خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

دراسة: التدخين قد يهدد الرجال بمرض النساء أكثر عرضة للإصابة به

02:33 م الجمعة 10 يونيو 2022
دراسة: التدخين قد يهدد الرجال بمرض النساء أكثر عرضة للإصابة به

التدخين

وجد باحثون في جامعة نيفادا بلاس فيجاس "UNLV"، أن الرجال المدخنين قد يصابون بمرض، من الناحية الجندرية، فالنساء هن الأكثر عُرضة للإصابة به، ما يزيد من الخطر المتزايد لإصابتهم بهشاشة العظام وكسور العظام وحتى الموت.

وحلل الباحثون 30 ألف حالة كسر في العظام على مدار العقود الثلاثة الماضية، ذلك في 27 منشورًا بحثيًا، وأظهرت النتائج أن التدخين يزيد من خطر كسر العظام بنسبة تصل إلى 37 %، وفقًا لـ"روسيا اليوم" نقلًا عن "ميديكال إكسبريس".

وأشار الباحثون إلى تحليل إحصائي، نُشر الأسبوع الماضي في مجلة "Nature Journal Scientific Reports"،هو الأول الذي وسع نطاق العلماء إلى ما بعد فحص كسور الورك في المقام الأول إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الرسغان والكتفان والساعدان وعظم الفخذين والساقان والعمود الفقري.

اقرأ أيضًا: أبرزها فقدان الأسنان.. 10 مضاعفات خطيرة للتدخين على الأسنان واللثة

وتدعم دراسة جامعة نيفادا في لاس فيجاس البيانات من الدراسات السابقة، التي وجدت أن التدخين يزيد من فرصة الإصابة بكسور العمود الفقري والورك لدى الرجال إلى 32% و40% على التوالي.

وتوصلت الدراسات القديمة إلى أن ما بين 21% و37% من المدخنين الذكور المصابين، يموتون في غضون عام من حدوث كسور في العظام.

قال كبير الباحثين في الدراسة "تشينج وو"، الباحث في كلية الصحة العامة بمعهد نيفادا للطب الشخصي بالجامعة: "التدخين عامل خطر رئيسي لهشاشة العظام وخطر الكسر. ويميل الرجال إلى التدخين أكثر من النساء، ما يزيد من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام، والتي كان يُعتقد تقليديا أنها مرض نسائي"، ونوه الباحثون إلى إن تأثير السجائر على مخاطر الكسور غير مفهوم تماما.

ويعتقد تشينج أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بكسور الهيكل العظمي لأن المواد الكيميائية الموجودة في السجائر تؤثر سلبا على خلايا العظام وتقلل من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د والكالسيوم، وهما عنصران مهمان لكثافة المعادن القوية في العظام.

وقال إن التدخين يعد عامل خطر للإصابة بشكل عام لأن هناك أدلة على أن النيكوتين يتدخل في عملية إصلاح الأنسجة، ما يجعل الجسم أكثر عرضة للجروح ويمنع التئام الكسور، ونظرا لأن التطورات الطبية تساهم في شيخوخة السكان باستمرار، يدعو الباحثون المستهلكين إلى الانتباه إلى الصلة بين التدخين وكسور هشاشة العظام، التي تعد سببا رئيسيا للإعاقة والوفاة المبكرة لكبار السن.

قد يهمك: لا يؤثر على الصحة فقط.. التدخين يهدد بالاكتئاب

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية