في 10 طرق.. نمط حياة صحي لتحقيق التوازن الهرموني بالجسم

08:07 م الإثنين 27 يناير 2020
في 10 طرق.. نمط حياة صحي لتحقيق التوازن الهرموني بالجسم

التوازن الهرموني

إعلان

كتبت - آلاء نبيل:

تمثل الغدد الصماء، دورًا كبيرًا لصحة الإنسان، حيث تساهم في إفراز مجموعة من الهرمونات، المسئول عن الوظائف الحيوية بالجسم، بدءًا من الشعور بالجوع، مرورًا بالتكاثر، وصولًا للحالة المزاجية.

لذلك، يتعين على الإنسان اتباع بعض النصائح الهامة، للحفاظ على التوازن الهرموني بالجسم، لأن الاضطرابات الهرمونية من شأنها أن تتسبب في الإصابة بالمشكلات العضوية والاضطرابات النفسية.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" طرق طبيعية لتحقيق التوازن الهرموني بجسم الإنسان، وفقًا لموقع "Healthline".

1- تناول الأطعمة الغنية بالبروتين

يعتبر البروتين -بنوعيه الحيواني والنباتي- من العناصر الغذائية المهمة لصحة الإنسان، لأنه يحفز الجسم على إنتاج أحماض أمينية، لن يتمكن من إفرازها، إلا بتناول اللحوم والبقوليات والبيض ومنتجات الألبان.

وعند اتباع نظام غذائي غني بالبروتين، سوف تساعد الأحماض الأمينية الغدد الصماء على إفراز الهرمونات المسئولة عن الشعور بالشبع، ولهذا السبب، ينصح الأطباء، متبعي الحميات الغذائية، بتناول الأطعمة الغنية بهذا العنصر الغذائي، لأنها يساهم في الشعور بالامتلاء لفترات طويلة.

2- ممارسة الرياضة

المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، من شأنه أن يحقق توازن هرموني بجسم الإنسان، لأن النشاط الحركي يحسن من عملية تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى أعضاء الجسم المسئولة عن إفراز الهرمونات، ولا سيما البنكرياس، مما يساهم في الحفاظ على مستويات الإنسولين بالجسم.

3- تجنب السكريات

يعتقد البعض أن السكريات من الأطعمة التي تساهم في تحسين المزاج، الأمر الذي يدفعهم إلى تناول كميات كبيرة من الحلوى عند الشعور بالحزن، وهذا الأمر غير صحيح، لأن الإفراط في السكر يتسبب في حدوث اضطرابات بهرمونات الجسم، خاصةً هرمون الإنسولين، ما يزيد من فرص الإصابة بالأمراض غير السارية، مثل السكري والسمنة.

4- الابتعاد عن الإجهاد

قد يؤثر الإجهاد سلبًا على هرمونات الجسم، خاصة الكورتيزول والأدرينالين، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب، ويمكن السيطرة عليه، بتناول المشروبات العشبية الساخنة التي تساعد على الاسترخاء، فضلًا عن الاستماع للموسيقى الهادئة، والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.

5- استهلاك الدهون الصحية

تلعب الدهون دورًا كبيرًا في تحقيق التوازن الهرموني بالجسم، ولكن يجب الحصول عليها من مصادر صحية، لتقليل من مقاومة الإنسولين بالجسم، وتحفيز الغدد الصماء على إفراز الهرمونات المسئولة على التحكم في الشهية.

اقرأ أيضًا: 9 مشكلات تنذر بخلل الهرمونات

6- سوء التغذية

يجب مراعاة عدد السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها على مدار اليوم، لأن زيادتها أو انخفاضها عن الحد الطبيعي، قد يتسبب في حدوث اضطرابات هرمونية بالجسم، لذلك لا بد من الالتزام بالحصة اليومية من السعرات، بشرط ألا تقل عن 1200 سعرة يوميًا.

7- تناول الشاي الأخضر

يتميز الشاي الأخضر باحتوائه على مركب theanine، الذى يساهم في تنظيم إفراز هرمون الكورتيزول المعروف باسم هرمون التوتر.

كما يحتوي الشاي الأخضر على البولي فينولات، التي تساهم في الحفاظ على توازن هرمون الإنسولين بالجسم، مما يقلل من فرص الإصابة بمرض السكري بنوعيه الأول والثاني.

8- تناول الأسماك الدهنية

الأسماك الدهنية، من الأطعمة التي تساهم في تنظيم هرمونات الجسم، لاحتوائها على مستويات عالية من أحماض أوميجا 3، التي تعمل على خفض هرموني الكورتيزول والإيبينيفرين، كما تساهم في ضبط مستويات الإنسولين عند مرضى السكري والسمنة.

9- الحصول على ساعات كافية من النوم

تبين لبعض الأبحاث، أن قلة النوم يحفز الجسم على إفراز المزيد من هرمونات الجوع والجوع، كما يؤثر سلبًا على مستويات هرمون النمو بالجسم، كما يزيد من مقاومة الإنسولين بالجسم، لذلك يجب الحصول على عدد كافية منه يوميًا، لتحقيق التوازن الهرموني بالجسم.

10- اتباع نظام غذائي غني بالألياف

تناول كميات كبيرة من الألياف، يساهم في تنظيم مستويات الإنسولين بالجسم، كما تتحكم في هرمون الجوع، ولذلك يتعين على متبعي أنظمة الدايت تناول الخضروات والفاكهة، للشعور بالشبع والامتلاء لفترات طويلة.

قد يهمك: للنساء.. أسباب الصداع الهرموني وكيفية علاجه

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية