قلة الحركة تدمره.. دليلك للحفاظ على صحة العظام أثناء العزل المنزلي

08:00 م الخميس 30 أبريل 2020
قلة الحركة تدمره.. دليلك للحفاظ على صحة العظام أثناء العزل المنزلي

نصائح للحفاظ على صحة العظام أثناء العزل المنزلي

إعلان

كتبت - ندى سامي:

قد تبدو قلة الحركة أثناء العزل المنزلي أمرًا ممتعًا لبعض الأشخاص، إلا أنها من الممارسات الخاطئة التي تهدد صحة العظام والعضلات والمفاصل بعدة أضرار، قد يكون لها تبعات خطيرة في المستقبل، تصل إلى حد الإصابة بأمراض، سوف تجعلك طريح الفراش فيما بعد.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" نصائح للحفاظ على صحة العظام أثناء العزل المنزلي، وفقًا لموقع "Mayo clinic".

أضرار قلة الحركة

- صعوبة المشي.

- هشاشة العظام

- ضمور العضلات.

- تيبث المفاصل.

- التهاب المفاصل.

اقرأ أيضًا: أبرزها الحركة.. 6 نصائح هامة لمرضى التهاب المفاصل أثناء العزل المنزلي

فئات معرضة لأضرار قلة الحركة

1- قد يعتقد البعض أن قلة الحركة مفيدة لكبار السن، إلا أنها تزيد من حدة آلام العظام والمفاصل، التي يعانون منها بسبب أمراض العظام المرتبطة بالشيخوخة والتقدم في العمر، مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.

2- قلة النشاط البدني تهدد السيدات بخطر الإصابة بهشاشة العظام أكثر من الرجال، بنسبة 80%، لافتقاد أجسامهن للكالسيوم وفيتامين د، فضلًا عن نقص هرمون الإستروجين في مرحلة سن اليأس.

3- يزداد خطر الإصابة بالأضرار الناتجة عن قلة الحركة، إذا كان مؤشر كتلة الجسم 19 أو أقل وفي حالة انخفاض الكتلة العظمية.

نصائح للحفاظ على صحة العظام أثناء العزل المنزلي

- ممارسة بعض الأنشطة الرياضية الخفيفة، لتحسين تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى العظام والعضلات والمفاصل.

- اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم، فالاحتياج اليومي للأشخاص البالغين (19-50 عامًا) يبلغ 1000 مليجرام يوميًا، وتزداد النسبة للنساء بعد سن الـ50 إلى 1200 مليجرام، ويمكن الحصول على تلك الحصة من خلال الأطعمة الغنية بهذا العنصر، مثل منتجات الألبان والبروكلي والسلمون، ويمكن الحصول عليها أيضًا من المكملات الغذائية، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص، لتحديد الجرعات التي يحتاجها المريض.

- يحتاج الجسم إلى فيتامين د، لامتصاص الكالسيوم، وتعد الشمس هي المصدر الرئيسي لهذا الفيتامين، لذلك يجب التعرض لأشعة الشمس بشكل يومي، عن طريق فتح النوافذ والجلوس في الشرفات، ويمكن الحصول على فيتامين د من المكملات الغذائية أو مصادره من الأطعمة، مثل اللحوم الحمراء والسمك والبيض والألبان والشوفان والبرتقال.

- اتباع نمط حياة صحي، مثل الإقلاع عن التدخين، وتناول الأطعمة الصحية، والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية