خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هذا ما يفعله التوقيت الصيفي بصحتك.. 5 نصائح للتأقلم معه

08:42 م الثلاثاء 23 مارس 2021
هذا ما يفعله التوقيت الصيفي بصحتك.. 5 نصائح للتأقلم معه

التوقيت الصيفي

إعلان

كتبت – أمنية قلاوون:

الطقس ليس الشيء الوحيد الذي يتغير عند حلول فصل الصيف، بل يحدث تغييرًا أيضًا في التوقيت، حيث تكون ساعات النهار طويلة وتقل ساعات الليل، مما يؤدي إلى حدوث خلل في الساعة البيولوجية بالجسم.

وعليه، يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، كيفية التكيُّف مع التوقيت الصيفي، وفقًا لموقع "Every day health".

ماذا يحدث للجسم في بداية التوقيت الصيفي؟

اضطرابات النوم

قالت إليزابيث كيلرمان، أستاذة علم الأعصاب بكلية طب جامعة هارفارد، إن تغيير التوقيت بين الصيف والشتاء يؤثر على عدد ساعات النوم لدى بعض الأشخاص، سواء بالزيادة والنقصان، حسب مواعيد عملهم.

نقص التركيز

يؤدي نقص التركيز أثناء القيادة إلى زيادة فرص التعرض للحوادث، وهذا ما لاحظته وزارة النقل الأمريكية في الولايات التي لديها تغيبر في التوقيت بين فصلي الشتاء والصيف، مثل هاوي وأريزونا.

وأظهر بحث منشور بمجلة "Current biology" في فبراير عام 2020، أن التوقيت الصيفي الذي يبدأ في الربيع، يؤدي إلى زيادة حوادث الطرق، بنسبة 6% في الأسبوع الواحد.

اقرأ أيضًا: الساعة البيولوجية.. كل ما تريد معرفته عنها

الإصابة بالنوبة القلبية

وجد الباحثون أن خطر الإصابة بالنوبات القلبية يرتفع خلال التوقيت الصيفي، خاصةً في أول يومين، بنسبة 24%، نتيجة لارتفاع ضغط الدم، بسبب زيادة نسبة الكوريتزول بالجسم "هرمون الإجهاد".

تقلب المزاج

حينما لا يحصل الجسم على عدد الساعات التي يحتاجها يوميًا من النوم، تبدأ مستويات الكوريتزول في الارتفاع، وهذا ما يؤدي إلى تقلب المزاج والشعور بالتوتر.

كم يستغرق الجسم من الوقت ليتأقلم مع التوقيت الصيفي؟

يحتاج الجسم من 48 ساعة إلى أسبوعٍ كامل، للتكيف مع التوقيت الصيفي، بحسب روبرت لوكاس، عالم بيولوجيا التسلسل الزمني في مركز التوقيت البيولوجي بجامعة مانشستر البريطانية.

قد يهمك: رئيس "وحدة النوم": الساعة البيولوجية تتأثر باتجاه السفر

نصائح للتأقلم مع التوقيت الصيفي

1- احرص على تبكير موعد نومك 15 دقيقة عن مواعيد فصل الشتاء، ولكن بشكل تدريجي، فإذا كنت معتادًا على النوم في الحادية عشرة مساءً، حاول أن تنام في تمام 10:45 في اليوم الأول، و10:30 في اليوم التالي، وهكذا.

2- تناول وجبة العشاء مبكرًا، على أن يكون موعدها قبل الخلود للنوم بـ3 ساعات.

3- التعرض يوميًا لأشعة الشمس، لأنها تساعد على ضبط الساعة البيولوجية بالجسم.

4- أبعد الهاتف المحمول عن متناول يديك قبل الذهاب إلى السرير، لأن الضوء الأزرق المنبعث منه قد يجعلك تواجه صعوبة كبيرة في النوم ويزيد من فرص إصابتك بالأرق.

5- تجنب الشاي والقهوة في المساء، ويفضل استبدالهما بالمشروبات العشبية التي تساعد على تهدئة الأعصاب واسترخاء العضلات.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية