خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

اكتشاف نوع من فيروس شلل الأطفال في بريطانيا

01:31 م السبت 25 يونيو 2022
اكتشاف نوع من فيروس شلل الأطفال في بريطانيا

تطعيم شلل الأطفال

وكالات

أعلن مسؤولو الصحة في بريطانة أنه تم اكتشاف نوع من فيروس شلل الأطفال المشتق من اللقاحات في عينات مياه الصرف الصحي في لندن

ولم يعثر على حالات شلل الأطفال بين البشر في بريطانيا، حيث تم القضاء تماما على المرض الذي كان يصيب بالشلل قبل عقدين من الزمن، وفقًا لما نشرته "روسيا اليوم"

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إنه تم العثور على "فيروس شلل الأطفال من النوع الثاني المشتق من اللقاح (VDPV2)" في عينات بيئية بالعاصمة البريطانية.

وقالت إنه "من المهم الإشارة إلى أنه جرى عزل الفيروس من العينات البيئية فقط"، مؤكدة أنه "لم يتم الكشف عن حالات شلل مصاحبة لها".

ولكنها حذرت من أن "أي شكل من أشكال فيروس شلل الأطفال في أي مكان يمثل تهديدا للأطفال في كل مكان".

واقترب جهد عالمي هائل في العقود الأخيرة من القضاء على شلل الأطفال، وهو مرض فيروسي معوق ومميت يصيب بشكل أساسي الأطفال دون سن الخامسة.

وانخفضت الحالات بنسبة 99% منذ عام 1988، عندما كان شلل الأطفال متوطنا في 125 دولة، وتم تسجيل 350 ألف حالة في جميع أنحاء العالم.

وتوجد النسخة البرية من الفيروس الآن فقط في أفغانستان وباكستان، لكن نوعا من اللقاح يحتوي على كميات صغيرة من شلل الأطفال الضعيف، لا يزال يتسبب في تفشي المرض من حين لآخر في أماكن أخرى.

ويتكاثر لقاح شلل الأطفال الفموي (OPV) في القناة الهضمية ويمكن أن ينتقل إلى الآخرين من خلال المياه الملوثة بالبراز - ما يعني أنه لن يؤذي الطفل الذي تم تطعيمه، ولكنه قد يصيب جيرانه في الأماكن التي تكون فيها مستويات النظافة والتحصين منخفضة.

وفي حين أن هذا النوع أضعف من فيروس شلل الأطفال البري، إلا أنه يمكن أن يسبب مرضا خطيرا وشللا لدى الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم ضد المرض.

وعلى الصعيد العالمي، كان هناك 959 حالة مؤكدة من VDPV2 في عام 2020، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وحذرت كاثلين أورايلي، الخبيرة في القضاء على شلل الأطفال، من أن الاكتشاف في عينات مياه الصرف الصحي في لندن يشير إلى أنه "قد يكون هناك انتشار محلي لفيروس شلل الأطفال، على الأرجح بين الأفراد الذين لم يكونوا مواكبين للتحصين ضد شلل الأطفال".

وقالت: "إن الطريقة الأكثر فعالية لمنع انتشار المرض هي التحقق من تاريخ التطعيمات، خاصة للأطفال الصغار، لتضمين التطعيم ضد شلل الأطفال".

وقالت منظمة الصحة العالمية إن تغطية التحصين ضد شلل الأطفال في لندن تبلغ حوالي 87%.

ودعت وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة إلى التخلص التدريجي من لقاح شلل الأطفال في جميع أنحاء العالم واستبداله بلقاح شلل الأطفال المعطل (IPV).

وتوقفت بريطانيا عن استخدام OPV في عام 2004، وقالت السلطات الصحية البريطانية إنه من المحتمل أن يكون الفيروس الموجود في عينات الصرف الصحي وصل من قبل شخص تم تطعيمه مؤخرا بالخارج.

وقال ديفيد إليمان، استشاري طب الأطفال في مستشفى غريت أورموند ستريت، إن الآباء يتساءلون أحيانا عن سبب استمرار إعطاء اللقاحات ضد الأمراض التي تم القضاء عليها في المملكة المتحدة، مثل شلل الأطفال.

وقال "الجواب هو أنه على الرغم من أننا جزيرة، إلا أننا لسنا معزولين عن بقية العالم، ما يعني أنه يمكن جلب الأمراض من الخارج. اكتشاف فيروس شلل الأطفال المشتق من اللقاح في مياه الصرف الصحي يثبت صحة هذه النقطة".

وقالت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA) إنه تم العثور على عزل الفيروس في "عدة عينات من مياه الصرف الصحي جمعت من أعمال معالجة الصرف الصحي في لندن ما بين فبراير ويونيو 2022".

وقالت السلطات الصحية إنه يتم اكتشاف اثنين من عزلات فيروس شلل الأطفال كل عام في المتوسط ​​في عينات الصرف الصحي في المملكة المتحدة، لكنها تميل إلى أن تكون غير مرتبطة، محذرة من أنه في هذه الحالة كانت العزلات "مرتبطة وراثيا".

وأوضحت UKHSA: "دفع هذا إلى الحاجة إلى التحقيق في مدى انتقال هذا الفيروس في شمال شرق لندن".

أقرأ أيضًا: أنواع متعددة لشلل الأطفال.. إليك أعراضه وطرق علاجه

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية