خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

دراسة: الاعتماد على هذا النوع من الكربوهيدرات يهدد صحة القلب والمخ

12:19 م الجمعة 26 فبراير 2021
دراسة: الاعتماد على هذا النوع من الكربوهيدرات يهدد صحة القلب والمخ

انواع من الكربوهيدرات تهدد صحة القلب والمخ

إعلان

توصلت دراسة دولية شملت مشاركين من خمس قارات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالكربوهيدرات ذات النوعية الرديئة يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والموت.

وبدت المخاطر العالية لاتباع نظام غذائي غني بالكربوهيدرات رديئة الجودة متشابهة، سواء كان المشاركون يعانون من أمراض قلبية وعائية سابقة أم لا، وفق ما جاء في "روسيا اليوم" نقلا عن " medicalxpress".

والدراسة، التي نُشرت في مجلة New England Journal of Medicine حديثا، هي الأكبر بين مجموعة سكانية متنوعة جغرافيا وغذائيا حول هذه المسألة، حيث ركزت الدراسات السابقة بشكل أساسي على الدول الغربية.

وتمت متابعة ما مجموعه 137851 شخصا تتراوح أعمارهم بين 35 و70 عاما بمتوسط ​​9.5 سنوات من خلال دراسة علم الأوبئة الحضرية والريفية (PURE) التي يديرها معهد أبحاث صحة السكان (PHRI) بجامعة ماكماستر وعلوم الصحة في هاميلتون.

واستخدم فريق البحث استبيانات غذائية لقياس المدخول الغذائي على المدى الطويل للمشاركين وتقدير المؤشر الجلايسيمي (ترتيب الطعام بناء على تأثيره على مستويات السكر في الدم) والحمل الجلايسيمي (كمية الكربوهيدرات في الطعام مضروبا بمؤشر نسبة السكر في الدم) من الحميات.

وتم تسجيل 8780 حالة وفاة و8252 حالة قلبية وعائية رئيسية بين المشاركين خلال فترة المتابعة.

وصنف الباحثون المدخول الغذائي من الكربوهيدرات اعتمادا على ما إذا كانت أنواع معينة من الكربوهيدرات تزيد من نسبة السكر في الدم أكثر من غيرها (ارتفاع المؤشر الجلايسيمي) وقارنوا هذا المؤشر بحدوث أمراض القلب والأوعية الدموية أو الوفاة.

وكان أولئك الذين يتناولون نظاما غذائيا مرتفعا بنسبة 20% من المؤشر الجلايسيمي، أكثر عرضة بنسبة 50% للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو الوفاة إذا كانوا يعانون من حالة قلبية موجودة مسبقا، أو 20% أكثر عرضة للإصابة إذا لم يكن المشاركون يعانون من هذه الحالات مسبقا. وكانت هذه المخاطر أعلى أيضا بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

وقال المؤلف الأول ديفيد جينكينز، أستاذ علوم التغذية والطب في كلية الطب في تورنتو، وهو أيضا عالم في معهد Li Ka Shing التابع لمستشفى سانت مايكل: "كنت أدرس تأثير الأنظمة الغذائية عالية نسبة السكر في الدم لعقود عديدة، وتؤكد هذه الدراسة أن استهلاك كميات كبيرة من الكربوهيدرات ذات الجودة الرديئة يمثل مشكلة في جميع أنحاء العالم".

وأضاف: "أشارت الدراسة بالفعل إلى أنه ليست كل الأطعمة الكربوهيدراتية متشابهة. فالنظم الغذائية الغنية بالكربوهيدرات ذات الجودة الرديئة مرتبطة بقصر العمر، بينما الأنظمة الغذائية الغنية بالكربوهيدرات عالية الجودة مثل الفاكهة والخضروات والبقوليات لها آثار مفيدة".

وأشار الباحث في ​​منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان، ماهشيد دهجان: "توضح هذه الدراسة أيضا أنه من بين مجموعة متنوعة من السكان، فإن اتباع نظام غذائي منخفض في كل من المؤشر الجلايسيمي والحمل الجلايسيمي يكون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة".

وتحتوي معظم الفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب الكاملة السليمة على المؤشر الجلايسيمي المنخفض، بينما يحتوي الخبز الأبيض والأرز والبطاطس على المؤشر الجلايسيمي المرتفع.

وقال سليم يوسف، كبير مؤلفي الدراسة: "تؤكد البيانات الحالية، جنبا إلى جنب مع المنشورات السابقة من دراسة علم الأوبئة الحضرية والريفية والعديد من الدراسات الأخرى، أن استهلاك الكربوهيدرات ذات النوعية الرديئة من المرجح أن يكون أكثر ضررا من استهلاك معظم الدهون في النظام الغذائي".

وأضاف: "هذا يستدعي تحولا جوهريا في تفكيرنا بشأن أنواع النظام الغذائي التي من المحتمل أن تكون ضارة وما هي الأنواع المحايدة أو المفيدة".

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية