بعد كارثة مرفأ بيروت.. ما هي مادة نترات الأمونيوم المسببة للانفجار؟

01:05 م الأربعاء 05 أغسطس 2020
بعد كارثة مرفأ بيروت.. ما هي مادة نترات الأمونيوم المسببة للانفجار؟

انفجار بيروت

إعلان

وكالات

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت أمس الثلاثاء انفجارًا عنيفًا أسفر عن العديد من الخسائر المادية، والعديد من الضحايا والقتلى، وتساءل العديد عن المادة التي تسببت في هذين الإنفجارين المروعين.

المادة المسببة للانفجار هي نترات الأمونيوم أو الملح الصخري، وهي عبارة عن مركب كيميائي يحمل الصيغة الكيميائية NH4NO3، ويكون على شكل حبيبات عديمة اللون والرائحة تشبه حبيبات الملح، وفقًا لـ"يورونيوز عربي".

تستخدم نترات الأمونيوم كأساس للعديد من الأسمدة النيتروجينية وتسببت هذه المادة في العديد من الإنفجارات كان آخرها في العام 2001، عندما انفجر مصنع أي زاد أف AZF الواقع بمدينة تورلوز في فرنسا.

ما هي مكوناتها وهل هي قابلة للإنفجار؟

تتكون نترات الأمونيوم من الأسمدة التي تسمى الأمونيترات، والتي يقتنيها المزارعون في أكياس كبيرة أو بكميات كبيرة. المادة ليست قابلة للاحتراق، فهي مؤكسدات، أي أنها تسمح بإحتراق مادة أخرى مشتعلة ومن الصعب تفجيرها بمفردها. تصنع نترات الأمونيوم عن طريق تفاعل الأمونيا مع حمض النتريك.

تفجير الملح الصخري ممكن فقط عبر كميات متوسطة وعالية وسط توفر بعض العوامل المساعدة كالتلوث أو مصدر شديد للحرارة، وبالتالي يجب أن يتبع التخزين قواعد عزل نترات الأمونيوم من السوائل القابلة للاشتعال كالبنزين والزيوت أو السوائل المسببة للتآكل أو المواد الصلبة القابلة للاشتعال أو المواد التي تنبعث منها حرارة كبيرة، وفقًا لورقة فنية من وزارة الزراعة الفرنسية. تبلغ السرعة الانفجارية لنترات الأمونيوم 2500 متر/ثانية.

لدى احتراقها، تشهد نترات الأمونيوم تغيرات كيميائية متعددة، تؤدي بها إلى إنتاج الأكسجين، الذي تحتاجه النار والحرائق للاستمرار في الإشتعال والتوسع ومع ارتفاع درجة الحرارة تتحول المادة إلى ما يشبه "مفجر القنبلة".

ما هو استخدامها؟

نتيجة محتواه العالي من الآزوت تستخدم مادة نترات الأمونيوم في الأسمدة الزراعية فهي تعتبر أسمدة آزوتية. وبسبب قابليته للتكتل فإنه يوجد دائماً على شكل خليط غالباً مع كبريتات الأمونيوم أو أملاح الكالسيوم. يستخدم الملح الصخري أيضا في تصنيع القنابل والمتفجرات التي تستخدم في المناجم وهذا لسهولة اشتعاله لوجود الأوكسجين الوفير في الجزيئات.

قنابل تقليدية

مادة نترات الأمونيوم متوفرة بسهولة في السوق وتكلفتها منخفضة مقارنة بمواد آخرى، لهذا فإنها تستخدم عادة في صناعة المتفجرات التقليدية التي تستخدمها بعض التنظيمات المسلحة. في نسيان/ أبريل 1992، فجر الجيش الجمهوري الإيرلندي في المملكة المتحدة قنابل أسمدة نترات الأمونيوم بلغ وزن أحدها واحد طن. وفي العام 1993 استخدم الجيش الجمهوري الإيرلندي مرة أخرى قنبلة أسمدة أخرى في تفجير آخر في لندن أودى بحياة شخص وأصاب 40 آخرين.

في 19 أبريل 1995، فجّر تيموثي ماكفي قنبلة مصنوعة من طنين من نترات الأمونيوم أمام مبنى اتحادي في أوكلاهوما سيتي، مما أسفر عن مقتل 168 شخصًا.

أحداث إنفجارات سببتها مادة نترات الأمونيوم

العديد من المآسي سببتها مادة نترات الأمونيوم في العديد من الدول منها ما كان حادثا ومنها من كان تفجيرا متعمدا ومن بينها:

  • في العام 1921 سبب الملح الصخري إنفجارا ضخما في مصنع باسف BASF الواقع بمدينة أوبباو في ألمانيا وخلف الحادث وفاة 561 قتيلا. وفي العام 1947، اهتزت مدينة بريست الفرنسية إثر انفجار سفينة الشحن النرويجية أوشن ليبرتي التي كانت محملة بالمادة. - وفي العام 2001، انفجر بشكل مفاجئ حوالي 300 طن من نترات الأمونيوم التي كانت مكدسة بكميات كبيرة في حظيرة خاصة في مصنع AZF الكيمائي بمدينة تورلوز في فرنسا. تسببت الانفجار في موجة دمار ولقي 31 شخصا مصرعهم. وسمع الانفجار على بعد 80 كيلومترا.
  • في الولايات المتحدة أيضًا، أدى انفجار رهيب في مصنع الأسمدة واست فرتليزر West Fertilizer في غرب تكساس إلى مقتل 15 شخصًا في العام 2013. وانفجر مخزون من نترات الأمونيوم بسبب حريق متعمد. كما شكك المحققون في غياب معايير التخزين.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية