خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

5 أسباب قد تدفعك لمضغ الثلج.. هذا ما يحدث بجسمك عند تناوله

02:54 م الأربعاء 13 يناير 2021
5 أسباب قد تدفعك لمضغ الثلج.. هذا ما يحدث بجسمك عند تناوله

مكعبات الثلج

كتب - كريم حسن:

يرغب بعض الأشخاص في مضغ مكعبات الثلج أو امتصاصها بهدف الشعور بالانتعاش، أو تخفيف حدة جفاف الفم، بغض النظر عن درجة حرارة الجو، وسواء كان الطقس حارًا أم باردًا، دون إدراك للأضرار الصحية التي قد يسببها الإفراط في تكرار تلك العادة.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، أضرار مضغ مكعبات الثلج، وفقًا لموقعي "Medical news today"، و"Health line".

أسباب الرغبة في تناول التلج

هناك مجموعة من العوامل التي تدفع الشخص لتناول الثلج، وتشمل:

1- الجفاف

يمكن أن يؤدي الجفاف الخفيف إلى الرغبة الشديدة في تناول الثلج، والذي يساعد على تبريد الجسم وترطيب الشفاه الجافة.

2- العادات الغذائية السيئة

قد تؤدي المشكلات الغذائية الأساسية إلى زيادة الرغبة في تناول الثلج، والتي تتمثل في إضافة العصائر المنكهة إلى الثلج، وهو ما يصبح عادة بمرور الوقت، وبالتالي يضر الجسم.

3- فقر الدم الناجم عن نقص الحديد

ربط الباحثون بين المعاناة من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد والرغبة في تناول الثلج، إلا إن الأسباب المعللة لذلك ما زالت غير واضحة.

ولكن، يزعم بعض الباحثين أن مضغ الثلج يشعر مرضى فقر الدم باليقظة، من خلال تحفيز إرسال الدم المحمل بالأكسجين إلى الدماغ.

4- الضغط النفسي

يميل بعض الأشخاص إلى مضغ مكعبات الثلج للمساعدة في التغلب على التوتر النفسي أو العاطفي.

وأظهرت دراسة الرغبة الشديدة في تناول الثلج لدى شخص يعاني ضغوط نفسية، وهو ما أصبح عادة لديه بعد ذلك.

وقد تكون هناك أيضًا روابط بين اضطراب الوسواس القهري والرغبة في تناول الثلج.

5- اضطراب بيكا

وهو اضطراب نفس شائع يدفع الأشخاض لتناول مواد لا قيمة غذائية لها كالثلج، وهو أكثر شيوعًا لدى الأطفال.

اقرأ أيضًا: 10 عادات يومية تهدد صحة أسنانك.. مضغ الثلج من بينها

أضرار مضغ مكعبات الثلج

لا يعد تناول الثلج خطرًا في العادة، ومع ذلك، فإن الإفراط في تكرار استهلاك مكعبات الثلج قد يعرض الشخص لعدد من الأضرار الصحية، تشمل:

1- مشكلات الفم والأسنان

قد يؤدي استهلاك الكثير من الثلج إلى إتلاف مينا الأسنان، والتسبب في حدوث تشققات أو رقائق في الأسنان، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات مثل زيادة الحساسية للحرارة وألم الفم، إاضافة إلى إصابة اللثة بالنزيف والتقرحات، فضلًا عن كسر الأسنان وسقوط الحشوات.

وذكر الأطباء أن الشخص الذي يمضغ 30 مكعب ثلج أو أكثر كل يوم لأكثر من 20 عامًا قد تعرض لتغييرات في الفك والتجاويف.

2- زيادة خطر الإصابة بالعدوات الفيروسية والبكتيرية، وعلى رأسها الإصابة نزلات البرد والإنفلونزا.

3- إبطاء عملية الهضم نتيجة تخفيف تركيز العصارات الهاضمة بالمعدة.

4- قد يؤدي للإصابة بقرحة المعدة.

5- الإصابة بعسر الهضم.

6- ارتخاء جدران المعدة.

المضاعفات الصحية للإفراط في تناول الثلج

1- المضاعفات المهددة لمرضى فقر الدم

- الإصابة بتضخم القلب.

- قصور القلب.

2- مضاعفات مهددة للحوامل

- انخفاض الوزن عند الولادة.

- الولادة المبكرة قبل الموعد الطبيعي.

- مشكلات النمو لدى الأطفال.

- زيادة فرص إصابة الأطفال بالالتهابات.

3- مضاعفات مهددة لمتبعي العادات الغذائية السيئة

نتيجة استهلاك كميات كبيرة من العصائر المضاف إليه الثلج، تزيد فرص الإصابة بزيادة الوزن، فضلًا عن الأضرار الصحية الناتجة عن الإفراط في السكر.

صحتك النفسية والجنسية