خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

أنواع متعددة لشلل الأطفال.. إليك أعراضه وطرق علاجه

07:30 م الجمعة 03 ديسمبر 2021
أنواع متعددة لشلل الأطفال.. إليك أعراضه وطرق علاجه

تطعيم شلل الأطفال

كتبت - هدى عبد الناصر

يعد شلل الأطفال من الأمراض شديدة العدوى، وتحدث الإصابة يه، نتيجة مهاجمة الفيروس المسبب للمرض للجهاز العصبي لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، كل ما يتعلق بشلل الأطفال، وفقًا لما ذكره موقع "Healthline".

اقرأ أيضًا: طفلك مريض؟.. هكذا تحمي نفسك من العدوى

أعراض شلل الأطفال

أوضحت الدراسات أن 95% من الأشخاص المصابين بفيروس شلل الأطفال لا تظهر عليهم أعراض، ولكنه مُعدي، وتختلف أعراضه وفقًا للنوع، وتشمل أنواع ما يلي:

1- فيروس شلل الأطفال غير المسبب للشلل

يمكن أن تستمر علامات وأعراض شلل الأطفال غير المسبب للشلل من يوم إلى 10 أيام، وقد تشبه أعراض الإنفلونزا، وتشمل:

- الحمى.

- التهاب الحلق.

- الصداع.

- القيء.

- الشعور بالتعب.

- التهاب السحايا.

قد يهمك: لا تتجاهليها.. 10 أعراض خطيرة قد تصيب الطفل

2- شلل الأطفال المسبب للشلل

يمكن أن يتطور حوالي 1% من حالات الإصابة بفيروس شلل الأطفال إلى الشلل، مما يؤدي إلى شلل في النخاع الشوكي، أو جذع الدماغ، أو كليهما، وغالبًا ما تظهر أعراض هذا النوع بعد أسبوع من الإصابة، وتتضمن:

- خلل في وظيفة الأمعاء والمثانة.

- تشنجات شديدة.

- آلام العضلات.

- شلل مفاجيء مؤقت أو دائم.

- مرونة الأطراف.

- تشوه الأطراف خاصة الفخذين، الكاحلين، والقدمين.

- الوفاة في حالة الشلل الكامل.

قد يهمك أيضًا: بالأسعار.. تطعيمات غير إجبارية مهمة لصحة طفلك

متلازمة ما بعد شلل الأطفال

أشارت الدراسات إلى إمكانية عودة شلل الأطفال بعد التعافي منه نهائيًا حتى بعد 15 أو 40 سنة، وتتضمن أعراض متلازمة ما بعد الشلل ما يلي:

- استمرار ضعف العضلات والمفاصل.

- الشعور الدائم بالإرهاق.

- ضمور العضلات.

- صعوبة التنفس والبلع.

- اضطرابات التنفس أثناء النوم.

- انخفاض القدرة على تحمل درجات الحرارة الباردة.

- الاكتئاب.

- مشكلة في التركيز والذاكرة.

اقرأ أيضًا: حقن أم نقط؟.. تطعيمات الأطفال من يوم وحتى 18 شهرًا بجرعاتها

كيف ينتقل فيروس شلل الأطفال؟

يُعرف فيروس شلل الأطفال بأنه شديد العدوى، حيث ينتقل من خلال ملامسة براز المصاب، أو الألعاب التي اقتربت من براز مصاب، أو العطس، أو السعال، حيث يعيش الفيروس في الحلق والأمعاء.

بالإضافة إلى ذلك، فإن النساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي والأطفال أقل من 5 سنوات والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض شلل الأطفال.

قد يهمك: كيف تتعاملين مع ارتفاع درجة حرارة الطفل بعد التطعيم؟

تشخيص شلل الأطفال

عادة ما يعتمد الأطباء على الفحص البدني والتعرف على الأعراض التي يعاني منها المريض، بجانب بعض ردود الفعل الضعيفة، مثل تيبس الظهر والرقبة، أو صعوبة رفع الرأس أثناء الاستلقاء، بالإضافة إلى تحليل عينة من الحلق أو البراز أو السائل الدماغي النخاعي.

قد يهمك أيضًا: "آمن".. طبيبة تطمئن الأمهات: تطعيم شلل الأطفال ليس له آثار جانبية

علاج شلل الأطفال

يعتمد الأطباء على علاج أعراض شلل الأطفال، نظرًا لعدم وجود علاج للمرض نفسه، حيث تعتبر أفضل طريقة للعلاج هي الوقاية منه بالتطعيمات، بجانب العلاجات الداعمة الأكثر شيوعًا مثل:

- الراحة.

- المسكنات.

- الأدوية المضادة للتشنج لإرخاء العضلات.

- المضادات الحيوية لالتهابات المسالك البولية.

- أجهزة التنفس.

- العلاج الطبيعي للمساعدة في المشي.

- وسادات تدفئة أو مناشف دافئة لتخفيف آلام وتشنجات العضلات.

- العلاج الطبيعي لعلاج آلام العضلات المصابة، وعلاج مشاكل التنفس والرئة.

- إعادة التأهيل الرئوي لزيادة قدرة الرئة.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية