركبة؟

الأمر لا يختلف بالنسبة لحذاء اللعب، مؤكدًا أن الحذاء المستخدم في اللعب لا بد أن يكون ملائمًا لملاعب الكرة، فالحذاء المستخدم في ملاعب النجيل الطبيعي تختلف عن المستخدمة في الصناعي، وأيضًا عن المستخدمة في المباريات المقامة في أجواء ممطرة.

اقرأ أيضًا: لتجنب إصابات الملاعب.. 5 نصائح لاختيار الحذاء المناسب

برامج التغذية

النظام الغذائي الذي يحتاج له لاعب كرة القدم يختلف عن النظام الغذائي الخاص بغيره من الرياضيين، ويجب أن يكون تحت إشراف طبيب متخصص في التغذية الرياضية، على أن يتضمن كافة العناصر الغذائية، ويكون غني بالبروتين في ليلة المباراة، أما قبل المباراة فيجب أن يكون غنيًا بالكربوهيدرات التي تساعد على إنتاج الطاقة اللازمة، على أن تكون قبل المباراة بـ3 ساعات. 

المنشطات

أكد عراقي، أن تناول لاعبي كرة القدم للمنشطات من الأخطاء التي لا يمكن التهاون معها، لأنها تؤثر على الكلى والكبد، فضلًا عن أنها تتسبب في فقدان اللاعب الشعور بالإصابة تمامًا أثناء اللعب أو أثناء مفعولها، ما يتسبب في زيادة تفاقم الإصابة وتحولها من بسيطة لمتكاملة، أو من حادة لمزمنة لأن اللاعب لم ينتبه لها في البداية.

التشخيص والعلاج

أشار استشاري الطب الرياضي، إلى أهم أسباب التعرض المتكرر للإصابات وهو عدم الخضوع للتشخيص الدقيق، موضحًا أنه يحدث وقت الإصابة ليخضع المصاب للإسعافات الأولية اللازمة ومن ثم يتم نقله بشكل سليم حتى لا تتعرض عضلاته لمزيد من الضرر.

لا بد أن يخضع المصاب للعلاج بشكل صحيح وملائم لطبيعة الإصابة، وأكد عراقي أهمية الخضوع للعلاج الطبيعي اللازم لتأهيل العضلات والأربطة لعدم تضررها، محذرًا من إهمال المصاب لفترة التأهيل المناسبة والتحميل على نفسه أثناء الإصابة ما يتسبب في تفاقم حدة الإصابة وتحولها لمزمنة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية