بسبب الشمس.. امرأة تجري 86 جراحة لإصابتها بهذا المرض (صور)

01:41 م الجمعة 07 يونيو 2019

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي

اعتادت الأمريكية ليسا باسي، 43 عامًا من مدينة نوكسفيل، على أخذ حمام شمس يوميًا منذ أن كانت في المدرسة الثانوية مرورًا بالجامعة، حتى صار الأمر جزءًا من روتينها اليومي.

وفي عام 2000، وتحديدًا عند بلوغها 23 عامًا، تبين إصابتها بالميلانوما (نوع من سرطان الجلد) بعدما فحص الأطباء الشامة الموجودة في ساقها اليمنى، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبعد مرور أقل من عام على الجراحة الأولى، اكتشفت المرأة الأربعينية بقعة بيضاء على خدها الأيسر، والتي تم تشخيصها بسرطان جلد أيضًا، وبالتالي احتاجت إلى جراحة لإزالته من وجهها.

اقرأ أيضًا: "الحسنة".. متى تكون علامة لسرطان الجلد؟

وبعد فترة وجيزة، لاحظت "باسي" ظهور بقع بجسدها كله، بما في ذلك وجهها وذراعيها وساقيها وجسمها، ومن ثم اضطرت لإجراء جراحة لإزالة كل نوع من سرطان الجلد كل 3 أشهر، حتى خضعت إلى 86 عملية جراحية.

وكتبت باسي في مدونتها: "لم أكن أعلم أن التان يمكن أن يسبب تلف الجلد" مؤكدة "لم أر أي تحذير على التلفزيون حول استخدام الأسرّة الخاصة بعمل حمام الشمس ودورها في الإصابة بسرطان الجلد، كذلك لا يوجد أي تحذير على مواقع التواصل الاجتماعي من مخاطره".

وصارت باسي الآن تستخدم الكريم الواقي من الشمس وترتدي ملابس بأكمام طويلة وقبعة عند خروجها من المنزل، بل وتفحص جلدها يوميًا للتأكد من سلامته.

وتبدأ الميلانوما في الخلايا الصباغية، والتي تعد نوعًا من خلايا الجلد التي تعمل على تكوين الميلانين، وتعطي الجلد "تان" أو لون بني، وتزداد مخاطر الإصابة بالميلانوما بسبب التان إلى 75%.

يعد سرطان الجلد من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا، وعلى الرغم من أن الميلانوما تمثل 1% فقط من سرطانات الجلد، إلا أنها السبب وراء الغالبية العظمى من حالات الوفاة الناتجة عن الإصابة بسرطانات الجلد.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية