خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

أطباء بلا حدود تطلق حملة للتوعية بضوابط استخدام المضادات الحيوية

03:40 م الأحد 21 نوفمبر 2021
أطباء بلا حدود تطلق حملة للتوعية بضوابط استخدام المضادات الحيوية

منظمة أطباء بلا حدود الدولية

أطلق المكتب الإقليمي لأطباء بلا حدود في لبنان حملة للتوعية حول المضادات الحيوية تحت شعار "صحتك أولوية، تناولها بمسؤولية"، التي تستخدم بشكل غير رشيد، وحول كيفية الوقاية من العدوى والحد من انتشارها، وذلك في الأسبوع العالمي للتوعية بشأن مضادات الميكروبات الممتد من 18 حتى 24 نوفمبر،.

وقال المكتب إنّ مقاومة المضادات الحيوية هي مشكلة عالمية، إلا أنّ الأزمات التي تشهدها بلدان متعدّدة في الشرق الأوسط من نزاعات مسلحة أو ضغوط على القطاعات الصحية تجعل من مقاومة المضادات الحيوية مشكلةً أشدّ تعقيداً مما هي عليه.

مضادات الميكروبات بين مقاومة العدوى والحد من انتشارها

تتغيّر البكتيريا والفيروسات والطفيليات وغيرها من الميكروبات تتطوّر بشكل مستمرّ لتضمن بقاءها. وتكيَّف بعضها بدرجة كبيرة مع العلاج الطبي بحيث لم تعد الأدوية التي تستخدم عادة للوقاية منها أو قتلها تجدي نفعاً، وهذا ما يسبّب العدوى المقاوِمة للأدوية. ويُطلق على قدرة الميكروبات على النجاة من الأدوية المستخدمة ضدها تسمية "مقاوَمة مضادات الميكروبات".

تتسبّب عدّة عوامل بظهور مقاومة مضادات الميكروبات، من بينها الاستخدام غير المنظّم لمضادات الميكروبات بدون وصفة طبيّة، إضافةً إلى عوامل متعدّدة أخرى منها الممارسات غير السليمة لمكافحة العدوى، والوصف العشوائي للعقاقير، وإمدادات مضادات الميكروبات ذات النوعية الرديئة، والافتقار إلى أدوات التشخيص والمراقبة المناسبة، والتوعية غير الكافية للمرضى من قبل الأطباء. وغالباً ما يتمّ بيع الأدوية في الصيدليات من دون الحاجة إلى وصفة طبيب، فيعمد الناس إلى وصف الأدوية لأنفسهم. كما أنّ بعض الأطباء يصفون مضادات الميكروبات حتى عندما لا يحتاجها جسم المريض، أو يصفون النوع غير الملائم منها، فتؤدي هذه الممارسات إلى مقاومة الميكروبات لمضادات الميكروبات فتصبح الأدوية غير فعّالة.

وتؤدي إصابات الحرب إلى عدوى بكتيرية، فقد تتسبب رصاصة أو شظية بتمزيق الجلد واختراق الجسم، فتسمح بدخول البكتيريا إلى جرح ويمسي خطر الإصابة بعدوى كبير جدًا. لذلك، من الضروري اتخاذ تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها في المستشفيات. وحتى إذا ساهمت القواعد الصارمة حول كيفية استخدام مضادات الميكروبات في تجنّب نشوء الميكروبات المقاومة في المستشفى، سيصل بعض المرضى مصابين بالميكروبات المقاومة قبل دخولهم المستشفى. ومن المهمّ جدًا ألّا تنتقل العدوى بهذه الميكروبات المقاومة إلى مرضى آخرين. وعلى الرغم من أنَّ إنفاذ تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها ليس بالمهمة السهلة، لا سيما في الأماكن التي تشهد أعمال عنف، إلى أنَّها ضرورية لحماية الموظفين والمرضى الآخرين والزائرين من أفراد العائلة من التقاط البكتيريا من هؤلاء المرضى.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية