ابتعد عن اللحوم.. 6 نصائح لمرضى حساسية البروتين في عيد الأضحى

11:04 م الخميس 30 يوليه 2020
ابتعد عن اللحوم.. 6 نصائح لمرضى حساسية البروتين في عيد الأضحى

حساسية البروتين

إعلان

كتبت - هدى عبد الناصر:

يواجه مرضى حساسية البروتين مشكلة في تناول اللحوم خلال أيام عيد الأضحى، لاحتوائها على نسبة عالية من البروتين، الذي يدفع الجهاز المناعي إلى إصدار رد فعل غير طبيعي، يتسبب في ظهور عدد من الأعراض المزعجة.

وتعتبر حساسية البروتين أو الحليب، أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعًا لدى الأطفال، يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كل ما تريد معرفته عنها، وفقًا لموقعي "Healthline" و"Webmd".

أسباب حساسية البروتين

يعاني مريض حساسية البروتين من وجود خلل في الجهاز المناعي، يجعله يحدد هوية البروتينات الموجودة باللحوم أو منتجات الألبان على أنها مواد ضارة، مما يدفعه إلى إنتاج عدد من الأجسام المضادة لمكافحتها.

ثم ترسل الأجسام المضادة إشارة إلى الجهاز المناعي ليطلق الهيستامين وبعض المواد الكيميائية أخرى، التي تتسبب في ظهور أعراض الحساسية.

أعراض حساسية البروتين

تظهر أعراض حساسية البروتين بعد ساعات من تناول اللحوم أو الألبان، وقد تستمر لعدة أيام، وتتراوح حدتها بين الخفيفة والشديدة، وأبرزها:

- مغص معوي.

- القيء.

- إسهال.

- براز مدمم.

- قشعريرة.

- سعال متقطع.

- صفير.

- الطفح الجلدي.

- تورم الحلق والفم.

اقرأ أيضًا: ما أضرار حساسية الحليب على الصحة؟

وإذا لم تسرع الأم في التوجه بطفلها إلى أقرب طبيب مختص، للحصول على أدوية تساهم في تخفيف أعراض حساسية البروتين، قد يعرضه ذلك إلى الإصابة ببعض المضاعفات، ومنها:

- بطء نمو الأطفال.

- انخفاض في ضغط الدم.

- صعوبة في التنفس.

- توقف القلب في بعض الأحيان.

تشخيص حساسية البروتين

- مراجعة التاريخ المرضي للعائلة: تزداد احتمالية إصابة الأطفال بحساسية البروتين في حال إصابة الأم أو الأب أو الأشقاء بأحد أنواع الحساسية.

- فحص الدم: يساهم في الكشف عن الأجسام المضادة للبروتين بالدم.

- اختبار الجلد: تعريض الجلد لكمية صغيرة من بروتين الحليب، وإذا حدث تهيج للبشرة، فهذا دليل على أن المريض يعاني بالفعل من حساسية البروتين.

قد يهمك: حساسية اللاكتوز قد لا تستدعي حرمان طفلك من الرضاعة الطبيعية

نصائح ضرورية لمرضى حساسية في العيد

- الابتعاد عن اللحوم بمختلف أنواعها.

- استبدال الحليب العادي بالألبان المستخلصة من المكسرات والحبوب الكاملة، مثل حليب اللوز وحليب الشوفان.

- استبدال اللحوم بالمصادر النباتية الغنية بالبروتين، وللتعرف عليها اضغط هنا.

- عدم طهي الأطعمة بالزبدة أو السمن النباتي.

- تناول الأدوية المعالجة للحساسية، دون الإخلال بالجرعات أو المواعيد التي يحددها الطبيب.

- التواصل مع الطبيب المعالج، حال ظهور أي أعراض.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية