زيادة اليود بالجسم أضراره خطيرة.. إليك الحصة اليومية المناسبة منه

05:16 م الخميس 30 يوليه 2020
 زيادة اليود بالجسم أضراره خطيرة.. إليك الحصة اليومية المناسبة منه

اليود

إعلان

كتبت - ندى سامي:

يعتبر اليود من العناصر الهامة الموجود بشكل طبيعي في جسم الإنسان، ولكن بكميات ضئيلة، ويلعب دورًا هامًا في تنظيم إفراز هرمونات الغدة الدرقية المسئولة عن الكثير من العمليات الحيوية.

ويمكن الحصول على اليود من مصادر خارجية، مثل الأطعمة والمكملات الغذائية، ولكن يجب الحذر من الإفراط فيها، لأن ارتفاع اليود عن الحد الطبيعي بجسم الإنسان قد يعرضه لبعض الأضرار.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أضرار زيادة اليود بالجسم والحصة اليومية المناسبة منه، وفقًا لموقع "Health line".

أضرار زيادة اليود بالجسم

1- تسمم اليود

الأسباب

عادةً ما تحدث الإصابة بتسمم اليود، نتيجة الحصول على جرعات عالية من مكملات اليود الغذائية، ولكن هناك عوامل أخرى قد تزيد من فرص التعرض لهذه المشكلة الخطيرة، وأبرزها:

- الإفراط في تناول المصادر الطبيعية الغنية باليود، مثل ملح الطعام، البيض المسلوق، التونة، الأعشاب البحرية، الفاصولياء، البطاطس.

- الأدوية: تحتوي بعض العقاقير على عنصر اليود، وعند الإفراط فيها أو الاعتماد عليها لفترة طويلة قد يتسبب ذلك في الإصابة بتسمم اليود، ويعد "الأميودارون" من أبرز الأدوية الغنية باليود، ويستخدم في تنظيم معدل ضربات القلب، لذلك يجب مراجعة الطبيب قبل الحصول عليه، لتحديد الجرعة اللازمة منه، لتجنب التعرض لأي مخاطر صحية.

- المعلبات والأطعمة المملحة: استهلاكها بشكل دائم قد يكون سببًا وراء المعاناة من بعض الأعراض البسيطة، مثل الإسهال والغثيان، وعند الإفراط فيها تزداد فرص الإصابة بتسمم اليود.

الأعراض

- الإسهال.

- حرقان في الفم.

- الشعور بالغثيان.

- القيء.

- ضعف نبضات القلب.

- ضيق التنفس.

- التعب الشديد.

- ازرقاق الجلد.

- الغيبوبة.

اقرأ أيضًا: نقص اليود يهددك بمشكلات خطيرة.. احذر أعراضه

2- فرط نشاط الغدة الدرقية

الجرعة الواحدة الزائدة من اليود ليس لها أي تأثيرات سلبية على الصحة العامة، ولكن استهلاك مصادره من الأطعمة ومكملاته الغذائية بكميات كبيرة قد يؤدي إلى تراكمه بالغدة الدرقية، مما يحفزها على إفراز المزيد من الهرمونات، وهي حالة مرضية يُطلق عليها اسم "فرط نشاط الغدة الدرقية"، ومن أعراضها:

- سرعة ضربات القلب.

- مشكلات في التنفس.

- ضعف العضلات.

- فقدان الوزن غير المبرر.

الحصة اليومية المناسبة من اليود

يتم تحديد الحصة اليومية التي يحتاجها الشخص من اليود، وفقًا لعمره، حيث يحتاج البالغون من 19 عامًا فأكثر من 150 إلى 1100 ميكروجرام يوميًا.

وفيما يلي قائمة بالفئات العمرية واحتياجهم اليومي من اليود:

الأطفال من 1 - 3 سنوات: 200 ميكروجرام.

الأطفال من 4 - 8 سنوات: 300 ميكروجرام.

الأطفال من 9 - 13 عامًا: 600 ميكروجرام.

المراهقين من 14 - 18 عامًا: 900 ميكروجرام.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية