للحوامل.. إرشادات يجب اتباعها مع اقتراب الولادة للوقاية من كورونا

05:25 م الجمعة 17 أبريل 2020
للحوامل.. إرشادات يجب اتباعها مع اقتراب الولادة للوقاية من كورونا

سيدة حامل

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي:

تعد فترة الاستعداد للولادة من أكثر المراحل المميزة التي تمر بها المرأة، فبعد 9 أشهر حان موعد لقاء طفلها، إلا أنه في ظل الفترة الحالية، التي تشهد انتشار فيروس كورونا المستجد، تختلف المشاعر ويخالطها قلق وخوف من احتمالية الإصابة بالوباء أثناء الولادة، أو من خلال الاختلاط بالأطباء وطاقم الرعاية الطبية.

ولكن لا داعي من الخوف الذي يؤثر على كفاءة جهاز المناعة لدى الحوامل، والمسئول الأول عن الوقاية من التعرض للإصابة بالعدوى باختلاف أنواعها، لذا يقدم "الكونسلتو" في السطور التالية بعض الإرشادات الواجب اتباعها خلال تلك المرحلة، وفقًا لما أوصى به الدكتور أحمد كساب، استشاري أمراض النساء والتوليد، وذكره موقع "healthline".

أكد كساب، أن الولادة من العمليات الحيوية التي لا يمكن تأجيلها نهائيًا، وتحتاج إلى بعض الإجراءات الاحترازية، مؤكدا أنها تتم في الوقت الراهن بشكل أمن على كل من الجنين، والأم، وأن أغلب المستشفيات ملتزمة خاصة في تلك الفترة بتطبيق معايير مكافحة العدوى، ومستعدة لاستقبال حالات الولادة.

إرشادات يجب اتباعها

وقدم استشاري أمراض النساء والتوليد، مجموعة من الإرشادات التي تساهم في تحقيق سلامة عملية الولادة على كل من الأم، والجنين وتتضمن:

التأكد من سلامة مكان الولادة

يجب التأكد من تطبيق معايير مكافحة العدوى في مكان الولادة، والالتزام بمعايير النظافة والتعقيم، سواء في الغرف أو العمليات، أو الخاصة بالأطباء وأطقم الرعاية.

والتأكد أن أطقم التمريض تتبع الإجراءات الواقية، كالحرص على ارتداء الكمامات والقفازات، والملابس الواقية، بشرط التأكد من أن كلها تستخدم مرة واحدة.

وينبغي التأكد من جاهزية الغرفة التي توضع بها الأم، من حيث التعتقيم، وجودة التهوية.

اقرأ أيضًا: لماذا تنصح "الصحة" بتأجيل الحمل في ظل انتشار كورونا؟

الابتعاد عن البنج الكلي

يفضل تجنب البنج الكلي تمامًا خلال تلك الفترة، حتى لا تحتاج للتنفس الاصطناعي، وذلك لأنه يتطلب إدخال الأنبوب الحنجري بالجهاز التنفسي لتوصيل جهاز التنفس، كما أنه يقلل احتكاكها مع طبيب التخدير.

والأفضل في تلك المرحلة هو الاعتماد على البنج النصفي أو حقنة الإيبيدورال.

تجنب الزحام

لا يفضل في تلك الفترة اصطحاب عدد كبير من الأشخاص عند الذهاب للولادة، فيكتفى بفرد أو 2 على الأكثر، مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتي تتطلب مراعاة التابتعاد عن أقرب شخص مجاور بمسافة مترين على الأقل، وتجنب ملامسة الأسطح، والاختلاط بأي شخص داخل المستشفى قدر المستطاع.

يفضل تجنب احتضان الطفل أو تقبيله، أو حتى حمله، وفي حال الاضطرار لحمله يجب التأكد من غسل اليدين وتعقيمها جيدًا.

هل يمكن إجراء تحليل كورونا قبل الولادة؟

أكد كساب، أنه لاداعي من إجراء تحليل كورونا قبل الولادة كإجراء وقائي، طالما لم تخالط الأم أشخاص مصابة، أو لم تظهر عليها أعراض، كالسعال الجاف، وارتفاع درجة الحرارة، وضيق التنفس، وألم الصدر، والتي إذا ظهرت، لابد من الخضوع للفحص.

هل ينتقل الفيروس من الأم للجنين؟

وفي حال التأكد من إصابة الأم بفيروس كورونا، أوضح استشاري أمراض النساء والتوليد، أنه لا ينتقل إلى الجنين خلال الولادة، موضحًا أنه لا ينتقل عن طريق الدم، وفقًا لما أكدته الكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء.

ولكنه قد ينتقل من الأم المصابة إلى الجنين عن طريق الرضاعة، لذا نصح بعزل الأم عن الجنين حتى تعافيها.

هل الولادة القيصرية الأفضل للأم المصابة؟

تحديد قرار الولادة الطبيعية أو القيصرية يعتمد على عدة عوامل، وليس فقط الإصابة بكورونا، وأشار الخبراء إلى أن إجراء جراحة بجسم ضعيف في حين إصابته بالفيروس المستجد قد يسبب مضاعفات إضافية.

نصائح للوقاية من الفيروس

الوقاية خير علاج، خاصة للسيدات الحوامل اللاتي يعتبرن أكثر عرضة لمضاعفات الفيروس بسبب ضعف المناعة في تلك الفترة، لذا فإن هناك بعض الوصايا الواجب اتباعها مع اقتراب الولادة، وطوال فترة الحمل بشكل عام لتجنب التعرض للعدوى، وتشمل:

غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.

استخدام معقم اليدين الذي يحتوي على 60 % من الكحول على الأقل.

الابتعاد عن الازدحام والالتزام بالوقوف على بعد 6 أقدام من الأشخاص المحيطين.

تجنب لمس الوجه، خاصةً الفم والعينين والأنف.

الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

ممارسة التمرينات المنزلية البسيطة لتنشيط الدورة الدموية، ولتقوية عضلات الحوض لتسهيل الولادة.

اتباع نظام غذائي متوازن غني بالعناصر الغذائية اللازمة لتقوية المناعة كالبروتين، والفيتامينات، والمعادن خاصة الزنك، أ، سي، د.

قد يهمك أيضًا: للوصول بطفلِك بر الأمان.. 8 نصائح ضرورية أثناء الحمل للوقاية من كورونا

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية