خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل يحتاج العالم للقاح جديد مخصص لسلالة دلتا؟

12:35 م الأحد 05 سبتمبر 2021
هل يحتاج العالم للقاح جديد مخصص لسلالة دلتا؟

سلالة دلتا

إعلان

كتبت-ياسمين الصاوي:

مع ارتفاع أعداد الإصابات بسلالة دلتا حول العالم، صارت المخاوف أكثر قوة حول إمكانية التعرض لهذه العدوى في ظل عدم توفير اللقاحات المتاحة حاليًا حماية بنسبة 100%.

وحدثت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها توصياتها بشأن الإجراءات التي يجب اتباعها بعد التطعيم، حيث دعت الحاصلين على اللقاح بضرورة الاستمرار في ارتداء الكمامة تجنبًا للإصابة بسلالة دلتا ونقل العدوى للآخرين، حسبما نشر موقع "Medical daily".

ما مدى فاعلية لقاحات كورونا ضد سلالة دلتا؟

تشير البيانات الحالية، إلى أن لقاح مودرنا وفايزر يوفران حماية من الإصابة بسلالة دلتا بنسبة 50% و60% على الترتيب، في حين أفادت دراسة سريرية قامت بها مجموعة "مايو كلينيك" أن لقاح فايزر يحمي من متحور دلتا بنسبة 42% فقط.

وتبين أن لقاح جونسون آند جونسون ربما يعد الأقل فاعلية في الوقاية من هذه السلالة الجديدة الأكثر انتشارًا مقارنة باللقاحات الأخرى التي يتناولها الشخص على جرعتين.

هل يحتاج العالم لإنتاج للقاح ضد دلتا فقط؟

قالت كروتيكا كوبالي، اخصائي الأمراض المعدية، إن تطوير لقاح لمحاولة اللحاق بمتحور دلتا ووقف انتشاره لن يؤدي إلى نتائج إيجابية كما يظن البعض، مضيفة "في الوقت الذي يكون اللقاح الجديد المضاد لسلالة دلتا جاهزًا فيه، ربما تظهر سلالة أخرى".

وأكدت كوبالي، أنه بصرف النظر عن الفترة التي سيستغرقها تطوير لقاح جديد مضاد لدلتا، فإن المشكلة تكمن في تحور الفيروس التاجي باستمرار، ومن ثم تخرج متحورات وسلالات جديدة، وبالتالي فإن فكرة الحصول على لقاح خاص بسلالة دلتا ليس مجديًا.

وأفاد إنسي يلدريم، اخصائي الأمراض المعدية بجامعة ييل: "الأمر مثله مثل كل شيء في الحياة، فإذا كان الجو مشمسًا، يجب وضع واقي من الشمس، وإذا تواجد الشخص في مكان مزدحم أو تجمع ربما يضم أشخاص غير حاصلين على اللقاح، فلا بد من ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي".

وفي الوقت الحالي، يسعى الخبراء إلى توفير ما يسمى ب"الجرعة المعززة" في الخريف القادم، وتشير إلى إعطاء الشخص جرعة التطعيم من اللقاحات نفسها بشكل يزيد الأجسام المضادة، ما يتيح الفرصة لمواجهة التعرض لسلالة دلتا.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية