خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

باحثون: مرضى كورونا قد يعانون من شم روائح لا تطاق.. إليك السبب

10:59 ص الإثنين 28 ديسمبر 2020
باحثون: مرضى كورونا قد يعانون من شم روائح لا تطاق.. إليك السبب

مرضى كورونا - أرشيفية

إعلان

كتب - كريم حسن:

يقول باحثون إن مرضى كورونا قد يعانون على المدى الطويل من شم روائح لا تطاق، مثل السمك والحرائق بدلًا من الروائح العادية، مع ظهور أعراض أكثر غير عادية للفيروس.

ووفقًا لـ"Indpendent"، قال البروفيسور نيرمال كومار، جراح الأنف والأذن والحنجرة، إن هذه الأعراض طويلة المدى والفريدة من نوعها تعروف باسم "باروسميا"، وتؤثر على الشباب والعاملين في مجال الرعاية الصحية على وجه الخصوص.

وكان كومار، وهو أيضًا رئيس "ENT UK"، من بين المسعفين الأوائل الذين اكتشفوا فقدان حاسة الشم، كمؤشر لفيروس كورونا في مارس الماضي، وحث هيئة الصحة العامة في إنجلترا على إضافته إلى قائمة الأعراض قبل أشهر من أن يصبح توجيهًا رسميًا.

وقال كومار: "هذا الصباح رأيت مريضين مصابين بالباروزيميا، ويمكن لأحدهم أن يشم رائحة السمك بدلًا من أي رائحة أخرى، والآخر يمكن أن يشم رائحة الاحتراق عندما لا يكون هناك دخان في الجوار".

وأضاف: "كلاهما من العاملين في مجال الرعاية الصحية، ونعتقد أن هناك زيادة في الإصابة بين الشباب وكذلك في العاملين في مجال الرعاية الصحية بسبب التعرض للفيروس في المستشفيات".

وأوضح قائلًا: "هذا هو ما نطلق عليه اسم الفيروس الموجه للأعصاب، وما يعنيه هذا هو أن الفيروس يؤثر على الأعصاب في سقف الأنف مثل صدمة للجهاز العصبي، حيث يوقف الأعصاب عن العمل".

اقرأ أيضًا: اختبار علاج يمنع تكرار الإصابة بفيروس كورونا

وقال دانييل سافيسكي ، وهو مصرفي يبلغ من العمر 24 عامًا يعيش في لندن ، إنه فقد حاسة التذوق والشم لمدة أسبوعين بعد إصابته بفيروس كورونا في مارس، ويعاني من باروسيميا منذ ذلك الحين.

وأضاف: "لقد قلل ذلك من استمتاعي بالطعام، ومن المحبط بعض الشيء عدم القدرة على شم بعض الأطعمة".

وقالت لين كوربيت ، مديرة أحد توكيلات العقارات، إنها صُدمت لاستيقاظها في عيد ميلادها الثاني والخمسين في مارس الماضي بلا رائحة أو تذوق على الإطلاق.

وتقوم "Charity AbScent"، التي تدعم الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الشم، بجمع المعلومات من الآلاف من مرضى فقدان حاسة الشم ومرضى باروسميا بالشراكة مع "ENT UK" وجمعية الأنف البريطانية للمساعدة في تطوير العلاجات.

وتوصي "AbScent" بالتدريب على الرائحة، والذي يتضمن استنشاق زيوت الورد والليمون والقرنفل والأوكالبتوس يوميًا لمدة 20 ثانية تقريبًا لمن يحاولون استعادة حاسة الشم.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية