خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

هل تقي من كورونا؟.. إليك ما يحدث للكلي عند الإفراط في الفيتامينات

12:04 م الثلاثاء 25 يناير 2022
هل تقي من كورونا؟.. إليك ما يحدث للكلي عند الإفراط في الفيتامينات

فيتامينات

كتب - كريم حسن:

يلجأ بعض الأشخاص إلى تناول كميات كبيرة من الفيتامنيات المختلفة بهدف الوقاية من فيروس كورونا، وخاصة في الفترة الحالية، التي تشهد انتشار متحور "أوميكرون" الجديد، فكيف يؤثر ذلك على صحة الجسم؟

في السطور التالية، يوضح "الكونسلتو" مخاطر الإفراط في تناول الفيتامنيات بهدف الوقاية من فيروس كورونا.

هل يقي الإفراط في الفيتامنيات من كورونا؟

حذرت وزارة الصحة والسكان، من الإفراط في تناول الأدوية والفيتامينات بدون استشارة الطبيب، موضحة أن الإفراط في تناول الأدوية والفيتامينات يؤدي إلى تقليل فاعليتها، ويزيد من ترسبات الأملاح على الكلى.

وأكدت أن الافراط في تناول مثل تلك المواد قد يؤدي إلى تقليل فاعليتها في حال استخدامها عند الإصابة بفيروس كورونا، موجهة بتناولها بعد استشارة الطبيب ولفترة محددة.

اقرأ أيضًا: لا تفعلها.. 5 عادات خاطئة عند تناول الفيتامينات

أضرار الإفراط في الفيتامنيات على صحة الكلى

قال الدكتور أشرف عمر، أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي، إن الإفراط في تناول الفيتامنيات دون داعي أمر في منتهى الخطورة، موضحًا أنه في حين أن افتقار الجسم للفيتامينات يؤثر بسكل سلبي على كفاءة وقوة الجهاز المناعي، فإن زيادة مستويات تلك الفيتامينات عن المعدل الطبيعي أو المطلوب في الجسم يهدد الشخص بمخاطر صحية.

وأشار عمر، خلال حديثة مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "MBC MASR"، إلى أن زيادة مستويات الفيتامينات في الجسم تؤدي إلى أضرار صحية تفوق تلك المصاحبة لنقصها، لافتًا إلى أن نقص مستوى فيتامين ب 12 في الجسم، على سبيل المثال، يسبب السعور بآلام شديدة، ومشكلات الأعصاب والجهاز الحركي، في حين أن زيادة مستواه يلحق بالجهاز الحركي أضرار أكثر خطورة.

ونصح بضرورة استبدال المكملات الغذائية بالأطعمة المفيدة، وتضمينها في النظام الغذائي المتبع، للحصول على نفص الفيتامينات المطلوبة، ولكن بشكل صحي لا يسبب أي أضرار للجسم.

كما شدد على أن تناول الخضروات والفواكه الطازجة يلبي حاجة الجسم من الفيتامينات المطلوبة، بما يعادل طبق سلطة يوميًا مع ثمرتين من التفاح ومثلهما من الموز.

وأكد أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي، أن هناك بعض الأشخاص الذين قد تتطلب حالتهم الصحية تناول كميات أكبر من الفيتامينات، مشيرًا إلى طأن ذلك الأمر لا يتحدد إلا من قبل الطبيب المختص بعد إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة.

قد يهمك: 7 مكملات غذائية نقصها يهدد قدرتك الجنسية

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية