خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

من البيض المخصب.. باحث مصري ينتج لقاحًا فعالًا ضد كورونا

08:31 م الإثنين 25 يناير 2021
من البيض المخصب.. باحث مصري ينتج لقاحًا فعالًا ضد كورونا

لقاح مضاد لكورونا مستخلص من بيض الدجاج

إعلان

في الوقت الذي تشهد فيه دول العالم حملات تطعيم واسعة النطاق ضد فيروس كورونا المستجد، هناك علماء لا يفارقون معاملهم، رغبة في تطوير لقاح أكثر فعالية من اللقاحات الحالية.

ويأتي على رأس هؤلاء العلماء، الدكتور محمد رحيم، وهو باحث بعلم الفيروسات في كلية الطب وعلوم الحياة بجامعة لانكستر منذ عام 2019، وسبق له العمل كمدرس بقسم الفيروسات بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة.

وتحت إشراف محمد منير، دكتور باكستاني الأصل يحمل الجنسية البريطانية، تمكن رحيم، بالتعاون مع اثنين من زملائه، وهما لوسي وجون وارنتون، من تصميم لقاح جديد ضد عدوى كوفيد-19.

وفي حديثه لموقع "سبوتنيك"، قال الباحث المصري إن اللقاح الجديد تم تطويره بالاعتماد على "تيتر"، وهو فيروس يعود أصله إلى الدواجن، وتم استخدامه في مصر منذ عدة سنوات، لتحصين الدجاج ضد مرض نيوكاسل.

وتم استخلاص فيروس تيتر من البيض المخصب، عبر الهندسة الوراثية العكسية، ومن خلاله، قام الفريق البحثي بتصميم "أنتي جيني" (antigen)، المعروف أيضًا باسم "سبايك بروتين"، وهو الجزء المسئول عن تحفيز الجهاز المناعي لدى الإنسان لإنتاج أجسام مضادة لفيروس كورونا، بحسب رحيم.

اقرأ أيضًا: قطرات فنزويلا المعجزة.. دواء جديد يعالج كورونا بنسبة 100%

وأوضح الطبيب المصري أن تصميم اللقاح عن طريق البيض المخصب، آلية سهلة في عملية الإنتاج، تجعله أقل تكلفة مقارنة باللقاحات الحالية، خاصةً أن البيضة الواحدة تنتج كميات كبيرة من فيروس تيتر، وتسهل أيضًا من ظروف تخزينه ونقله، مشيرًا إلى أن التجارب الأولية التي بدأت في أبريل الماضي، أظهرت فعالية وأمان اللقاح على الأطفال والحوامل وكبار السن.

ووفقًا له، يتم التطعيم باللقاح الجديد عن طريق الأنف، على عكس اللقاحات الأخرى التي تحقن في الجزء العلوي من الكتف.

وبعد النتائج المبشرة التي أظهرها اللقاح عندما تم اختباره على عينات من حيوان الهامستر، بالتعاون مع فريق بحثي من جامعة تكساس، ترأسه الأستاذ لويس مارتنيز، قام رحيم وزملاؤه بإرسال كافة أوراقه إلى منظمة الصحة العالمية، للحصول على موافقة بتجربته على الإنسان في تجارب سريرية.

ورغم تمتع جميع اللقاحات التي تنتج من خلال البيض المخصب بنسبة أمان عالية، ولكن يجب مراعاة أن هناك أشخاص يعانون من الحساسية اتجاه بروتين البيض، وقد يعرضهم اللقاح الجديد لمضاعفات خطرة عند التطعيم به، بحسب ما ذكر الدكتور علاء الخولي، وكيل البحوث والدراسات بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية.

وقال الخولي إن الهندسة الوراثية العكسية يمكن من خلالها أخذ الجينات المسئولة عن المناعة وتركيبها على فيروس غير ضار، يتم تنميته على خلايا زرع نسيجي، بحيث يكون صالحًا للإنسان.

وأشار الخبير المصري إلى أن مزارع البيض المخصب تضم سلالات خالية من المسببات المرضية، يتم تجهيزها بتكنولوجيا حديثة، بحيث لا يدخلها أي ميكروبات، مشددًا على ضرورة أن يتم ذلك الأمر مع سلالات الدواجن أيضًا.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية