خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ماذا تفعل التطعيمات المتعددة بالجسم؟

12:03 م الأربعاء 02 مارس 2022
ماذا تفعل التطعيمات المتعددة بالجسم؟

لقاح كورونا

كتبت- هدى عبد الناصر:

مع ظهور العديد من لقاحات فيروس كورونا، تزايدت أسئلة الأشخاص حول الكميات التطعيمات المطلوبة لزيادة مناعة الجسم بشكل خاص ضد فيروس كورونا المستجد.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي كل ما تفعله التطعيمات المتعددة بالجسم، وفقًا لما ذكره موقع "Telegraph".

بعد خمسة أشهر فقط أعلنت الحكومة البريطانية عن جرعة رابعة من لقاح فيروس كورونا إلى جميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عامًا، بالإضافة إلى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا والذين يعانون من ظروف صحية تؤثر على مناعتهم، وذلك بعد أن قام مسؤولو الصحة العامة من اللجنة المشتركة للتلقيح والتحصين (JCVI) بمراجعة البيانات التي توضح أن مستويات المناعة ضد متغير omicron تتناقص لدى كبار السن الذين تلقوا اللقاح الثالث.

اقرأ أيضًا: ما مخاطر عدم تلقي الحوامل والمرضعات لقاح كورونا؟- الكونسلتو يجيب

وصف أندرو أوستيانوفسكي، القائد السريري لبرنامج أبحاث لقاح Covid في المعهد الوطني البريطاني لأبحاث الصحة، أن الجرعة الرابعة ما هي إلا إجراء وقائي، موضحًا أن المناعة قد تقل من اللقاحات المستخدمة بمرور الوقت، وبالتالي لا مانع في وجود جرعة رابعة لتعزيز المناعة.

علاوة على ذلك فمن المحتمل إعطاء جرعة رابعة لمرضى توسع القصبات، حيث تتضخم الممرات الهوائية في الرئتين بشكل دائم، مما يسمح بتراكم الالتهابات، لذلك لا داعي للقلق.

كما تعتبر لقاحات شركة Pfizer وModerna، هي الأكثر انتشارًا، حيث تعمل على توجيه خلايا الجسم لإنتاج العديد من الأجسام المضادة، وبالتالي تعتبر الطريقة الرئيسية التي تعمل بها جميع اللقاحات هي خداع جهاز المناعة للاعتقاد بأنه واجه العدوى، مما يتسبب في ظهور بعض الأعراض مثل الصداع والألم.

عادة ما يقيس العلماء درجة المناعة لفيروس كورونا من خلال مستويات الأجسام المضادة المنتجة استجابة للقاح، ففي معظم الأشخاص ترتفع مستويات الأجسام المضادة بسرعة بعد الجرعة الثالثة قبل أن تبدأ في التضاؤل ​​خلال الأشهر الثلاثة التالية، وبالتالي يبقى الهدف من الجرعة الرابعة هو إعادة مستويات الأجسام المضادة.

يمكن أن تكون الجرعة الرابعة ضرورية لكبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة، أو الأشخاص الأصغر سنًا الذين خضعوا للعلاج الكيميائي، أو الذين قاموا بزراعة الأعضاء، وذلك لمنحهم حماية كافية ضد فيروس كورونا المستجد.

يقول ويليام ويربل، الطبيب في كلية الطب بجامعة جون هوبكنز، الذي كان يدرس تأثيرات الحقن المعزز على مرضى الزرع، أن اللقاحات تعني أشياء مختلفة لأشخاص مختلفين، ففي بعض المرضى الذين يعانون من نقص المناعة، يحتاجون إلى ثلاث أو أربع جرعات لتعزيز المناعة، خاصةً مع ظهور متحور أوميكرون.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية