خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

"اللوزتين" السبب.. سيدة تجرى 10 جراحات في رقبتها بعد الإصابة ببكتيريا خطيرة

11:54 م الجمعة 19 يوليه 2019

كتب- أحمد سلطان:

أصيبت سيدة بريطانية بعدوى بكتيريا خطيرة، اضطرتها للخضوع لـ10 عمليات جراحية في منطقة الرقبة، بسبب خطأ طبي في تشخيص التهاب اللوزتين لديها.

وذهبت ستايسي ريموند البالغة من العمر 32 سنة إلى الطبيب بسبب ما اعتقدت أنه التهاب في اللوزتين، ووصف الطبيب لها مضادًا حيويًا لمدة 5 أيام، بحسب صحيفة الديلي ميل.

وبعد مرور مدة العلاج بالمضاد الحيوي، ساءت حالة ستايسي فتوجهت من جديد للطبيب الذي قال إنها مصابة بخراج في اللوزتين، نتيجة لعدم علاج التهاب.

وأجرت ستايسي فحصًا بالأشعة المقطعية لمعرفة مدى سوء حالتها، لتكتشف أن الخراج انتشر من منطقة الرقبة حتى وصل إلى إحدى الرئتين، وأن سببه هو الإصابة ببكتيريا آكلة اللحم.

اقرأ أيضًا: مضاعفات متعددة لخراج اللوزتين.. هل الجراحة ضرورية؟

ونُقلت السيدة البريطانية إلى مستشفى آخر للخضوع لعملية استئصال للأنسجة المصابة بالبكتيريا، خوفًا من انتشارها ووصولها للقلب.

وخضعت ستايسي فور وصولها إلى عملية جراحية لإزالة الأنسجة المصابة بالخراج، وقضت ليلة في وحدة الرعاية المركزة، لكن في الصباح اكتشف الأطباء أن البكتيريا كانت تنتشر في رقبتها وذراعها، وقرروا إجراء مزيد من العمليات الجراحية لها.

واستغرقت العملية حوالي 4 ساعات، وأجراها أطباء متخصصون في جراحة الأنف والأذن والحنجرة، في إحدى مستشفيات العاصمة البريطانية لندن.

وقال الأطباء إن المنطقة التي أجريت فيها الجراحة مليئة بالأعصاب التي تتحكم في ابتسامة الشخص، موضحين أنها كانت ستفقد القدرة على الابتسام لو أصيبت أيًا من هذه الأعصاب خلال إجراء الجراحة.

وأشار الأطباء إلى أن البكتيريا آكلة اللحم كانت تنتشر بصورة خطيرة في جسم ستايسي، موضحين أنها كادت تصل إلى القلب في الوقت الذي فشلت فيه المضادات الحيوية في وقف زحف البكتيريا نحوه.

وأخذ الأطباء جلدًا من فخذ ستايسي، ليستبدلوا به الجلد التالف في رقبتها بعد إجراء الجراحات العشر، واضطروا لإبقاءها في العناية المركزة لمدة 16 يومًا، كما بقيت تحت الملاحظة الطبية لـ32 يومًا آخرين.

ولم تستطع ستايسي رفع رأسها في البداية بدون مساعدة طبية، بسبب إزالة العضلات الداعمة لمنطقة الرقبة خلال العمليات الجراحية.

وقالت ستايسي إنها ترى كل الأمور بصورة إيجابية، معتبرةً أن الأزمة الصحية التي مرت بها علمتها كيف تكون أقوى.

قد يهمك:تأثير التهاب اللوزتين على المفاصل والعظام.. 4 خطوات للوقاية



صحتك النفسية والجنسية