مفاجأة.. قلة نوم المراهقين تؤدي إلى انحراف سلوكياتهم الجنسية

09:13 م السبت 08 يونيو 2019
مفاجأة.. قلة نوم المراهقين تؤدي إلى انحراف سلوكياتهم الجنسية

قلة النوم في المراهقين

إعلان

كتب - أحمد سلطان:

قالت دراسة علمية جديدة إن قلة نوم المراهقين يمكن أن تزيد من مخاطر انخراطهم في سلوك جنسي منحرف، بسبب تأثيرها في زيادة اندفاعهم، واتخاذهم قرارات متهورة.

وبحسب دراسة أجرتها الدكتورة ويندي تروكسل لصالح مؤسسة راند، ونُشرت في مجلة الطب النفسي الأمريكي، فإن المراهقين الذين لا يحصلون على نوم كافي يتراوح ما بين 8: 10 ساعات يوميًا تزيد مخاطر تورطهم في سلوكيات جنسية منحرفة، كممارسة العلاقات الجنسية تحت تأثير الكحول، والمخدرات، وغيرها.

وأضحت الدراسة أن المراهقين لا يحصلون على قدر كافي من النوم في الغالب، بسبب اضطرابات الساعة البيولوجية، و اضطرارهم للاستيقاظ مبكرًا للذهاب للمدارس، وغيرها من السلوكيات.

وأجرت "ويندي" وزملائها في مؤسسة راند، دراسة لعينة من المراهقين بلغت حوالي 1850 مراهقًا، خلال عامي 2013، و2017، وبلغ متوسط أعمارهم 16، 19 عامًا على الترتيب.

قد تهمك: المراهق يميل للتجريب.. ماذا تفعل سيجارة حشيش أو بانجو واحدة بمخه؟

وأبلغ المراهقون عن مواعيد نومهم خلال العطلات الرسمية، والأجازات الأسبوعية، وعما إذا كانوا يعانون من مشكلات في النوم قبل 4 أسابيع من مشاركتهم في الدراسة.

وقسم الباحثون المشاركين في الدراسة إلى قسمين أولهما من يحظى بعدد ساعات كافي، ومن لا يحظى بنفس العدد من ساعات النوم ويحاول تعويض ذلك بالنوم في عطلة نهاية الأسبوع، ووجد الباحثون أن مخاطر الانخراط في سلوك جنسي منحرف زادت في أصحاب القسم الثاني حوالي مرتين تقريبًا.

وقالت الباحثة الرئيسية الدكتورة ويندي تروكسل إنه ينبغي على الأباء تشجيع أبنائهم المراهقين على الالتزام بعادات صحية في النوم، مضيفةً أن قلته تزيد من مخاطر تورط المراهق في علاقات جنسية منحرفة، وهو ما يرفع احتمالية إصابته بالعديد من الأمراض الجنسية الخطيرة.

اقرأ أيضًا: للآباء.. كيف تحمي طفلك من الأفكار الانتحارية؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية